وزير التعليم: بدء توزيع شرائح محمول على طلاب الصف الأول الثانوي اليوم

أكد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أن الوزارة تعمل ليل نهار لإنجاز طفرة كبرى في جودة التعليم المصري منذ عامين، قائلا: “لقد أوفيت بكل ما وعدت به، رغم كثرة التشكيك والتكرار الهائل في التساؤلات والمحاولات المستمرة لإجهاض العمل والتطوير وما يفيد الأجيال القادمة.

وأعرب وزير التعليم عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي ” فيس بوك” مساء أمس، عن استغرابه من اعتماد الكثير علي مواقع التواصل الإجتماعي بأنواعها في الحصول على المعلومات، رغم التحذير مراراً تكراراً من الإعتماد على هذه المواقع لما يسببه ذلك من بلبلة لنا ولأبنائنا.

وشدد الوزير على أنه فيما يخص النظام الثانوي التراكمي، تعتبر السنة الأولى الثانوية سنة “انتقالية تدريبية” لدفعة ٢٠١٨-٢٠١٩ والدفعات المتتابعة في السنوات القادمة.. مؤكدا أن هذا ليس قراراً جديداً ولا هو استجابة لجروبات السوشيال ميديا ولكنه قرار قديم منذ اطللق النظام المعدل.

وأشار إلى أن فلسفة القرار تتلخص في منح نفس الفرصة لكل الدفعات للإنتقال التدريجي من ثقافة الحفظ والتلقين إلى ثقافة التعلم المستهدف للفهم والتفكير العلمي.

وقال إن النظام التراكمي يعتمد على حساب الدرجات لامتحانات الصفين “الثاني والثالث الثانوي” عن طريق حساب متوسط الدرجات، موضحا أنه إذا تمت ٤ امتحانات في مادة في الثاني الثانوي سوف نأخذ متوسط أعلى درجتين من الأربعة كي تكون درجات الطالب في هذه المادة في الثاني الثانوي (x2) ثم نكرر نفس المنهج في الثالث الثانوي لنحصل على متوسط جديد (x3) وبالتالي الدرجة النهائية في هذه المادة تكون (x2 + x3)/٢.

وجدد الوزير تأكيده على أته لا تغيير في حساب النظام التراكمي على الصفين الثاني والثالث الثانوي لدفعة ٢٠١٨-٢٠١٩ أو أي دفعة لاحقا.. مشيرا الى ان التشعب في الصف الثاني الثانوي سوف يكون إلى علمي وأدبي “فقط” لدفعة ٢٠١٨-٢٠١٩ وما بعدها و”لا عودة” إلى نظام علمي علوم وعلمي رياضيات.

وقال ان دفعة ٢٠١٨-٢٠١٩ من “ابنائنا في الخارج” سوف تمتحن كما كان الحال في السابق للنجاح إلى الصف الثاني الثانوي، أما في العام القادم فسوف نجد لهم الحلول التقنية كي يندمجوا في النظام التراكمي الجديد.

وقال إن الوزارة ستقوم بتوزيع شرائح محمول (Data) بدءًا من غد الأحد لكل الطلاب الذين حصلوا على التابلت وبالتالي سوف يكون إمتحان ٢٤ مارس “التدريبي” متاحاً إلكترونياً للطلاب في المدارس الحكومية والخاصة سواءً كانت هناك بنية تحتية معلوماتية في المدرسة أم لم تكن موجودة.

وقال انه سوف ينعقد الإمتحان التدريبي الإلكتروني من يوم ٢٤ مارس للطلاب المنتظمين في المدارس الحكومية والخاصة وطلاب الخدمات ولن يعقد هذا الإمتحان التدريبي لطلاب المنازل أو السجون.

وأكد أن الوزارة سوف تعد حلولاً تقنية لخدمة طلاب المنازل والسجن من أجل إمتحانات نهاية التيرم والتي سوف تنعقد إلكترونياً لهم كذلك، كما ستنشر الوزارة نماذج الأسئلة على موقعها بعد الإمتحان مباشرةً كي يطلع عليها ابناؤنا في المنازل والسجون، كما أنه لان يكون هناك تغيير في نظام التنسيق والقبول بالجامعات المصرية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.