وزارة الاتصالات: 5.48 مليون مستفيد من صرف المعاشات عبر مكاتب البريد

قالت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بتقرير المؤشرات الشهرى، إن عدد المعاشات المنصرفة من مكاتب البريد تصل الى نحو 5.48 مليون بنهاية أكتوبر 2019 و بالمقارنة بنحو 5.23 مليون بنهاية سبتمبر 2019 و 5.7 مليون مستفيد بنهاية اكتوبر 2018، كما بلغ متوسط عدد السكان المخدومين بمكتب بريد الى نحو 25.03 الف نسمة بنهاية اكتوبر 2019 و بالمقارنة بنحو 24.99 الف نسمة فى سبتمبر 2019 و 23.19 الف نسبة فى اكتوبر 2018.

ووفقا للتقرير فإن عدد الحوالات الداخلية الفورية لمكتب بريد بلغت نحو 1798 حوالة بنهاية اكتوبر 2019 بالمقارنة بنحو 1748 حوالة بنهاية سبتمبر 2019 و 1723 حوالة بنهاية أكتوبر 2018.

ووصل عدد مكاتب البريد على مستوى الجمهورية الى نحو 3982 مكتب بنهاية اكتوبر 2019 بالمقارنة بـ3981 مكتب بنهاية سبتمبر2019 و 3968 مكتب بنهاية أكتوبر 2018.

وتشهد مكاتب البريد تطورا كبيرا على مستوى الجمهورية حيث يتم تزويدها بأحدث نظم التكنولوجيا، لتكون مشابهة لأفرع البنوك وذلك لتقديم خدمات مالية وبريدية ومجتمعية وحكومية، حيث أصبحت منصة لتقديم الخدمات الحكومية إلكترونيا حيث تتسابق العديد من الهيئات والوزارات لتقديم خدماتها عبر مكاتب الهيئة أولا لامتلاكها أكبر شبكة فروع على مستوى الجمهورية وقربها من المواطنين بالمناطق البعيدة، وأيضا لتقديمها الخدمة إلكترونيا بسهولة ويسر.

وتقدم الهيئة خدمات حكومية لوزارات مثل الإسكان والداخلية والتربية والتعليم والخارجية والكهرباء والمياه غيرها من الوزارات بخدمات مثل إصدار شهادة براءة ذمة المواطنين وسداد أقساط الإسكان الاجتماعى وفواتير الكهرباء وشحن العدادات وفواتير الاتصالات ورسوم تأمين التابلت ومصاريف المدارس ومصاريف الحج وخدمات الأحوال المدنية مثل إصدار شهادة الميلاد والوفاة ووثائق الزواج والطلاق وإعادة إصدار بطاقة الرقم القومى وغيرها من الخدمات.

وليس فقط المكاتب التى تشهد تطورا ولكن أيضا خدمات الطرود والتجميع حيث تم افتتاح مركز البريد للتبادل واللوجستيات بمطار القاهرة الدولى فى سبتمبر الماضى، بعد إعادة إنشائه وتطويره بالاعتماد على أحدث نظم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وتحويله إلى مركز لوجستى معتمد دوليًا لتقديم خدمات التجارة الإلكترونية، بالإضافة إلى إرسال واستقبال جميع البعائث الصادرة من مصر والواردة إليها من كافة دول العالم عبر البريد المصري.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.