حركة طالبان تعرض على المبعوث الأمريكي لأفغانستان وقف إطلاق النار بشكل مؤقت

أعلن مسئولون بحركة طالبان، اليوم الخميس، أن الحركة قدمت للمبعوث الأمريكي الخاص لأفغانستان زلماى خليل زاد وثيقة تتضمن عرضا لوقف إطلاق النار بشكل مؤقت يستمر ما بين 7 إلى 10 أيام، وذكرت شبكة (إيه بى سى نيوز) الأمريكية أنه ينظر إلى هذا العرض على أنه فرصة لفتح نافذة للوصول إلى اتفاق سلام نهائي بأفغانستان من شأنه أن يسمح للولايات المتحدة الأمريكية بإعادة قواتها إلى أراضيها وإنهاء الحرب المستمرة بهذا البلد منذ 18 عاما.

وكان خليل زاد قد عمل بشكل مكثف مؤخرا من أجل التوصل إلى وقف لإطلاق النار لكنه لم يتضح على الفور ما إذا كان مقترح حركة “طالبان” سيكون كافيا للسماح باستئناف المحادثات المتوقفة بين الحركة والولايات المتحدة الأمريكية بهدف التوقيع في النهاية على اتفاق سلام.
يذكر أن الحكومة الأفغانية، طالبت حركة طالبان، بوقف إطلاق النار، وأكدت مجددًا أن شرط الحد من أعمال العنف الذى قبلته طالبان لا يعد حلاً عمليًا ولا واعدًا للأزمة المستمرة، وذلك فى إطار عملية السلام الأفغانية المطولة والمناقشات الأخيرة، ونقلت وكالة أنباء “خاما برس” الأفغانية، اليوم، عن المتحدث الرسمى باسم الرئاسة الأفغانية صادق صديقى، قوله إن “وقف إطلاق النار هو خطوة أولية من أجل بدء مفاوضات السلام التى تخطط لها الحكومة الأفغانية”.

و وفقا لما نشر على موقع وكالة الأنباء السعودية “واس”، أكد المتحدث الرسمى باسم الرئاسة الأفغانية صادق صديقى، “لن يقبل الشعب والحكومة بخيار الحد من أعمال العنف بأى ثمن، إذ أن المطلب العام الذى اقترحه الشعب بالاشتراك مع الحكومة الأفغانية هو وقف قتل المدنيين وترويعهم”.

وأضاف المتحدث الرسمى باسم الرئاسة الأفغانية، أن “وقف إطلاق النار مؤقت وله سابقة على الساحة الدولية، ويسهم فى تمهيد الطريق أمام المزيد من الحوارات والمناقشات لإنهاء العنف للأبد بين مختلف الأطراف”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.