باحثون مجريون يعثرون على دليل جديد لوجود الحياة على المريخ

عثر باحثون مجريون على حجر نيزكى بالمريخ يظهر علامات على وجود الحياة الجرثومية، بعد 20 عامًا من قيام العلماء بادعاء مماثل.

ووفقا لموقع “ديلى ميل” البريطانى، يُزعم أن النيزك، المعروف رسميًا باسم ALH-77005 ، يحتوى على “مخططات حيوية”، يصفها الباحثون بأنها مواد وخصائص تركتها الكائنات الحية وراءها.

واستخدم الخبراء تقنيات التصوير المتقدمة التى يقولون إنها كشفت عن خيوط دقيقة تم إنشاؤها بواسطة ميكروبات المريخ المتحجرة.

وليست هذه هى المرة الأولى التى يتم فيها تقديم مثل هذا الادعاء، حيث قالت ناسا فى عام 1996 إنها وجدت علامات حياة مماثلة على كوكب المريخ فى صخرة فضائية أخرى، وحتى الرئيس الأمريكى بيل كلينتون أيد نتائج العلماء فى ذلك الوقت، قائلا إن الاكتشاف يمكن أن يقدم “رؤى أكثر إثارة للدهشة” فى الكون.

قال العلماء فى ذلك الوقت إنه كان من المستحيل إثبات أو دحض مثل هذه الادعاءات لأن العلامات قد تكونت من خلال عمليات غير بيولوجية

وقام الدكتور إيلديكو جيولاى من مركز الأبحاث التابع لأكاديمية العلوم الفلكية وعلوم الأرض فى بودابست بإجراء الدراسة الأخيرة.

استخدم فريقه مجموعة متنوعة من الأساليب لدراسة عينة رقيقة من ALH-77005 ، بما فى ذلك المجهر الضوئى وتكنولوجيا الأشعة تحت الحمراء للنظر فى نسيجه، كما فحص الباحثون المعادن وغيرها من المواد المضمنة فى الحجر، وكذلك إجراء اختبارات للتحقق من المكونات الكيميائية الضرورية للحياة.

وتوصل الباحثون إلى أن الشعيرات المجهرية فى الداخل يمكن أن تشير إلى وجود البكتيريا التى تعيش من خلال تناول الصدأ الحديدى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.