الصحة: إجراء 360 ألف عملية جراحية ضمن مبادرة الرئيس لإنهاء قوائم الانتظار

أعلنت وزارالصحة والسكان عن الانتهاء من إجراء من 360 ألف عملية جراحية بمبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسى، لمنع تراكم قوائم انتظار جديدة فى التدخلات الجراحية الحرجة، التى تشملها المبادرة، منذ انطلاقها فى شهر يوليو 2018 وحتى الآن.

وكانت وزارة الصحة والسكان أكدت أنه تم تحويل 12109 حالة لتلقى العلاج الدوائى بدلاً من التدخل الجراحى، وذلك بعد مناظرتهم طبياً والتأكد من عدم حاجتهم لأى تدخلات جراحية، مؤكداً أنه تتم متابعتهم باستمرار واتخاذ اللازم فوراً حيال حدوث أى تطورات صحية لهم، موضحاً أن جراحات القساطر القلبية تصدرت عمليات التخصصات الجراحية التى تم إجراؤها بنسبة 40% تليها جراحات الرمد بنسبة 34%.

ولفتت الوزارة إلى أنه فى إطار تطوير آليات العمل داخل المشروع القومى لـ”قوائم الانتظار”، وتنفيذاً لتوجيهات الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان بالمتابعة الحثيثة والمستمرة للمشروع بكافة جوانبه، تم تشكيل لجان عليا لمعظم التخصصات التى تشملها المبادرة، بهدف الحوكمة لضبط اقتصاديات التشغيل ومتابعة كافة أعمال المبادرة، وتحسين جودة الخدمة المقدمة للمواطنين، موضحاً أنه من ضمن هذه اللجان لجان القساطر القلبية، وزراعة القوقعة، والمفاصل، والرمد، والقلب المفتوح.

وتابعت وزارة الصحة أنه تم تشكيل فريق عمل بالغرفة لتحليل ومتابعة كافة البيانات بالغرفة، إضافة إلى وضع نظام مميكن لتسجيل بيانات المرضى، وتحليل نتائج الجراحات والمردود الصحى للمريض للإجراء الذى تم معه.

وقالت، إن مستشفيات الوزارة المشاركة فى المبادرة أجرت 215834 عملية جراحية بنسبة 62% من العمليات الجراحية التى تم إجراؤها، تليها المستشفيات الجامعية بعدد عمليات 88219 بنسبة 25.2%، من أصل عدد العمليات التى تم إجراؤها بالمجان، مؤكده أن المريض لا يتحمل أى تكلفة مالية، مع الاهتمام بتقديم الخدمة العلاجية على أعلى مستوى.

وكشفت الوزارة أن المتوسط الشهرى للإجراءات الجراحية التى تمت خلال العام الماضى بلغ 20630 إجراءً جراحياً، بفارق إيجابى عن العام قبل الماضى والذى بلغ 13990 إجراءً، موضحاً أن الوزارة تستقبل بيانات المواطنين عبر الخط الساخن 15300 الذى يعمل يومياً من التاسعة صباحاً وحتى السادسة مساءً، حيث تم إجراء 70 ألف مكالمة هاتفية خلال العام الماضي، بينت مدى رضا المنتفعين بنسبة بلغت 96%.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.