افتتاح عيادة الفيروسات الكبدية في تشاد ضمن مبادرة السيسي لعلاج مليون أفريقي

أعلنت وزيرة الصحة والسكان، عن إرسال فريق طبي مصري، صباح اليوم، الثلاثاء، إلي دولة تشاد، برئاسة الدكتور محمد حساني مساعد الوزيرة لمبادرات الصحة العامة، وذلك ضمن مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، لعلاج مليون أفريقي من “فيروس سي”.

يأتي ذلك في ظل رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي، وعزمها افتتاح مراكز للفيروسات الكبدية بعدد من الدول الأفريقية لدعم تلك الدول في مسح وعلاج مواطنيها ونقل تجربة مصر في المبادرة الرئاسية “100 مليون صحة” للقضاء على فيروس سي والكشف عن الأمراض غير السارية.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الفريق الطبي المصري سوف يفتتح وحدة الفيروسات الكبدية تحت شعار ” تحيا مصر أفريقيا”، بالعاصمة التشادية “أنجيمينا”، مشيرًا إلي أن الفريق الطبي يضم استشاري كبد وجهاز هضمي، وصيدلي إكلينيكي، وأخصائي الباثولوجي الإكلينيكية، وأخصائي نظم ومعلومات.

وأضاف مجاهد أن الفريق الطبي المصري سيقوم بتدريب الكوادر التشادية على إجراء المسح الخاص بالفيروسات الكبدية، وتقييم المكتشف إصابتهم وصرف العلاج للحالات المصابة المناسبة للعلاج، موضحًا أن التدريب سيشمل الأطباء والصيادلة و مسئولي معامل التحاليل وإجراء تحاليل ال pcr””.

ولفت مجاهد إلى أنه تم إرسال شحنة من الأدوية اللازمة لعلاج “فيروس C و B” مع الفريق الطبي المصري لتدعيم عيادة “تحيا مصر أفريقيا” بمستشفى أنجيمينا المركزي، بكافة المستلزمات الطبية والأدوية اللازمة، موضحًا أن زيارة الفريق تستمر مدة شهر لدولة تشاد، على أن يبقى هناك ممثلًا للجنة الفيروسات الكبدية بعد عودة الفريق الطبي، لمتابعة تلقي علاج المرضي المصابين.

وفي ذات السياق أشار مجاهد إلي استمرار متابعة الفريق الطبي المصري الأول عمله بدولة جنوب السودان، داخل عيادة “تحيا مصر أفريقيا” التي تم افتتاحها نهاية الشهر الماضي بالعاصمة “جوبا”، حيث يتم متابعة عمليات إجراء المسح والفحوصات التكميلية وتلقي العلاج للحالات الإيجابية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.