رئيس هيئة الرعاية الصحية يستقبل أول مريض إنجليزى يعالج في مستشفيات الهيئة لاستعراض تجربته

 

 

استقبل الدكتور أحمد السبكى رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة والسكان، المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، على هامش الملتقى السنوي الثاني للهيئة  (فلنبنِ معًا مستقبل صحة مصر)، اليوم، إيام مارش أول مريض بريطانى يعالج في مستشفيات الهيئة العامة للرعاية الصحية بمحافظة بورسعيد .

 

واستعرض إيان مارش تجربته الفريدة والملهمة في العلاج داخل مستشفى النصر التخصصي التابعة لهيئة الرعاية الصحية بمحافظة بورسعيد، مؤكدًا أنه تم تقديم كافة التسهيلات للحصول على الخدمة بأعلي معايير الجودة مؤكدًا أنها لا تقل تميزًا عما يقدمه التأمين الصحي البريطانى.

 

وأضاف إيان مارش أنه كان يعانى من مشاكل صحية في المفاصل تستلزم تغيير مفصل الركبة، مضيفًا أنه سرعان ما أجرى كل الفحوص الطبية اللازمة لتحضيره للجراحة، ومؤكدًا أن جراحات المفاصل في انجلترا يوجد بها قوائم انتظار وكانت المفاجأة أنه يمكن إجرائها في مصر بشكل سريع دون انتظار.

 

وأوضح مارش أن مستشفيات هيئة الرعاية الصحية تشهد طفرة كبيرة من حيث الكوادر الطبية وكذلك الإمكانات الفنية والمستلزمات والأدوية والتجهيزات التي تضاهي أقوى النظم الصحية، وتابع: الرئيس السيسي يقدم لشعبه نموذج متطور من الخدمات الصحية في ظل العمل بأحدث البرتوكولات العلاجية العالمية.

 

وتابع: ما يقدم من خدمات علاجية وطبية للمواطنين خاصة الأجانب نواة حقيقية لمشروع السياحة العلاجية في مصر، وتابع: شاركت تجربتى مع الكثير من أبناء الجالية الإنجليزية والأوروبية وقال: أنا محظوط كوني في مصر وتم علاجي في مستشفيات هي الأحدث والأكثر تطورًا في المنطقة ولا تقل أهمية عن نظيرتها في العالم.

 

وقال: استمتعت بوجودي بين طاقم طبي رائع يبحث دائمًا عن راحتي بكل حب مشيرًا إلى أنه من خلال الفحوص الشاملة التي أجراها في مستشفيات الهيئة اكتشف أنه يعانى من مشاكل صحية في القلب تستلزم العلاج بالتزامن مع تغير المفصل.

 

وأوضح الدكتور أحمد السبكي، رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية، أنه تم إطلاق أضخم مشروع للسياحة العلاجية في مصر من خلال مستشفيات الهيئة، مضيفًا أن برنامج (نرعاك في مصر إنما يعد نواة حقيقية لمشروع السياحة العلاجية في الوطن العربي، وتابع: لدينا مستشفيات تتميز بتجهيزات عالمية وكوادر طبية مدربة في أعظم الجامعات العالمية فضلًا عن الأسعار التنافسية للخدمة مقارنة بدول الجوار.

 

وقال الدكتور أحمد السبكي، أن الفترة المقبلة ستشهد حزم ترويجية لمشروع السياحة العلاجية خاصة في القارة الأفريقية وبعض الدول العربية حول مشروع السياحة العلاجية، وذلك لزيادة حجم المستهدفات السنوية للمشروع، مضيفًا أن مصر تحظى باهتمام غير مسبوق بملف الرعاية الطبية حاليًا بعد جهود القيادة السياسية لإطلاق مشروع التأمين الصحي الشامل الذي أعاد وضع مصر على خريطة الصحة عالميًا.

 

ومن جانبها قالت الدكتورة هبة يوسف، مدير تنمية الأعمال والسياحة العلاجية بالهيئة العامة للرعاية الصحية، مشروع السياحة العلاجية بالهيئة العامة للرعاية الصحية نرعاك في مصر من المشروعات القومية الواعدة التي يضعها الدكتور أحمد السبكي رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية ضمن أولوياته باعتبارها أهم مصادر الدخل القومي للبلاد.

 

وتابعت: استطعنا خلال الفترة الماضية عمل شراكات مع كبرى شركات القطاع الخاص الرائدة في مجال السياحة العلاجية في مصر لاستقطاب الأجانب للعلاج في مصر، بمستهدفات تصل لأكثر من 24 مليون دولار في العام.

 

واستكملت، قمنا بعمل بروتوكول تعاون مع وزارة الخارجية والوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية والتي بدورها تقود برامج تنموية عديدة في القارة الأفريقية، وسيكون على رأسها تنمية ملف الصحة لتعزيز السياحة العلاجية في دول أفريقيا بالشراكة مع الهيئة، وهذا جزء من رؤية الهيئة العامة للرعاية الصحيه لتطوير ملف السياحة العلاجية في مصر.

 

جدير بالذكر، أن الدكتور أحمد السبكي ثمَّن حضور إيان مارش، وقام بإهدائه شعار الهيئة العامة للرعاية الصحية كهدية تذكارية له من هيئة الرعاية الصحية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.