وزير الشباب والرياضة يشهد الاحتفال بإنجازات برنامج “خلق بيئة داعمة للنشء في مصر” خلال ٥ سنوات

كتب: محمد السويدي

 

 

شهد الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، الاحتفال بالإنجازات التي تحققت ببرنامج “خلق بيئة داعمة للنشء في مصر” خلال ٥ سنوات، والذي أطلق عام 2017، وهو البرنامج الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، والذي تنفذه وزارة الشباب والرياضة ومنظمة اليونيسف، بحضور المهندسة نيفين عثمان، الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة، والسيدة ليزلي ريد مديرة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مصر، والسيد جيريمي هوبكنز ممثل منظمة اليونيسف في مصر، وقيادات وزارة الشباب والرياضة.

 

وخلال كلمته، قال وزير الشباب والرياضة”سعيد جداً بالتواجد في هذه الاحتفالية بمناسبة مرور ٥ سنوات علي تنفيذ برنامج “خلق بيئة داعمة للنشء في مصر”، من خلال التعاون المثمر بين الحكومة المصرية ومنظمة اليونيسف، والذي ترجم العديد من النجاحات الكبيرة التي حققها للفتيات على كافة مستويات الحياة، وأثمر عن تحسين وضع النشء من الفتيات والأولاد في مصر، والمساهمة في تمكينهم.

 

أكد الدكتور أشرف صبحي، أن الرياضة من الأهداف السامية التي يسعى إليها جميع أبناء المجتمع، مشيراً إلى أن البرنامج استهدف معالجة العوامل الفردية والمجتمعية من أجل الحد من أوجه التفاوت بين الجنسين، والنهوض بالوضع الاجتماعي والاقتصادي للفتيات، والمساهمة في الجهود الوطنية التي تهدف إلى تمكين الفتيات وتحفيزهم على المشاركة الفعالة واكسابها مهارات التعامل مع الاخرين، والتواصل الفعال والتعاون والقدرة على التفكير المنطقى وحل المشكلات وذلك لإحداث تغير لتكون لها دور فعال في المجتمع، وقد أتاح البرنامج للفتيات نافذة عريضة من الآفاق والفرص على كافة الأصعدة الاجتماعية والاقتصادية.

 

أشار وزير الشباب والرياضة إلى أن هذا التعاون امتد إلي اطلاق قافلة الشباب والمناخ، والتي تُعد أحد أهم المبادرات التي أطلقتها الوزارة بالتعاون مع منظمة “اليونيسف” للتوعية بالتغيرات المناخية، والنهوض بالتثقيف البيئي والعمل المناخي للأجيال القادمة.

 

أضاف “صبحي” أن قافلة الشباب والمناخ أدت دوراً جوهرياً في التوعية بالتغيرات المناخية خلال جولتها بمحافظات الجمهورية بدايةً من المركز الأوليمبي بالمعادي وصولاً لمدينة شرم الشيخ، مشيرا الي ان هذا التعاون أيضاً امتداد الي تنفيذ برنامج “مشواري” الذي يستهدف تمكين النشء والشباب في مصر.
ومن جانبه، أكد السيد جيريمي هوبكنز ممثل منظمة اليونيسف في مصر، أن الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية واليونيسف، بالشراكة مع وزارة الشباب والرياضة، والمنظمات غير الحكومية، وشركاء التنمية، دعموا تنفيذ برنامج “مشواري” الذي يستهدف تمكين الشباب في مصر، وقام البرنامج بالفعل بتدريب ما يزيد عن 570000 من النشء والشباب من عام 2018 حتى عام 2022، وكذلك برنامج “مهارتي… لياقتي” الذي يستخدم الرياضة باعتبارها أداة لتعزيز التكافؤ والمساواة بين الفتيات والأولاد وقد شارك فيه ما يزيد على 15000 فتاة من النشء في تسع محافظات.

 

 

أشار “جيريمي” إلي أنه تم تدريب 7300 من النشء والشباب من الجنسين على صياغة الأفكار والتفكير الإبداعي والمشاركة في العمل المعني بقضية تغير المناخ، وذلك ضمن إطار مبادرة “تحدي الشباب”، وهي مبادرة عالمية تدعم الشباب وتساعدهم على تحقيق كامل إمكانتهم أثناء عملهم على التصدي للقضايا العالمية الأكثر إلحاحًا، وذلك من خلال مسابقة عالمية، كما أشار إلي أنه في عام 2022، تم تأهيل فريقين من مصر للمشاركة في هذه المسابقة، وفاز أحدهما، وهو فريق the Soigel ، بالمركز الأول على مستوى العالم.

 

أضاف ممثل منظمة اليونيسف في مصر، أن قافلة “الشباب والمناخ” والتي نفذتها وزارة الشباب والرياضة بمحافظات مصر بدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، وأشركت عددًا كبيرًا من الشباب، بلغ مائة وخمسين ألف شاب وشابة، فضلًا عما يزيد على 400000 فرد من أفراد المجتمع، في مناقشات ومبادرات عملية تناولت قضية تغير المناخ.

 

وقال هوبكنز :”قام البرنامج المشترك الذي يتم تنفيذه بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة والمجلس القومي للطفولة والأمومة، بدعم الفتيات لتحقيق كامل إمكاناتهن. وفي مارس 2022، حظيت المبادرة الوطنية لتمكين الفتيات “دوّي” برعاية السيدة انتصار السيسي. ومنذ إطلاقها وصلت دوِّي إلى ما يقرب من نصف مليون شخص على الأرض وإلى ما يزيد عن 60 مليون عبر الإنترنت”.

 

ومن جانبها، قالت السيدة/ ليزلي ريد مديرة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مصر:” سعيده بانضمامكم اليوم في هذه الاحتفالية، فالحكومة الأمريكية من خلال المعونة الأمريكية دعمت هدا البرنامج الهادف للقضاء علي العنف القائم علي النوع الاجتماعي، مشيرةً إلي أن الدولة المصرية تعزز حقوق المرأة في كافة المجالات، فهذا البرنامج يعزز قدرات المرأة لتكون رائدة في مجتمعاتها”.
وقد استعرضت الاحتفالية إنجازات البرنامج المشترك، كما تضمنت حلقة نقاشية شارك فيها الشباب المستفيدين من برنامج “مشواري”، ومبادرة “دوّي”، وأثناء انعقاد الفعالية قدم الفريق الفائز في مسابقة “تحدي الشباب” مشروعه ‘Soigel’.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.