وزير الشباب والرياضة يشارك بفعاليات مشروع تعزيز استراتيجية مصر القومية للسكان بدعم من الاتحاد الأوروبي

 

شهد الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، فعاليات مشروع تعزيز استراتيجية مصر القومية للسكان بدعم من الاتحاد الأوروبي وصندوق الأمم المتحدة للسكان.

في كلمته، أكد وزير الشباب والرياضة أن الدولة المصرية في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي حريصة على المشاركة المجتمعية لجميع المؤسسات في المجتمع المصري، والتوسع في تعزيز التعاون مع المؤسسات الدولية التي تدعم الشباب والنشء والأسرة المصرية في برامجهم المختلفة، انطلاقًا من الدور الوطني والذي يعود بالنفع على المجتمع في شتي المجالات.

كما أكد الوزير أن التعاون مع كافة القطاعات المدنية والحكومية، يأتى فى إطار توجيهات فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية، بالتنسيق بين مؤسسات الدولة لتفعيل الاستغلال الأمثل للإمكانيات والموارد المتاحة لصالح الأسرة المصرية، وعلى رأسها الاهتمام بالصحة الإنجابية، لتحقيق أهداف التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030.

وأشاد الوزير بممثلي منظمات الأمم المتحدة في مصر ومنهم صندوق الأمم المتحدة للسكان؛ للجهود المبذولة من خلال التعاون مع وزارة الشباب والرياضة في ملفات عدة من التوعية بالصحة الانجابية من خلال 400 نادي للسكان بمراكز الشباب في شتي محافظات الجمهورية، لتوعية المواطنين بقضية الزيادة السكانية والوعي بالصحة الإنجابية، وذلك داخل المنشآت الشبابية والرياضية فى مختلف المحافظات.

وقال صبحي : ” نهدف من خلال مذكرة التفاهم مع وزارة الصحة إلي توفير خدمات تنظيم الأسرة التى تقدمها وزارة الصحة داخل الهيئات والأندية الشبابية والرياضية، ونشر الوعى من خلال الأنشطة التثقيفية التى تتضمن المسابقات الفنية والمسرحيات، داخل المعسكرات الشبابية والطلابية، ونُزل الشباب فى جميع محافظات الجمهورية، ومن خلال قوافل الصحة الإنجابية والعيادات المتنقلة فى التجمعات الشبابية والفعاليات التى تهتم بنشر الرسائل الصحية بشأن أهمية تنظيم الأسرة، وكذلك المشاركة فى نشر الوعى المتعلق بقضية الزيادة السكانية، وأثرها السلبى على تنمية الأسرة، من خلال مدربين ومحاضرين متخصصين فى توعية الشباب بأهمية المشروع القومى لتنمية صحة الأسرة المصرية”.

تخلل الفعاليات، كلمات افتتاحية وترحيبية لكل من؛ السيدة فريدريكا ميير ممثلة صندوق الأمم المتحدة للسكان في مصر، الدكتور حسام عبد الغفار المتحدث الرسمي بإسم وزارة الصحة والسكان ونائبًا عن الوزير، الدكتور عمرو عثمان مساعد وزير التضامن الاجتماعي، الدكتور أحمد ضاهر نائب وزير التربية والتعليم ونائبًا عن الوزير، شيريهان بخيت معاون وزير التعاون الدولي للإشراف علي ملفات قطاع التعاون الأوروبي، السيدة صوفي فانهافبيكه رئيسة قطاع التعاون الدولي بالاتحاد الأوروبي بالقاهرة، وبحضور ألينا بانوفا الممثل المنسق المقيم للأمم المتحدة في مصر.

كذا تضمنت الفعاليات، عرض فيديو للانجازات وتسليط الضوء علي المشروع حتي عامه الرابع، عرض المشروع القومي لتنمية الأسرة المصرية من خلال الدكتورة أميرة تواضروس مدير مركز القاهرة الديمغرافي، وتقديم عرض للانجازات من قبل الشركاء المنفذين حول التقدم المحرز للمشروع، وعرض لمشاركة وزارة الشباب والرياضة في الوعي المجتمعي، وكذلك عرض لمشاركات وزارات التربية والتعليم والتعليم الفني والتضامن الإجتماعي والتنمية المحلية والمركز الدولي الإسلامي للدراسات والبحوث السكانية بجامعة الأزهر واسقفية الخدمات العامة والإجتماعية والمسكونية بالكنيسة الأرثوذكسية.

وقدم صندوق الأمم المتحدة للسكان حلقتان للنقاش حول تقديم الخدمة وتوعية المجتمع والمشاركة، للتباحث حول كيفية دمج النتائج المحققة في المشروع القومي لتنمية الأسرة المصرية NPDEF وذلك لضمان الاستدامة والتوسع المطلوب والأثر المتوقع.

يستعرض المشروع إنجازات مشروع تعزيز استراتيجية مصر القومية للسكان بدعم من الاتحاد الأوروبي مع وزارة الصحة والسكان، وذلك علي مدى السنوات الأربع الماضية، ومدى ارتباطه بالمشروع القومي لتنمية الأسرة المصرية الذي تم إطلاقه مؤخرًا، ويستهدف المشروع زيادة استخدام تنظيم الأسرة الطوعي والقائم على الحقوق من خلال تحسين توفير خدمات وسلع تنظيم الأسرة، وزيادة الطلب على وسائل تنظيم الأسرة، وتعزيز الحوكمة لتنفيذ الاستراتيجية القومية للسكان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.