وزير الري يلتقى القائم بأعمال السفير الأمريكي بالقاهرة للتباحث حول تعزيز التعاون الثنائى بين البلدين في مجال المياه وبناء قدرات العاملين بقطاع المياه

الدكتور سويلم :
– مجهودات ناجحة لمصر على مدى عدة أشهر لدمج قضايا المياه في ملف المناخ العالمى
– مصر حققت إنجازاً بإدراج الخسائر والأضرار على أجندة العمل المناخى العالمى خلال مؤتمر المناخ COP27
– مصر طرحت مبادرة دولية للتكيف بقطاع المياه مثلت نقطة تحول هامة في مؤتمرات المناخ
– هذه المبادرة تمثل نقطة البداية لإتخاذ إجراءات وتنفيذ مشروعات على أرض الواقع للتكيف في قطاع المياه خاصة بالقارة الأفريقية
– إستعداد مصر لتكون مركزاً إفريقياً للتدريب وبناء القدرات في مجال التكيف مع التغيرات المناخية تحت مظلة مبادرة التكيف
– إتخاذ الخطوات الإجرائية للتنفيذ الفعلى لمبادرة التكيف ، وإعلان كافة التفاصيل والمشروعات خلال مؤتمر مراجعة منتصف المدة في مارس المقبل
– تنفيذ العديد من المشروعات الكبرى التي تهدف لتعزيز الإدارة المستدامة للموارد المائية وإستدامة الأمن الغذائي
– أهمية تنفيذ مشروعات على المستوى العالمى تُسهم في التخفيف والتكيف مع التغيرات المناخية
– أهمية التحول نحو الاقتصاد الأخضر ، واستخدام الطاقة الشمسية في رفع المياه الجوفية وتحلية المياه ، والتحول لأنظمة الرى الحديث مع مراعاة الأبعاد المائية والبيئية والإقتصادية والإجتماعية

 

التقى الدكتور هانى سويلم وزير الموارد المائية والري بالسفير دانيال روبنستين القائم بأعمال سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى جمهورية مصر العربية والوفد المرافق لسيادته .

 

وتم خلال اللقاء التباحث حول مجالات التعاون الثنائى الحالية بين البلدين في مجال المياه ، وسُبل تعزيز هذا التعاون مستقبلاً وخاصة في مجال بناء قدرات العاملين بقطاع المياه .

 

واستعرض الدكتور سويلم خلال اللقاء المسار الذى إتخذته مصر وشركائها الدوليين على مدى عدة أشهر لدمج قضايا المياه في ملف المناخ العالمى ، مشيراً للدور الهام لأسبوع القاهرة الخامس للمياه الذى عُقد في شهر أكتوبر الماضى ، وفعاليات المياه بمؤتمر المناخ COP27 الذى عُقد في شهر نوفمبر الماضى على هذا المسار ، و وصولاً لمؤتمر الأمم المتحدة لمراجعة منتصف المدة والمقرر عقده في شهر مارس ٢٠٢٣.

 

وأكد سيادته أن مصر حققت إنجازاً بإدراج الخسائر والأضرار علي أجنده العمل المناخى العالمى ، حيث تم وللمرة الأولى الإشارة للأمن المائى والتكيف فى مجال المياه فى القرارات النهائية لمؤتمر المناخ COP27 .

 

وأشار سيادته لقيام مصر بطرح مبادرة دولية للتكيف بقطاع المياه خلال مؤتمر المناخ بالتعاون مع العديد من الشركاء الدوليين والتي مثلت نقطة تحول هامة في مؤتمرات المناخ ، حيث ستصبح هذه المبادرة نقطة البداية لإتخاذ إجراءات وتنفيذ مشروعات على أرض الواقع للتكيف في قطاع المياه ، و وضع الخطط الموضوعة سابقاً حيز التنفيذ خاصة بالقارة الأفريقية التي تحتاج لتنفيذ مشروعات حقيقة تساعد الدول الأفريقية على التعامل مع التأثيرات السلبية لتغير المناخ ، و وصولاً لتحقيق رؤية المياه ٢٠٣٠ وتحقيق الهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة المعنى بالمياه.

 

وأكد الدكتور سويلم على إستعداد مصر لتكون مركزاً إفريقياً للتدريب وبناء القدرات في مجال التكيف مع التغيرات المناخية تحت مظلة مبادرة التكيف ، مشيراً لقيام مصر بالفعل بتقديم خبراتها الكبيرة فى مجال إدارة المياه لأشقائها الأفارقة فى إطار التعاون (جنوب – جنوب) وذلك من خلال تدريب المتخصصين الأفارقة بالمركز الإقليمي للتدريب التابع للوزارة ومركز التدريب الإقليمى التابع لمعهد بحوث الهيدروليكا.

 

وأوضح سيادته أنه يجرى حالياً إتخاذ الخطوات الإجرائية للتنفيذ الفعلى لمبادرة التكيف ، مثل وضع الهيكل التنظيمى للمبادرة و وضع خطة عمل المبادرة والتي تتضمن خطة تفصيلية بمشروعات واضحة ، ليتم إعلان كافة التفاصيل الخاصة بالمبادرة ومشروعاتها خلال مؤتمر الأمم المتحدة لمراجعة منتصف المدة .

 

وأشار الدكتور سويلم أنه يتم تنفيذ العديد من المشروعات الكبرى التي تهدف لتعزيز الإدارة المستدامة للموارد المائية ، وتعزيز قدرة قطاع المياه على التصدي للتحديات التي يواجهها ودعم إستدامة الأمن الغذائي ، خاصة في ظل الترابط الهام بين المياه والطاقة والغذاء لتحقيق الأمن الغذائي .

 

وأكد سيادته على أهمية تنفيذ العديد من المشروعات على مستوى العالم والتي تُسهم في التخفيف والتكيف مع التغيرات المناخية والتحول نحو الإقتصاد الأخضر ، والتوسع في إستخدام الطاقة الشمسية في مجال رفع المياه الجوفية وتحلية المياه ، وتحسين المرونة المناخية من خلال تحديث الممارسات الزراعية ، والتحول لأنظمة الرى الحديثة في الزراعة مع مراعاة كافة الأبعاد المائية والبيئية والإقتصادية والإجتماعية وغيرها .

 

حضر اللقاء كل من السفير رفيق خليل المستشار السياسى لوزير الري ، والدكتور عارف غريب رئيس الإدارة المركزية للتعاون الإقليمي بقطاع شئون مياه النيل ، والدكتورة تهانى سليط رئيس الإدارة المركزية للتعاون الخارجي بقطاع مياه النيل ، والدكتور عمرو فوزى مدير عام الموارد بقطاع التخطيط ،  والمهندس مصطفي سنوسي معاون الوزير لشئون مياه النيل ، والمهندس عبد الرحيم يحيى معاون الوزير للتعاون الاقليمى ، والمهندس أحمد عمر بالمكتب الفني للوزير .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.