مونديال 2022.. فرنسا تنهي أحلام المغرب وتتأهل للنهائي

تلقى منتخب المغرب هزيمة من نظيره الفرنسي بنتيجة 2-0، في اللقاء الذي اقيم على ملعب البيت ضمن مباريات دور نصف نهائي كأس العالم.

وتأهل منتخب المغرب إلى هذا الدور بعد إقصاء منتخب البرتغال من الدور الربع النهائي، فيما صعد منتخب فرنسا بعد الفوز على إنجلترا بهدفين لهدف.

وبدأت المباراة هجومية من جانب منتخب فرنسا حيث شكل ضغطا منذ انطلاق صافرة البداية وهو ما نتج عنه تسجيل ثيو هيرنانديز الهدف الأول في الدقيقة الخامسة من خطأ دفاعي من لاعبي المغرب في التمركز على حدود منطقة الجزاء استغلها أنطوان جريزمان وانطلق مخترقا للمنطقة ثم سدد كرة قوية إصطدمت بأحد المدافعين وتهيأت أمام اقدام ثيو هيرنانديز الذي لم يجد أي صعوبة في وضع الكرة داخل الشباك.

وفي الدقيقة العاشرة عندما سدد عز الدين أوناحي كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لكن تصدى لها هوجو لوريس وأخرجها على جهة اليسار.

لكن منتخب المغرب شكل أكثر من هجمة من أجل تسجيل هدف التعادل حيث سدد حكيم زياش تسديدة ضعيفة في الدقيقة 18 من داخل يسار منطقة جزاء فرنسا مرت دون خطورة إلى جوار القائم الأيسر لمرمى الحارس هوجو لوريس.

وكاد أوليفيه جيرو، مهاجم فرنسا، أن يسجل الهدف الثاني ويضاعف النتيجة في الدقيقة 18 وذلك بعدما شكلت فرنسا محاولة هجومية خطيرة بتسديدة قوية عن طريق أوليفييه جيرو من داخل يمين منطقة جزاء المغرب إصطدمت بالقائم الأيمن لمرمى الحارس ياسين بونو وتحولت إلى ركلة مرمى.

وحصل منتخب فرنسا على ركلة ركنية أولى في الدقيقة 34 من على يسار مرمى المغرب، نفذها أنطوان جريزمان بعرضية إلى داخل منطقة الجزاء حيث سددها يوسف فوفانا بشكل مباشر لكنها مرت بعيدة تماما عن مرمى الحارس ياسين بونو.

وفي الدقيقة 36 شكل منتخب الديوك محاولة هجومية خطيرة بعد هجمة منظمة استغل خلالها اللاعبون سوء تمركز مدافعي المغرب داخل منطقة الجزاء لتنتهي بتسديدة قوية عن طريق أوليفييه جيرو مرت بمحاذاة القائم الأيمن لمرمى الحارس ياسين بونو.

وحصل منتخب فرنسا على ركلة ركنية في الدقيقة 40 من على يسار مرمى المغرب، نفذها أنطوان جريزمان بعرضية إلى داخل منطقة الجزاء استقبلها رافاييل فاران من أمام القائم الأول بتسديدة مباشرة مرت بمحاذاة مرمى الحارس ياسين بونو.

ومن ثم وصال منتخب فرنسا ضغطه على المغرب حيث أرسلت كرة عرضية تجاه عثمان ديمبيلي المنطلق على الجبهة اليمنى لكن التمريرة كانت اقوى من اللازم وتحولت مباشرة إلى ركلة مرمى في الدقيقة 42.

وشكل منتخب المغرب أخطر الهجمات في المباراة عند الدقيقة 44 عندما حصل على ركلة ركنية من على يسار مرمى فرنسا، نفذها حكيم زياش بعرضية إلى داخل منطقة الجزاء تعامل معها الدفاع بارتباك شديد لتصل بالنهاية لجواد الياميق الذي سدد كرة مباشرة رائعة بركلة خلفية مزدوجة ارتدت من القائم الأيمن لمرمى الحارس هوجو لوريس.

وفي الدقيقة 48 أرسل حكيم زياش كرة عرضية إلى داخل المنطقة أبعدها الحارس هوجو لوريس سريعا بقبضة اليد إلى وسط الملعب.

لينتهي الشوط الأول بتقدم حامل اللقب أمام المنتخب المغربي، بهدف أحرزه ثيو هيرنانديز في الدقيقة الخامسة.

ومع بداية أحداث الشوط الثاني، حاول منتخب المغرب تشكيل أكثر من هجمة لتعديل النتيجة وكانت أقربهم في الدقيقة 54 التي سدد فيها سفيان مرابط كرة قوية من خارج حدود منطقة الجزاء مرت إلى جوار القائم الأيمن لمرمى الحارس هوجو لوريس.

وفي الدقيقة 68 أرسل يحيى عطية الله عرضية إلى داخل منطقة الجزاء وصلت بشكل مباشر للحارس هوجو لوريس.

وظلت النتيجة بتقدم فرنسا بهدف حتى الدقيقة 80 التي أحرز فيها البديل راندال كولو مواني الهدف الثاني بعد مجهود فردي من كيليان مبابي في إختراق منطقة جزاء المغرب من جهة اليسار أنهاه بتسديدة اصطدمت بأحد مدافعي المغرب وتهيأت أمام اقدام راندال كولو مواني الذي لم يجد أي صعوبة في وضع الكرة داخل الشباك.

ومن ثم باءت محاولات منتخب المغرب بدون فائدة حيث لم تسفر الدقائق المتبقية عن أي هدف لأسود الأطلس ليتوقف الإنجاز العربي والإفريقي عند دور نصف النهائي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.