مدرب الأهلي: فرص مشاركة الشناوي أمام الساورة قوية

أكد طارق سليمان، مدرب حراس المرمي بالجهاز الفني للأهلي، صعوبة مباراة شبيبة الساورة الجزائري في الجولة الأخيرة لدوري أبطال إفريقيا، مشيرا إلى أن فرص مشاركة الحارس الأساسي محمد الشناوي في اللقاء تبدو قوية.

وقال سليمان: “نلعب على تحقيق هدف واحد وهو الفوز من أجل حسم بطاقة التأهل وتصدر المجموعة”.

وأضاف مدرب الأهلي: “حراسة مرمى الفريق بخير، ولا داعي للقلق، لقد تحسنت حالة محمد الشناوي، وباتت فرصه في المشاركة أمام شبيبة الساورة قائمة بقوة”.

وأشار سليمان إلى أن فرص الشناوي في التواجد بالتشكيل الأساسي أمام بطل الجزائر قوية، خاصة أن هناك 48 ساعة تتبقى على موعد المباراة، مشددًا على أن عملية تجهيز الحارس مستمرة ويدعمها أيضا تحسن حالته وتخلصه من آلام الإصابة بشكل تدريجي يوما بعد يوم.

وأشار: “حراسة مرمى الفريق أمام شبيبة الساورة لم تُحسم بين محمد الشناوي وعلى لطفي، خاصة مع ارتفاع فرص الشناوي في التواجد ضمن التشكيلة الأساسية بعد مشاركته في جزء من التدريبات أمس، وهو ما يزيد من فرصه في إعلان جاهزيته”.

وانتقل سليمان للحديث عن علي لطفي مؤكدًا أنه حارس جيد جدًا ويمتلك خبرات كبيرة وأن خطوة التعاقد معه في وقت سابق جاءت بعد مراقبته بشكل جيد وبعد أن قدم مستويات رائعة مع ناديه السابق إنبي، مضيفا أن لطفي شارك في مباراة فيتا كلوب الأخيرة وسط ظروف صعبة للغاية، ولكنه نجح في الظهور بشكل جيد رغم الهدف الذي سكن شباكه.

وواصل طارق سليمان: “أسعى دائمًا لتجهيز جميع حراس الأهلي من أجل الاستعانة بأحدهم تحت أي ظروف صعبة يتعرض لها الفريق، كما حدث بعد إصابة شريف إكرامي في عضلة السمانة وبعده إصابة الشناوي أمام فيتا كلوب”.

وأردف تصريحاته: “علي لطفي حارس موهوب، ويمتلك خبرات كبيرة من خلال مشاركته في وقت سابق في ما يقرب من 180 مباراة مع ناديه السابق، كما أنه كان أحد العناصر الأساسية في منتخبات الشباب وسبق له المشاركة في كأس العالم للشباب عام 2009”.

وكشف طارق سليمان تفاصيل رسائله إلى علي لطفي خلال التدريبات الماضية، قائلاً: “تحدثت مع الحارس، وأكدت له أهمية التركيز في المرحلة المقبلة وعدم التفكير في الماضي، وأن يكون ظهوره الجيد في مباراة فيتا كلوب بمثابة خير بداية للقادم، مع التشديد على ضرورة التركيز من أجل تقديم أداء مميز حالة مشاركته أساسيًا في مباراة شبيبة الساورة المقبلة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.