تزامنا مع احتفالات “اليوم العالمي للّغة العربية” وزارة الهجرة ومؤسسة “ڤودافون مصر لتنمية” المجتمع توقعان مذكرة تفاهم لدعم مبادرة “اتكلم عربي” عبر منصة “تعليمي”

 

وزيرة الهجرة: التعاون مع “فودافون مصر للتنمية” يساعدنا على الوصول للفئة المستهدفة من مبادرة “اتكلم عربي”

رئيس مجلس أمناء مؤسسة ڤودافون مصر لتنمية المجتمع: إتاحة نحو 280 كتاباً إلكترونياً عربياً على منصة “تعليمي” دعما لمبادرة “اتكلم عربي”

تزامنا مع اليوم العالمي للغة العربية، وقعت وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج ومؤسسة ڤودافون مصر لتنمية المجتمع مذكرة تفاهم لدعم مبادرة “اتكلم عربي “، وذلك من خلال إنشاء ونشر محتوى على “منصة تعليمي” يستهدف المصريين بداخل وخارج مصر؛ للحفاظ على الهوية الوطنية والثقافية المصرية لدى الأطفال المصريين.

تم توقيع المذكرة بحضور السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، والسيد/ أيمن عصام، رئيس قطاع الشئون الخارجية والقانونية في شركة ڤودافون مصر، وقام بتوقيع المذكرة السفير/ عمرو عباس، مساعد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج لشئون الجاليات، والمهندس/ محمد حنة رئيس مجلس أمناء مؤسسة ڤودافون مصر لتنمية المجتمع.

وبحسب مذكرة التفاهم، تتولى مؤسسة ڤودافون مصر لتنمية المجتمع، إعداد ونشر محتوى على منصة تعليمي لتعليم اللغة العربية يساعد على تعلم اللغة العربية بدءا من الحروف الأبجدية ووصولا إلى تعريف المستخدم بأهم العادات والتقاليد المصرية الثقافية، لدعم عملية التواصل باستخدام اللغة العربية خلال مراحل تعليمية مختلفة.

ومن جانبها ثمّنت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة، التعاون مع مؤسسة ڤودافون مصر لتنمية المجتمع، في إطار تنفيذ المبادرة الرئاسية “اتكلم عربي” التي تستهدف الحفاظ على الهوية الوطنية المصرية وتعزيز وترسيخ روح الانتماء لدى الأجيال المصرية الناشئة بخارج وداخل مصر.

وفي ظل احتفاليات اليوم العالمي للغة العربية الموافق 18 ديسمبر، من المقرر أن تقوم مؤسسة ڤودافون مصر لتنمية المجتمع بتشجيع المصريين بخارج وداخل مصر على تعلم اللغة العربية بأسلوب مبسط وجذاب، وذلك من خلال منصة “تعليمي” بهدف دعم مبادرة “اتكلم عربى”.

وستضم منصة تعليمي مكتبة للكتب العربية بالشراكة مع “المفكرون الصغار”، وهي شركة شقيقة لشركة “المفكرون العرب”، متخصصة بإنتاج مصادر تعليمية باللغة العربية للأطفال.

ستوفر المنصة ما يقرب من 280 كتاباً إلكترونياً عربياً، يغطي احتياجات الأطفال في مراحل تعليمية مختلفة، بداية من الحروف الأبجدية وموضوعات اجتماعية وثقافية تستخدم مفردات من واقع حياة الطفل، كما تقدم المنصة اختبارات فهم واستيعاب بعد قراءة كل كتاب والاستماع إليه.

وتحتوي منصة تعليمي، أيضاً، على 182 مقطع فيديو تعليمي لتحسين مهارات اللغة العربية للمصريين في مصر والمصريين المقيمين بالخارج، بالإضافة إلى 20 لعبة إلكترونية بهدف الحفاظ على الهوية الوطنية والثقافية المصرية وترسيخ الانتماء لدى الأطفال المصريين المقيمين بالخارج.

وقالت وزيرة الهجرة إن التعاون مع مؤسسة ڤودافون مصر لتنمية المجتمع يأتي ضمن استراتيجية وزارة الهجرة لعقد شراكات مع مؤسسات المجتمع المدني والخاص، معتبرة هذا التعاون خطوة مهمة لما تتمتع به المؤسسة من انتشار واسع، سيساعد في عمليات الوصول للفئة المستهدفة من مبادرة “اتكلم عربي”

مضيفة أن المحتوى الذي سيتم نشره على منصة “تعليمي” لتعليم اللغة العربية، سيسهم في تنفيذ أهداف المبادرة ومنها تنمية المهارات اللغوية، التذكير والتعريف بالمناسبات الوطنية وكذلك التعريف بالتراث والتاريخ والهوية المصرية.

وتابعت أن وضع هذه المواد التعليمية والتثقيفية في قوالب ترفيهية، جاء لتناسب شريحة الأطفال المصريين بالخارج، لذا سيعتمد على ألعاب إلكترونية تهدف للحفاظ على الهوية الوطنية والثقافية المصرية وترسيخ الانتماء لدى الأطفال المصريين المقيمين بالخارج.

وأضافت السفيرة نبيلة مكرم أن وزارة الهجرة عملت خلال الفترة الماضية على تنفيذ عدد من البرامج والأنشطة ضمن مبادرة “اتكلم عربي”، كان منها إطلاق التطبيق الإلكتروني “اتكلم عربي” ليكون أول تطبيق إلكتروني لتعليم اللغة العربية موجه للمصريين بالخارج، بطريقة مصممة بغرض التعرف على الثقافة والتقاليد المصرية والعربية للحفاظ على الهوية من خلال تجربة ممتعة، بالتعاون مع دار نهضة مصر للنشر، كما تم تنفيذ البرنامج التلفزيوني “العربي كده” ليحقق أهداف المبادرة من خلال استضافة شخصيات من وزراء وفنانين ورياضيين ذوي تأثير على مستوى الشريحة المستهدفة، بالإضافة لتنظيم عدد 16 معسكر افتراضي وغير افتراضي، للأطفال من الجيلين الرابع والخامس من أبناء المصريين بالخارج، تشمل هذه المعسكرات مسابقات وأنشطة ترفيهية متنوعة، تهدف لخلق ربط بين هذه الأجيال وبين وطنهم الأم.

ومن جهته أكد أيمن عصام، رئيس قطاع الشئون الخارجية والقانونية في شركة ڤودافون مصر، على أهمية مبادرة “اتكلم عربي”، لتعريف المصريين بالقيم والثقافة المصرية، بجانب تعريف الشباب بتاريخهم وحضارتهم العريقة وإنجازات الدولة المصرية في المرحلة الراهنة، وهو ما يتطلب ضرورة تضافر جهود القطاع الخاص في دعم إنجاح المبادرة، من خلال تقديم حلول مثل منصة تعليمي، التي تقدم محتوى لتعليم اللغة العربية وإبراز تاريخ مصر بأسلوب بسيط وممتع.

وقال المهندس محمد حنة رئيس مجلس أمناء مؤسسة ڤودافون مصر لتنمية المجتمع: “إن التعاون مع وزارة الهجرة يهدف لتشجيع نشر اللغة العربية بين المصريين داخل و خارج مصر، للحفاظ على الهوية والقيم المصرية، وإبراز التاريخ والثقافة المصرية، وذلك من خلال محتوى جذاب ومبسط على منصة تعليمي لجذب الأطفال والأبناء بالخارج لوطنهم مصر.

وأشاد “حنة” بالتعاون بين “منصة تعليمي” ومبادرة “اتكلم عربي”؛ لتسهيل نشر المبادرة عبر إتاحتها على منصة تعليمي لجميع أطفال المصريين ، ما يعكس دعم المؤسسة لهذة المبادرة هدفها الرئيسي في توفير تجربة تعليمية رقمية للجميع، سواء بداخل أو بخارج مصر وبدون أي قيود.

يذكر أن مؤسسة ڤودافون مصر لتنمية المجتمع قد أطلقت منصة “تعليمي” في عام 2019، أول منصة تعليمية رقمية مجاناً لأولياء الأمور والمعلمين والطلاب في مصر.

وتحتوي المنصة على موضوعات عديدة تناسب احتياجات الطلاب في المراحل الدراسية المختلفة بالشراكة مع العديد من الشركاء المتخصصين في مجال التعليم والتدريب ومنها شركة نهضة مصر والتي تقدم المنهج التعليمي المقرر للطلاب من خلال منصة الأضواء.

كما جددت المؤسسة شراكتها مع Balanced Education Company ، بهدف توفير برامج تدريبية رقمية للمعلمين على منصة “تعليمي” مقدمة من كبرى الجامعات العالمية، وأهمها: جامعتي فلوريدا أتلانتيك وإنديانا وشركة فرانكلين كوفي، وذلك بهدف رفع مستوى أدائهم المهني، وصقل مهاراتهم التعليمية، وزيادة معارفهم ومستوى مقدرتهم على الإبداع والتجديد.

وتقوم المؤسسة بالتركيز على “التعليم الرقمي” باعتباره واحداً من أهم عناصر نجاح عملية التحول الرقمي التي نشهدها حاليًا، ولذا أولت اهتمامًا بالغًا بالعملية التعليمية الرقمية، وبمساندة جميع عناصر المنظومة التعليمية لمواكبة التطورات والتغيرات.

كما تعمل المؤسسة دائماً على إطلاق المبادرات المختلفة، وتطوير منصتها الرئيسية “تعليمي” لتحقيق الأهداف المُناطة بها ولتواكب تحديات العصر ومتطلباته.

وتحرص مؤسسة ڤودافون دائما على إبرام شراكات مع كافة الجهات المعنية من القطاعين العام والخاص بهدف تعزيز المهارات التقنية للطلاب، والتوسع في الخدمات التعليمية الرقمية للمواكبة مع سياسة التعلم عن بعد. وحققت منصة تعليمي نجاحاً كبيراً حيث بلغ إجمالي عدد المستخدمين منذ إطلاقها أكثر مليون مستخدم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.