الهجرة تصدر بيانا رسميا حول اعتداء كويتيين على شاب مصري

أكدت وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، أن الفيديو المتداول عن الاعتداء على شاب مصري بدولة الكويت في أحد المحال التجارية “مجتزأ” ولا يشمل جميع تفاصيل الحادث الذي وقع فيه اشتباك بين أطراف الواقعة عقب التعدي.

وأوضحت الوزارة في بيان لها، أن الواقعة تعود إلى شجار نشب بشأن منتجات في محل لعب أطفال انتهت “بالاعتذار للمواطن المصري”.

وأضافت الوزارة أن الشابين، اللذين قاما بالاعتداء على الشاب المصري في مقر عمله على خلفية الشجار، هما قيد الاحتجاز والتحقيق بالمخفر، منوهة بأنه احتراما لطلب المواطن المصري، فلن يتم الإعلان عن البيانات الخاصة به.

وكان نشر حساب وكالة تفتيش الكويت المرخص من وزارة الإعلام الكويتية والمتخصص في نشر مقاطع فيديو المواطنين، على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” مقطع فيديو ذكر أن مراهقين صوروه ليوثقوا بأنفسهم “اعتداءهم” على شاب مصري يعمل بمتجر للألعاب الإلكترونية بمنطقة الفحيحيل بالكويت.

ولم يكشف أحد عن تفاصيل الواقعة، كما تم التعتيم على وجه الشاب المعتدى عليه.

ووصف الحساب الشاب المعتدى عليه بأنه “وافد” دون الإشارة لجنسيته، لكن لهجته في الفيديو كشفت جنسيته المصرية.

وفي الفيديو الذي صوره شخص مجهول توجه مراهقان كويتيان للشاب، وظهر أنهما غاضبان منه لسبب سابق غير واضح، وبينما هو يحاول شرح الأمر لهما مكررا أكثر من مرة عبارة “صلي على النبي” تهجما عليه بالضرب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.