المجلس القومي للمرأة يناقش خطة عمله الفترة المقبلة

عقد منتدى المنظمات الأهلية بالمجلس القومي للمرأة  اجتماعه الافتراضي مساء الخميس 26 نوفمبر، برئاسة د.نبيل صموئيل آبادير عضو المجلس القومي للمرأة ومقرر لجنة المنظمات الأهلية وأعضاء اللجنة

بعنوان ” قراءة في جهود مناهضة العنف ما بين السياسات والخدمات ضمن احتفالية الـ 16 يوم مناهضة العنف ضد المرأة” والمقرر استمرارها حتى منتصف الشهر المقبل.

 

وتضمن اللقاء جلستين الأولى بعنوان  “مناهضة العنف ضد المرأة على المستوى التشريعي والإداري” وقدمتها  نهاد أبو القمصان المحامية، حيث تضمنت الجلسة توضيح لعدد من التعديلات التشريعية المتنوعة التي عززت البنية التشريعية المعنية بمكافحة جريمة العنف ضد المرأة.

 

وجاءت الجلسة الثانية بعنوان ” خبرات العمل الاهلي في تقديم خدمات الاحالة”  استعرضت التحديات والفرص وقدمت خلالها كل من سهير وحيد مدير مركز استقبال الفتيات المعرضة للخطر بمؤسسة بناتي وسعاد بدر المنسق الميداني لبيوت الرعاية للقاصرات بمكتب مكافحة الجريمة والاتجار حيث عرضت أهم التدخلات الخدمية لمؤسسة بناتي.

 

وأكد د.نبيل صموئيل أن المجلس هو الآلية الوطنية المعنية بالنهوض بالمرأة، مضيفا أن منتدى الجمعيات الأهلية التابع للمجلس يعمل من خلال ٩ فرق عمل متطوعة تختص بالقضايا المختلفة مثل العنف ضد المرأة والتمكين الاقتصادى والشمول المالي والتعليم والتنمية وأحدثها هي القدرة الكلية لتعظيم الجهود المبذولة.

 

وأكد د.نبيل صموئيل على ضرورة توحيد الجهود والعمل معا للقضاء على جميع أشكال العنف ضد المرأة.

 

وخرج اللقاء بمجموعة من التوصيات والتى تتضمن استكمال العمل على تطوير البنية التشريعية المعنية بمناهضة العنف ضد المرأة، والدفع بمزيد من الحماية التشريعية، وتعزيز التشبيك بين الأطراف المختلفة المعنية بمناهضة العنف ضد المرأة والطفلة بغرض سد فجوات تقديم الخدمة، وبناء شبكة فاعلية ومستدامة لتقديم خدمات مناهضة العنف ضد المرأة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.