الدكتور عمرو طلعت يبحث مع سفير الهند بالقاهرة تعزيز التعاون بين البلدين فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

كتب: عبد اللطيف السبع

 

التقى الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مع السيد أجيت جوبتيه سفير الهند بالقاهرة؛ حيث تم خلال اللقاء بحث آليات تعزيز التعاون المشترك بين مصر والهند فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

 

كما تناول اللقاء استعراض أبرز مشروعات التعاون المقترحة بين مصر والهند فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ومناقشة التحضيرات الجارية لزيارة الدكتور عمرو طلعت إلى الهند خلال الأسبوع المقبل والتى تستهدف التعرف عن قرب على التجربة الهندية الناجحة فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والتباحث حول سبل تعزيز الشراكة المصرية الهندية فى عدد من مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وجذب الاستثمارات الهندية إلى السوق المصرى.

 

وخلال اللقاء أكد الدكتور عمرو طلعت على قوة العلاقات المصرية الهندية على كافة الأصعدة؛ معربا عن تطلعه إلى دفع التعاون الثنائى بين البلدين فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من خلال العمل المشترك فى تنفيذ مشروعات مختلفة؛ موضحا أن قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرى يشهد نموا مستمرا حيث يعد أعلى قطاعات الدولة نموا وذلك فى ضوء تنفيذ عدد كبير من المشروعات التى تستهدف تحقيق التحول إلى مجتمع رقمى متكامل، وتنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، وتوطين صناعة الإلكترونيات.

 

وأشار الدكتور عمرو طلعت إلى اهتمامه بزيارته المرتقبة للهند لتعزيز التعاون المشترك بين البلدين فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لاسيما فى المجالات المتعلقة بالتحول الرقمى، وصناعة الإلكترونيات، وبناء القدرات الرقمية للشباب، والبحث والتطوير، والأمن السيبراني.

 

وأعرب السيد أجيت جوبتيه سفير الهند بالقاهرة عن اهتمامه بتطوير التعاون بين مصر والهند فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات؛ مشيرا إلى التطور الذى يشهده قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى الهند ودوره فى تنمية الاقتصاد الوطنى؛ حيث يساهم القطاع بنحو 8% من إجمالى الناتج المحلى الإجمالى بالهند؛ موضحا جهود الحكومة الهندية فى دعم التعليم والتدريب وتشجيع ريادة الأعمال فى مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، لافتا إلى الدور الهام للقطاع الخاص فى تنمية صناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الهندية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.