الحكومة تنفي تصدير شحنات فاسدة من البصل الأخضر المصري

نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، ما تداولته بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي، بشأن تصدير شحنات فاسدة من البصل الأخضر المصري تتسبب في الإصابة ببكتريا الإيكولاي.
وأشار المركز، إلى أنه تواصل مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لتصدير شحنات فاسدة من البصل الأخضر المصري تتسبب في الإصابة ببكتريا الإيكولاي، مُشددةً على جودة وسلامة كافة المحاصيل الزراعية المصرية المصدرة للخارج بما فيها محصول البصل الأخضر، ومطابقتها للمواصفات القياسية العالمية.
وأكدت الزراعة، أن الوزارة لم تتلق أية ملاحظات أو إخطارات رفض للبصل الأخضر من أي دولة من دول العالم نتيجة لوجود أية ملوثات ميكروبيولوجية أو تجاوز نسب متبقيات مبيدات خلال الفترة الماضية نهائياً، حيث تخضع كافة المحاصيل المصرية المُصدرة للخارج للفحوصات الدقيقة من قبل الحجر الزراعي من خلال سحب عينات منها، وتحليلها بالمعمل المركزي لمتبقيات المبيدات للتأكد من سلامتها ومطابقتها للمواصفات المتبعة عالمياً وخلوها من أي ملوثات.
وأشارت الوزارة إلى أن صادرات مصر من البصل الأخضر بلغت حوالي 43 ألف طن عام 2021، تم تصديرها إلى أكثر من 36 دولة مختلفة حول العالم.
ولفتت الزراعة إلى أن الصادرات الزراعية تجاوزت الـ 5.6 مليون طن لأول مرة فى التاريخ خلال عام 2021، نظراً للجهود التي تقوم بها الوزارة في عمليات أحكام الرقابة من خلال الحجر الزراعي، والمعامل المعتمدة لكافة تحاليل أنواع الإيكولاي”E.coli”، وفتح الأسواق الجديدة والمنظومة الجديدة لتكويد المزارع التصديرية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.