الحكومة: انتقال الوزارات للعاصمة الإدارية تدريجيا خلال الـ6 أشهر المقبلة

قال السفير نادر سعد، المتحدث باسم رئاسة الوزراء ، إن خلال الـ 6 أشهر القادمة سيتم انتقال جميع الوزارات إلى العاصمة الإدارية الجديدة، وذلك بعد أن انطلاق اليوم الخميس، أول اجتماع لرئاسة مجلس الوزراء بالمقر الجديد بالعاصمة الإدارية، مشيرًا إلى أنه من المقرر بدء انتقال 40 فرد من كل وزارة في بداية الأمر بعد تسليمهم المقرات الخاصة بهم.
وتابع خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي محمد شردي، مقدم برنامج “الحياة اليوم”، المذاع عبر فضائية “الحياة”، اليوم الخميس، أن الهدف من انتقال مجموعات من الموظفين للعاصمة الإدارية هوتجربة آليات العمل داخل المباني الجديدة للوزارات، مضيفًا أن العمل في الوزارات في العاصمة الإدارية الجديدة ستكون على الطريقة الإلكترونية.
واستكمل، أن على مدال الـ 6 أشهر سيتم زيادة أعداد الموظفين حتى تتم عملية الانتقال بصورة كاملة، مشيرًا إلى أنه من المقرر انتقال ما يقرب لـ 22 ألف موظف تم ترشيحهم من قبل الوزارات التابعين لهم، بعد الانتهاء من الدورات التدربية المعدة لهم.
وأضاف، أن هناك عدد من الموظفين اختار بدل الانتقال إلى العاصمة الإدارية وهو 2000 جنيه، والبعض الآخر اختار الانتقال إلى مدينة بدر، وهي وحدات سكنية خاصة بهم وسيتم إبلاغ الموظفين بأماكن الشقق في الأيام القليلة الماضية، لافتًا إلى أنه من المقرر تجميع الموظفين في مبنى واحد يعمل منه المتبقين الذين لم ينتقلوا للعاصمة الإدارية.
وأوضح متحدث مجلس الوزراء، أنه لن تتأثر أي خدمة للمواطنين بانتقال الموظفين إلى العاصمة الإدارية، مشيرًا إلى أن أصحاب الخدمات لا يحتاجوا إلى الذهاب إلى العاصمة الجديدة لقضاء مصالحهم بل سيتم تقديم كافة الخدمات للجماهير كما هي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.