2مليار دولار فرص تصديرية متاحة فى اسواق 37دولة مستهدفة”رصدها التمثيل التجارى” فى قطاع الصناعات الكيماوية والاسمدة

كتبت-نجلاء الرفاعي

رصدت دراسة اعدها جهاز المثيل التجارى وجود فرص لزيادة صادرات الصناعات الكيماوية فى عدد من اسواق الدول المعتمد لديها المكاتب التجارية فى الخارج بلغ عددها نحو 37 دولة تقدر حجم الفرص التصديرية المتاحة فيها نحو 2.016مليار دولار خلافا لفرص تصديرية اخخرى لبنود يتم استيرادها من الاسواق المستهدفة من الخارج ولايتم تصديرها من مصر
ووفقا للدراسة التى تلقاها خالد ابو المكارم رئيس المجلس التصديرى للصناعات الكيماوية والاسمدة فان هناك 9 اسواق مستهدفة فى افريقيا وهى كينيا وجنوب افريقيا واوغندا واثيوبيا والسنغال وتنزانيا وزامبيا وجيبوتى وغانا وقدرت حجم الفرص التصديرية المتاحة لاسواق هذة الدول نحو 287 مليون دولار خلافا للبنود السلعية التى تستوردها هذة الدول ولا يتم التصدير من مصر لها

وبالنسبة لاسواق الدول العربية المستهدفة قال خالد ابو المكارم انها ضمت المغرب وتونس والجزائر والسعودية والامارات والكويت والعراق والاردن ولبنان والسودان وتقدر حجم الفرص التصديرية المتاحة لاسواق هذة الدول نحو 333مليون دولار
وفيما يتعلق بدول الاتحاد الاوربي المستهدفة فقد ضمت القائمة كل من المانيا وفرنسا وايطاليا واسبانيا واليونان والمملكة المتحدة وبولندا وقدر حجم الفرص التصديرية الفعليه المتاحة نحو 366.5مليون دولار
وجاءت تركيا وروسيا ضمن اسواق دول شرق اوربا المستهدفة بحجم فرص تصديرية متاحة يقدر بنحو 433.2 مليون دولار
ومن دول الامريكتين استهدفت دراسة التمثيل التجارى اسواق كل من الولايات المتحدة الامريكية والبرازيل وكندا وتقدر حجم الفرص التصديرية المتاحة لاسواق هذة الدول نحو257.7 مليون دولار
كما رصدت الدراسة حجم فرص تصديرية الى اسواق كل من الهند والصين وكوريا واليابان وماليزيا واندونيسيا تقدر بنحو 338.9مليون دولار

ياتى ذلك فى اطار التعاون المستمر بين التمثيل التجارى والمجلس التصديرى للصناعات الكيماوية والاسمدة بشان تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية مع دول العالم وذلك لزيادة نفاذ المنتجات الكيماوية والاسمدة فى الاسواق الخارجية
وكان د. احمد مغاورى دياب رئيس جهاز التمثيل التجارى قد اعلن عن انتهاء الجهاز من اعداد دراسة تفصيلية مدعمة بالاحصاءات الخاصة بحجم وهيكل التجارة بين مصر واسواق بعض اهم الدول الخارجية فى مجال الصناعات الكيماوية والاسمدة وفقا للمناطق الجغرافية المختلفة والتى بها مكاتب تجارية لتتضمن الفرص المتاحة لزيادة الصادرات المصرية من المنتجات الكيماوية والاسمدة بتلك الاسواق الفعلية والمستهدفة
واعتمدت دراسة التمثيل على مصفوفات تحلل هيكل واتجاه الصادرات المصرية الى الدول المختلفة من خلال بيان القطاع السلعى والصادرات الفعليه له والقدرة التصديرية المتاحة ينتج عنها حجم الفرص المتاحة لزيادة الصادرات المصرية من الصناعات الكيماوية والاسمدة فى الدول محل التحليل مع توضيح البنود السلعية التى لا يتم تصديرها رغم وجود قدرة تصديرية بها وذلك وفقا لقوائم العرض والطلب بين مصر وهذة الدول

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.