وزير التربية والتعليم يلتقى بوفد الأمانة العامة لجائزة خليفة التربوية

كتب: سعد سمير

 

التقى الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى بوفد الأمانة العامة لجائزة خليفة التربوية، بهدف تعزيز أواصر التعاون التعليمي والأكاديمي مع المؤسسات التعليمية في مصر، والتعريف برسالة وأهداف جائزة خليفة التربوية والمجالات المطروحة في دورتها السادسة عشر.

 

وضم الوفد كلًا من محمد سالم الظاهري عضو مجلس الأمناء، وأمل العفيفي الأمين العام للجائزة، والدكتورة سعاد السويدي نائب الأمين العام للجائزة، والدكتور خالد العبري، عضو اللجنة التنفيذية للجائزة، بحضور الدكتورة شيرين حمدى مستشار الوزير للتطوير الإدارى والمشرف على الإدارة المركزية لشئون مكتب الوزير، والدكتورة إيمان حسن رئيس الإدارة المركزية للأنشطة الطلابية.

 

وأكد الدكتور رضا حجازى على العلاقة الوطيدة التى تربط بين مصر والإمارات، والتعاون فى عدة مجالات، من بينها التعليم قبل الجامعى، مشيدًا بجائزة خليفة التربوية في نشر ثقافة التميز محليًا ودوليًا، ودورها في دعم وتشجيع الإبداع والابتكار والبحث العلمي والتربوي في مراحل التعليم المختلفة، ومساهمتها في استقطاب ونشر الممارسات الدولية الناجحة، مؤكدًا دعم وزارة التعليم المصرية لهذه الجائزة، في إطار التعاون الوثيق بين البلدين الشقيقين.

 

ومن جهته أعرب محمد سالم الظاهري عضو مجلس الأمناء لجائزة خليفة التربوية عن سعادته بزيارته لدولة مصر الشقيقة، مؤكدًا على العلاقات التاريخية التى تربط بين البلدين، وأوضح أن هذه الزيارة، تستهدف التعريف بالجائزة وأهميتها على مستوى الوطن العربي ومجالاتها وفئاتها وطرق التقدم لها وشروطها وبرنامجها الزمني، وتعزيز العلاقات المتميزة بين مصر ودولة الإمارات في مجالات التربية والتعليم والثقافة، بالإضافة إلي تبادل الآراء والتجارب لأفضل الممارسات التعليمية والتربوية والثقافية لخدمة مسيرة التعليم بمصر ودولة الإمارات.

 

ومن جهتها أوضحت أمل العفيفي الأمين العام للجائزة أن الجائزة تتضمن 10 مجالات موزعة على 17 فئة وتشمل مجال الشخصية التربوية الاعتبارية، ومجال التعليم العام (فئة المعلم المبدع، وفئة الأداء التعليمي المؤسسي)، ومجال البحوث التربوية، ومجال أصحاب الهمم، ومجال التعليم الفنى.
واتفق الجانبان خلال الاجتماع على ربط موقع جائزة خليفة التربوية بموقع وزارة التربية والتعليم المصرية، كما وجه الوزير بإرسال خطاب للمديريات للتعريف والمشاركة بهذه الجائزة.

 

وعلى هامش زيارة وفد الأمانة العامة لجائزة خليفة التربوية، قام الوفد صباح اليوم بزيارة مدرسة المتفوقين للعلوم والتكنولوجيا بمدينة العبور، وكان فى استقبالهم محمد عطية رئيس الإدارة المركزيه للتعليم بالمصروفات، والدكتورة عزيزة رجب مستشار تنمية مادة العلوم، وتفقد الوفد فصول ومعامل المدرسة، ومعرض المدرسة الذى يضم مشروعات الطلاب، وقدم الطلاب عرضًا للمشروعات التى قاموا بإعدادها والتى تقوم على البحث العلمى والتفكير النقدى، وحل المشكلات والتحديات التى تواجه الدولة.

 

وأشاد الوفد بالجهود المبذولة من قبل الوزارة فى هذه النوعية من المدارس، والمعامل التى تضم أحدث التجهيزات، والمشروعات المتميزة التى قام الطلاب بتقديمها والتى أوضحت مدى تمكن الطلاب من مهارات التواصل، وحل المشكلات، والثقة بالنفس، والمسئولية، كما توجه الوفد بالشكر إلى جميع الطلاب والمعلمين علي التميز والابتكار.لتقى الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى بوفد الأمانة العامة لجائزة خليفة التربوية، بهدف تعزيز أواصر التعاون التعليمي والأكاديمي مع المؤسسات التعليمية في مصر، والتعريف برسالة وأهداف جائزة خليفة التربوية والمجالات المطروحة في دورتها السادسة عشر.

 

وضم الوفد كلًا من محمد سالم الظاهري عضو مجلس الأمناء، وأمل العفيفي الأمين العام للجائزة، والدكتورة سعاد السويدي نائب الأمين العام للجائزة، والدكتور خالد العبري، عضو اللجنة التنفيذية للجائزة، بحضور الدكتورة شيرين حمدى مستشار الوزير للتطوير الإدارى والمشرف على الإدارة المركزية لشئون مكتب الوزير، والدكتورة إيمان حسن رئيس الإدارة المركزية للأنشطة الطلابية.

 

وأكد الدكتور رضا حجازى على العلاقة الوطيدة التى تربط بين مصر والإمارات، والتعاون فى عدة مجالات، من بينها التعليم قبل الجامعى، مشيدًا بجائزة خليفة التربوية في نشر ثقافة التميز محليًا ودوليًا، ودورها في دعم وتشجيع الإبداع والابتكار والبحث العلمي والتربوي في مراحل التعليم المختلفة، ومساهمتها في استقطاب ونشر الممارسات الدولية الناجحة، مؤكدًا دعم وزارة التعليم المصرية لهذه الجائزة، في إطار التعاون الوثيق بين البلدين الشقيقين.

 

ومن جهته أعرب محمد سالم الظاهري عضو مجلس الأمناء لجائزة خليفة التربوية عن سعادته بزيارته لدولة مصر الشقيقة، مؤكدًا على العلاقات التاريخية التى تربط بين البلدين، وأوضح أن هذه الزيارة، تستهدف التعريف بالجائزة وأهميتها على مستوى الوطن العربي ومجالاتها وفئاتها وطرق التقدم لها وشروطها وبرنامجها الزمني، وتعزيز العلاقات المتميزة بين مصر ودولة الإمارات في مجالات التربية والتعليم والثقافة، بالإضافة إلي تبادل الآراء والتجارب لأفضل الممارسات التعليمية والتربوية والثقافية لخدمة مسيرة التعليم بمصر ودولة الإمارات.

 

ومن جهتها أوضحت أمل العفيفي الأمين العام للجائزة أن الجائزة تتضمن 10 مجالات موزعة على 17 فئة وتشمل مجال الشخصية التربوية الاعتبارية، ومجال التعليم العام (فئة المعلم المبدع، وفئة الأداء التعليمي المؤسسي)، ومجال البحوث التربوية، ومجال أصحاب الهمم، ومجال التعليم الفنى.
واتفق الجانبان خلال الاجتماع على ربط موقع جائزة خليفة التربوية بموقع وزارة التربية والتعليم المصرية، كما وجه الوزير بإرسال خطاب للمديريات للتعريف والمشاركة بهذه الجائزة.

 

وعلى هامش زيارة وفد الأمانة العامة لجائزة خليفة التربوية، قام الوفد صباح اليوم بزيارة مدرسة المتفوقين للعلوم والتكنولوجيا بمدينة العبور، وكان فى استقبالهم محمد عطية رئيس الإدارة المركزيه للتعليم بالمصروفات، والدكتورة عزيزة رجب مستشار تنمية مادة العلوم، وتفقد الوفد فصول ومعامل المدرسة، ومعرض المدرسة الذى يضم مشروعات الطلاب، وقدم الطلاب عرضًا للمشروعات التى قاموا بإعدادها والتى تقوم على البحث العلمى والتفكير النقدى، وحل المشكلات والتحديات التى تواجه الدولة.

 

وأشاد الوفد بالجهود المبذولة من قبل الوزارة فى هذه النوعية من المدارس، والمعامل التى تضم أحدث التجهيزات، والمشروعات المتميزة التى قام الطلاب بتقديمها والتى أوضحت مدى تمكن الطلاب من مهارات التواصل، وحل المشكلات، والثقة بالنفس، والمسئولية، كما توجه الوفد بالشكر إلى جميع الطلاب والمعلمين علي التميز والابتكار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.