هيئة الرعاية الصحية تطلق مؤتمر “الأورام والقلب تطبيقات وأساسيات” بالتعاون مع جامعة قناة السويس

 

السبكي: نستهدف تقديم خدمات طبية بجودة تتناسب مع المعايير العالمية

أطلقت الهيئة العامة للرعاية الصحية، بمقر مجمع الإسماعيلية الطبي التابع للهيئة بمحافظة الإسماعيلية، مؤتمرًا طبيًا تحت عنوان “الأورام والقلب تطبيقات وأساسيات «Cardio Oncology Basics and practice» ، وذلك بالتعاون بين أقسام القلب والأوعية الدموية التابعة للهيئة بمحافظة الإسماعيلية وجامعة قناة السويس.

وأوضح بيان الهيئة، أن المؤتمر يأتي في إطار التعاون بين الهيئة العامة للرعاية الصحية وجامعة قناة السويس، وانطلاقًا من رؤية وأهداف الهيئة فى الوصول إلى أعلى معايير الجودة في تقديم الخدمة الصحية وفق أعلى الممارسات الطبية العالمية، وذلك من خلال الإطلاع على أحدث التقنيات العلاجية وفق أخر المستجدات وبروتوكولات العلاجية المُحدثة .

وتابع البيان، خلال المؤتمر العلمي تم استعراض آخر الأبحاث والمستجدات العلمية في أمراض القلب، مشيرًا أن المؤتمر يأتى ضمن سلسلة من المؤتمرات الشهرية التي تتم بالتعاون بين أقسام القلب بمجمع الإسماعيلية الطبي وجامعة قناة السويس بهدف مناقشة أبرز المستجدات العالمية فى مجال طب القلب والأوعية الدموية وأحدث طرق التشخيص والعلاج، والإطلاع على أبرز الدراسات حول طبيعة أمراض القلب الشائعة، للبناء عليها في المعالجات السليمة والمناسبة للحد منها.

وأكد الدكتور أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية ومساعد وزير الصحة والسكان والمشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل الجديدة، أن المؤتمرات العلمية تهدف لتعزيز فكرة التعليم الطبي المستمر، ونقل الخبرات من كبار وأمهر الأساتذة لشباب الأطباء بما يساعدهم في الاستفادة من الخبرات المختلفة، بما ينعكس بالإيجاب على صحة المريض بشكل عام والمنتفع بمنظومة التأمين الصحي الشامل بشكل خاص.

وأشار الدكتور أحمد السبكي، إلى دأب الهيئة على استمرار تأهيل وتثقيف الكادر الطبي في كافة مستشفياتها بالمحافظات الثلاث (بورسعيد، والأقصر والإسماعيلية)، على كيفية التعامل مع الجلطات القلبية الحادة وسرعة تشخيصها، وأمراض القلب والمعالجات المناسبة لها دون أي تأخير، لافتًا إلى انتهاج الهيئة سياسات البحث العلمي والإطلاع على كل ما هو جديد في عالم الرعاية الصحية، وتوفير أحدث التجهيزات الطبية والتعليم الطبي المستمر والتدريب عليها، بما يستهدف تقديم خدمات طبية بجودة تتناسب مع معايير تقديم الخدمات لمنتفعي منظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة، التي ترتكز على مقومات استغلال التكنولوجيا الحديثة في التجهيزات الطبية بهدف رضاء المتعاملين عن مستوى الخدمات الطبية التي تقدمها الهيئة العامة للرعاية الصحية من خلال المنشآت التابعة لها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.