مستشار الرئيس يكشف حقيقة وجود إصابات بمتحور “أوميكرون” كورونا في مصر

 

 

قال الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة الوقائية، إن مصر لا تحتاج الآن أن يكون التطعيم إجباريا ضد كورونا كما فعلت بعض الدول، مشيرًا إلى أن الدولة كانت سباقة باتخاذ القرار من خلال منع دخول موظفي الجهاز الإداري للدولة وطلاب الجامعات أماكن العمل والدراسة إلا بعد الحصول على لقاح كورونا.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “كلمة أخيرة”، الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على شاشة “ON”، أنه سيتم منع دخول المواطنين للمصالح الحكومية الخدمية اعتباراً من مطلع ديسمبر، متابعًا أنها خطوات مهمة لحماية المجتمع والمواطنين أنفسهم وتكوين مناعة مجتمعية ضد هذا المرض.

ونفى تسجيل أية إصابة بمتحور “أوميكرون” كورونا في مصر حتى اللحظة، مؤكدًا أن التحورات والتغيرات في الفيروسات أمور طبيعية جداً.

وتابع: “الفيروس بطبعه سواء كورونا أو غيره يشهد تحوراً، وعلمياً عندما تتكون مناعة شخصية للأفراد مع تكرار الإصابة، أو مجتمعية مع تلقي اللقاحات، فهو كائن حي في النهاية يدافع عن نفسه ويتحور وهو أمر طبيعي”.

ولفت إلى أن تحور كورونا باختلاف مسمياته لا يشكل قلقاً على المجتمع إلا إذا لوحظ تغيرات في معدلات الانتشار أو الأعراض وشدتها، مختتمًا: “حتى الآن الإجراءات الاحترازية المتبعة والطعوم المتوفرة لازالت فاعلة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.