لأول مرة فى مصر: الدراسات العليا تفتح أبوابها للفنيين الصحيين

نقيب العلوم الصحية: نسعى لتحقيق إرادة الدولة في بناء المواطن المصري

كتبت- هالة الابراهيم

أكد نقيب العلوم الصحية، أحمد السيد الدبيكي، على أن يوم 7 أكتوبر 2019، سيظل محفورا في ذاكرة الفنيين الصحيين، حيث شهد تتويج جهود سنوات طويلة، حملت النقابة على عاتقها مسئولية دعم تعليم أعضائها والارتقاء بهم علميا ومهاريا، وذلك بعد أن بدأت كلية الدراسات العليا للعلوم المتقدمة بجامعة بني سويف، في تلقي أوراق أول دفعة من خريجي بكالوريوس تكنولوجيا العلوم الصحية، وهي الكلية الفريدة من نوعها في مصر، والتى تهدف بالأساس إلى الارتقاء بالمستوى العلمي للخريجين.

وأشار نقيب العلوم الصحية، إلى أن الدفعة الأولى من الفنيين المتقدمين للدراسات العليا، سوف يدرسون في دبلومة الكيمياء الحيوية الطبية، واستقبلت الكلية في 7 أكتوبر، الحاصلين على بكالوريوس تكنولوجى المختبرات الطبية، المعادل من المجلس الأعلى للجامعات، في جلسته تحت رقم 686 لعام 2019، وطبقا للقانون رقم 49 لعام 1972، بشأن تنظيم الجامعات، والذى يعطى الحق للمؤهلات العليا للتقدم للدراسات العليا والحصول عليها، وتطبيقا لسياسات الدولة فى الارتقاء بمنظومتى التعليم العالى والصحة فى مصر، وتوجهات الرئيس عبدالفتاح السيسي في استراتيجية بناء المواطن المصري، وهو ما تسعى النقابة إليه خلال السنوات الماضية.

ولفت الدبيكي إلى أن الاهتمام بتطوير قدرات مقدمى الخدمة فى المجال الصحى فى مصر، لابد وأن يتناسب مع حجم تطوير الامكانيات التى يتم الإعداد لها، والعمل بها فى منظومة التأمين الصحى الشامل، وأثنى على هذه الخطوة التي تحسب لجامعة بني سويف، من تفعيل للقانون، وامتثال للإرادة السياسية، والمصلحة العامة، التي يجب تكاتف الجميع من أجلها.

وكانت كلية الداسات العليا للعلوم المتقدمة بجامعة بني سويف، قد أعلنت ترحيبها بالطلاب الجدد مؤكدة على أنها كلية بينية تجمع بين كافة التخصصات من خلال برامجها المختلفة، في الدبلوم والماجستير والدكتوراه، في عدد من المجالات ومنها النانوتكنولوجي، والبيوتكنولوجي، والكيمياء الحيوية الطبية، والعلوم البيئية والتنمية الصناعية، والرقابة والجودة، والطاقة وغيرها، وكلها حاصلة على موافقات المجلس الأعلى للجامعات، وأكدت الكلية على أن هذه الشهادات تمنح الحاصلين عليها ميزات وظيفية جديدة، بل وتغير من مجال عملهم.

ويؤهل برنامج دبلوم الكيمياء الحيوية الطبية، للوقوف على أعلى مهارات معامل التحاليل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.