غلق باب الترشح في انتخابات اتحاد الكرة بقائمتين

أغلق باب الترشح لانتخابات الاتحاد المصرى لكرة القدم فى الرابعة عصر اليوم الإثنين، وذلك في ظل وجود قائمتين تقدم أعضائهما بأوراق الترشح للسباق المُقرر إجراؤه يوم 5 يناير المقبل في مشروع الهدف، حيث سيدير المجلس القادم شئون اتحاد الكرة حتى نهاية دورة أوليمبياد باريس 2024.

وتقدمت قائمة جمال علام رئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة السابق، بأوراق ترشحها، مساء أمس الأحد، في انتخابات مجلس إدارة الجبلاية، ووسط انتظار الجميع لحسم فوزها بالتزكية بعد انتهاء الإجراءات اللازمة لعدم وجود منافسين، تقدم قائمة يقودها محمد إبراهيم سالم، رئيس نادي بولاق الدكرور السابق في الساعات الأخيرة قبل غلق باب الترشح.

ويترشح خالد الدرندلى، أمين صندوق النادى الأهلى السابق من خلال قائمة جمال علام على منصب نائب رئيس مجلس الإدارة، فيما تضم القائمة عضوية كل من حازم إمام ومحمد بركات وعامر حسين وحلمى مشهور ومحمد أبوالوفا وإيهاب الكومى ودينا الرفاعي.

أما قائمة محمد سالم فقد ضمت محمد حسني، رئيس نادي طهطا، ومحمد حسن، عضو طهطا، ومؤمن زكريا، لاعب سابق، وأسامه البلم، لاعب سابق، ونيفين عتمان، ومصطفي خليفة، لاعب سابق، وإسلام عبد رب النبي لاعب سابق، وحامد أبو الدهب، ويتواجد في القائمة البديلة كلًا من نجلاء شبل مصطفي لطفي وشريف عبد المنعم.

وكان من المُقرر أن يتقدم أعضاء ائتلاف «إنكار الذات» برئاسة سامح فهمى، وزير البترول الأسبق بأوراق ترشحهم مساء الإثنين لانتخابات اتحاد الكرة، إلا أنه أصدر بيانًا عبر محمد الطويلة، عضو الائتلاف يعلن من خلاله الانسحاب من غمار الانتخابات، قبل حوالى 4 ساعات من غلق باب الترشح.

وجاء فى بيان الطويلة، رئيس نادى النجوم: «بذلت جهدا كبيرا فى محاولة إقناع الرجل الخلوق والقيادى المميز الوزير السابق سامح فهمى بالترشح بقائمة نظرا لما أعلمه عن قدراته القيادية وعشقه لكرة القدم، وكان متحفظا على مسألة ضيق الوقت الخاص باختيار مجموعة العمل معه، خاصة وأن معظم النجوم القادرين على العمل تحت قيادته غير مستوفين لشروط الترشح أو لاندماجهم فى عمل به تعارض مصالح مع التواجد بالاتحاد».

وأضاف: «حرصا منه على آليات العمل التى يمكن أن تسفر عن نجاحات تتناسب وطموحات الجماهير، الأمر الذى دعاه لتأجيل تقديم أفكاره لصالح الكرة المصرية، حتى يتوفر له الوقت الكافى لعرضها على الجمعية العمومية والجماهير المصرية، متمنيا لمن يحالفه الحظ فى الفوز بالانتخابات النجاح والتوفيق فى إعادة إدارة الكرة المصرية بمجلس منتخب بإرادة الجمعية العمومية وليس لجنة مؤقتة».

وأتم «وإذ أقدر محاولة سامح فهمى إثراء الوسط الكروى بوجوده لقيادة الكرة المصرية فى أول انتخابات ديمقراطية بعد توقف لمدة عامين، وأؤيد قراره وأتضامن معه فى عدم خوضنا انتخابات اتحاد الكرة فى هذه الدورة لحين توافر الوقت المناسب، وأتمنى للقائمة التى يحالفها التوفيق بالنجاح أن تنتهز فرصة إعادة السيادة للكرة المصرية بعودة المجالس المنتخبة، وأدعوا الجميع للتكاتف معها من أجل تحقيق آمال الجماهير. وأود أن أثنى على الجهود التى بذلتها الإدارة التنفيذية للاتحاد بحسن الإعداد والتنظيم للعملية الانتخابية، طبقا لإرادة الجمعية العمومية».

وكانت قائمة إنكار الذات تضم كلًا من سامح فهمى كمرشح على منصب الرئيس، وعضوية كل من ماجد نجاتى ومحمد الطويلة وأحمد حسن وخالد بيومى وعصام سراج الدين وأيمن يونس وحسين عبده ورانيا علوانى وأسامة خليل وسمير عثمان وطارق السيد وشيماء منصور.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.