شركة «ليلي» العالمية تتبرع لمصر بكميات من دوائيين لعلاج كورونا

 

تبرعت شركة «إيلي ليلي»، وهي شركة أدوية أمريكية عالمية ، بدوائين حديثين مستخدمين في علاج مرضى فيروس كورونا لصالح الحكومة المصرية. وضم التبرع ١٢ ألف جرعة من أحدث العلاجات المستخدمة في علاج فيروس كورونا المستجد، والذي يحتوي على الأجسام المُضادة للفيروس «bamlanivimab/etesevimab». تم التبرع بالتنسيق مع هيئة الشراء الموحد والإمداد والتموين الطبي، وهيئة الدواء المصرية، واللجنة العليا لإدارة الأوبئة الصحية، ووزارة الصحة والسكان.

وقال د. رياض أرمانيوس، العضو المنتدب لشركة إيفا فارما، الشريك الاستراتيجي لشركة إيلي ليلي بمصر، إن هذا الدواء، أثبت قدرته على خفض حالات دخول المستشفى والوفيات لدى المرضى المعرضين لمخاطر عالية المُصابين بكورونا. وأضاف، في تصريحات صحفية له، أن الكميات المُتبرع بها تكفي لعلاج نحو 12 آلاف مريض ومريضة من المصابين بفيروس كورونا المستجد. ولفت د. رياض أرمانيوس، إلى أن الدواء متوفر بالمجان للمرضى داخل مستشفيات وزارة الصحة، وفقًا للحالة الصحية وما يحدده الطبيب المعالج.
وأوضح أن الدواء هو مزيج من نوعين من الأجسام المضادة للفيروس مجتمعين.
كما أعلن د. رياض أرمانيوس، عن تبرع «ليلي» بنحو 1500 عبوة من دواء Olumiant ، الذي يضم المادة الفعَّالة «بارسيتينيب»، المُستخدم في فيروس كورونا المستجد، بعدما تمت إضافته للبروتوكول العلاجي الخاص بعلاج المرضى بواسطة اللجنة العملية لفيروس كورونا المستجد بوزارة الصحة والسكان.
وأثنى د. رياض أرمانيوس، على جهود هيئة الشراء الموحد والإمداد والتموين الطبي، وهيئة الدواء المصرية، ووزارة الصحة والسكان، وسعيهم لتوفير كافة الأدوية التي تثبت فاعليتها في مواجهة فيروس كورونا، كما أثنى على دور هيئة الدواء المصرية في تسريع الإجراءات والموافقات لاستيراد الدواء، بما ساعد على توفير الدواء في أقرب وقت ممكن، وكذلك أبطال مصر من العاملين بوزارة الصحة من أطباء، وصيادلة، وممرضين الذين يفدون الوطن بأرواحهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.