رئيس جمهورية “كوستاريكا كارلوس ألفارادو كيسادا” يستقبل ” رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام معالي” أحمد بن محمد الجروان” والوفد المرافق

كتبت-صباح الحكيم

اسنقبل رئيس جمهورية “كوستاريكا كارلوس ألفارادو كيسادا رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام معالي” أحمد بن محمد الجروان” والوفد المرافق لة

وقد حضر اللقاء معالي دوارتي باجيكو رئيس الاتحاد البرلماني الدولي ووزير شؤون الرئاسة الكوستاريكي ، وسعادة جمعة راشد خميس الرميثي سفير الدولة لدى جمهورية كوستاريكا، وعدد من أعضاء البرلمان الكوستاريكي.

ورحب الرئيس ألفارادو كيسادا بوفد المجلس شاكرا اختيار جمهورية كوستاريكا كمحطة لعقد جلسة البرلمان الدولي للتسامح والسلام الإقليمية لدول أمريكا الجنوبية والوسطى مشيدا بجهود المجلس العالمي للتسامح والسلام الحثيثة في نشر التسامح والسلام حول العالم، والدور الكبير الذي يقدمه في حشد الجهود لرفع قيم التسامح والسلام بين كافة الشعوب.

وأعرب عن دعمه ودعم بلاده لكل مبادرات المجلس العالمي للتسامح والسلام واجهزته المختلفة وجهوده نحو نشر التسامح والسلام حول العالم مؤكداً على أهمية العمل المشترك مع المجلس بهدف خدمة السلام حول العالم.

من جانبه اطلع رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام الرئيس الكوستاريكي على جهود المجلس في نشر قيم التسامح حول العالم مؤكدا أن المجلس يعمل من أجل توحيد كافة الجهود الدولية بهدف نشر التسامح والسلام، كما يعمل من خلال برلمانه الدولي وجمعيته العمومية مع مختلف البرلمانات الوطنية والاقليمية ومع الهيئات والمؤسسات التي تؤمن بأهمية التسامح كأداة لزرع السلام.

وأكد معالي الجروان ان المجلس يعمل بقوة على نشر قيم التسامح والسلام لتأمين مستقبل آمن وأكثرا سلاما للأجيال، مشيدا بدعم كوستاريكا وقيادتها للقيم الانسانية والتسامح والسلام.

وعقد الجروان جلسة مع نائب رئيس البرلمان الكوستاريكي، ناقش الجانبان فيها آليات التعاون والعمل المشترك لدعم مساعي نشر قيم التسامح والسلام في امريكا الجنوبية والوسطى والعالم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.