د. ياسمين فؤاد تشهد توقيع برتوكول تعاون مع جامعة الوادي الجديد لتنفيذ المشروعات البيئية المبتكرة في مجال الطاقة الجديدة والمتجددة لضمان تطبيق آليات التخفيف والخفض للأنبعاثات الغازية الغير صديقة للبيئة

كتب: محمد السويدي

 

شهدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، توقيع بروتوكول تعاون ببن جهاز شئون البيئة وجامعة الوادى الجديد، وقع عليه كلا من الدكتور على أبو سنة الرئيس التنفيذى لجهاز شئون البيئة، والدكتور عبد العزيز طنطاوي، رئيس جامعة الوادى الجديد، للمساهمة في تمويل مشروع بيئي يهدف إلى استخدام الطاقة الشمسية كطاقة متجددة صديقة للبيئة كبديل عن استخدام الوقود الأحفوري (السولار)، وذلك بكافة المباني الخاصة بالمدينة الجامعية القائمة حالياً، بمبلغ وقدره ٢ مليون جنيه.

 

 

وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد، أن توقيع البروتوكول، يأتى فى إطار سعى وزارة البيئة لدعم وتشجيع المشروعات البيئية الرائدة وتكاملها مع خطة الدولة المصرية ،والتي تضمن تطبيق آليات التخفيف والخفض للانبعاثات الغازية الغير صديقة للبيئة، وذلك التزاماً بالسياسات الدولية الخاصة بتقليل إنبعاثات الغازات التي تؤدي إلى الاحتباس الحراري، وحدوث تغيرات مناخية، وذلك من خلال التوسع في استخدام وتطبيق الطاقة الجديدة والمتجددة ،ومنها الطاقة الشمسية كأحد أنواع الطاقات النظيفة المتجددة والصديقة للبيئة وكبديل عن الوقود الأحفوري والكهرباء ، وذلك فى إطار رؤية مصر المستقبلية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة ۲۰۳۰ ، وكذا رؤية واستراتيجية مصر للطاقة ٢٠٣٥.

 

وأضافت وزيرة البيئة أن الإطار العام للسياسة البيئية في مصر يتضمن حماية البيئة المصرية، وخفض معدلات التلوث، ورفع مستوى الوعي العام بالجوانب البيئية من خلال بعض السياسات مثل زيادة التوجه نحو التنمية الاقتصادية الخضراء الأقل اعتماداً على الكربون، ودعم أنظمة الإدارة البينية المتكاملة لتوفير بيئة صحية للمواطنين، وتفعيل سياسة التنمية المستدامة. وإدراج البعد البيئي في المشروعات التنموية والتوسع في دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة في مجال حماية البيئة ونشر الوعي البيئي، بالإضافة إلى التصدي للآثار الضارة للتغيرات المناخية بالتنسيق مع الجهات المعنية، بالدعم والمساعدة لتنفيذ مشروعات الطاقة الجديدة والمتجددة.

 

وأشارت وزيرة البيئة أن المشروعات المستهدف تمويلها وفقا للبروتوكول تشمل المشروعات البيئية التجريبية و الرائدة التي تهدف إلى ضمان تطبيق تكنولوجيا الطاقة الجديدة والمتجددة لتضمن آليات التخفيف والخفض للانبعاثات الغازية الغير صديقة للبيئة وتهدف أيضاً إلى حماية الثروات الطبيعية والبيئية من التلوث، مشيرة إلى أن معيار إختيار المشروعات المستهدف تمويلها ،أن يكون للمشروع عائد بيئي واضح يساهم في تحقيق النمو الاقتصادي، وكذا تحقيق الأهداف الإستراتيجية المصرية للتنمية المستدامة في مجال حماية البيئة.

 

وأكد الدكتور على ابو سنه رئيس جهاز شئون البيئة أن الجهاز يلتزم وفقا للبروتوكول بتقديم الدعم المالي المباشر من صندوق حماية البيئة إلى جامعة الوادي الجديد ، وذلك لتنفيذ مشروع يستهدف تغيير نظام تسخين المياه من استخدام الوقود الأحفوري (السولار) إلى التسخين بإستخدام الطاقة الشمسية كطاقة متجددة صديقة للبيئة، ونشر ثقافة استخدام الطاقة الجديدة والمتجددة، وذلك بكافة المباني الخاصة بالمدينة الجامعية القائمة حالياً، بمبلغ وقدره ٢ مليون جنيه، ونشر ثقافة استخدام الطاقة الجديدة والمتجددة .على أن يقوم جهاز شئون البيئة بالمشاركة في متابعة وتنفيذ الخطة والبرنامج الزمني وتقييم المشروع. وأيضا الترويج من خلال المؤتمرات وندوات التوعية ،لتكرار تنفيذ أنظمة السخانات الشمسية في المباني الأخرى .

 

كما تلتزم جامعة الوادي الجديد ،وفقا للبروتوكول بتشكيل لجنة فنية من كلية الهندسة وبمشاركة جهاز شئون البيئة للإشراف على تنفيذ المشروع، وأيضًا مسئولية إدارة المشروع، والقيام بكافة أعمال الصيانة الدورية له، والمتابعة والتقييم أثناء وبعد تنفيذ المشروع بمشاركة جهاز شئون البيئة، وإتخاذ كافة الإجراءات والموافقات اللازمة لتنفيذ المشروعات المستهدف تمويلها، والتي يتم تحديدها والاتفاق عليها بين الطرفين، وأيضا الالتزام بوضع الشعار الخاص بجهاز شئون البيئة على كافة المشروعات البيئية التجريبية والرائدة التي تم تنفيذها من خلال تمويل الجهاز لها، بالإضافة إلى تنظيم مشاركة الجهاز في الندوات والمؤتمرات التي ستنظمها الجامعة وكذلك البحوث والمنشورات الخاصة بالتعريف بالمشروعات البيئية التجريبية والرائدة التي تم تنفيذها.
هذا ويأتى التعاون بين الطرفين فى ضوء دور جهاز شئون البيئة ، كونه الجهاز التنفيذي لتنفيذ سياسات العمل البيئي من خلال تنفيذ المشروعات التجريبية للمحافظة على الثروات الطبيعية وحماية البيئة، ورفع الوعي ووضع برامج التثقيف البيني للمواطنين وغيرها.

 

وأيضًا فى إطار قيام صندوق حماية البيئة بتحقيق أهدافه المنصوص عليها في قانون البيئة رقم 4 لسنة ١٩٩٤ ولائحته التنفيذية وتعديلاتهما، والتي منها تمويل المشروعات التجريبية والرائدة في مجال حماية الثروات الطبيعية وحماية البيئة من التلوث وتحقيق التنمية المستدامة، كما تعد جامعة الوادي الجديد هي المؤسسة العلمية والتعليمية والبحثية الحديثة والواعدة، كما تتميز محافظة الوادى الجديد بأعلى نسبة سطوع للشمس في العالم على مدار السنة والتي يمكن استغلالها كمصدر للطاقة الشمسية المتجددة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.