اليوم.. التعليم تنشر توضيح طريقة إعداد المشروع البحثي لطلاب النقل

تنشر اليوم الأحد وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، فيديو توضيحى لطريقة عمل المشروع للطلبة على موقع الوزارة، وذلك كنموذج استرشادى لأبنائنا الطلاب لطريقة عمل المشروع البحثى بداية من اختيار الموضوع حتى نطمئن أبنائنا الطلاب.

وكان الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أعلن تفاصيل المشروع البحثى الذى سيعد شرطًا لانتقال الطلاب (فى الصفوف الدراسية من الثالث الابتدائى حتى الثالث الإعدادي) إلى السنة التعليمية التالية.

وأوضح الدكتور طارق شوقي، عدة نقاط مهمة، أن الطالب سيكون مطالب بإعداد مشروع بحثى واحد فقط (متعدد التخصصات) فى كل سنة دراسية للانتقال إلى السنة التالية، ويستطيع الطالب أن يقوم بعمل المشروع بمفرده أو مع مجموعة من الطلبة (بحد أقصى 5 طلاب)، وذلك خلال الفترة من 9 أبريل حتى 15 مايو 2020.

وكشف الوزير أنه سيتم مراعاة اختيار الموضوعات بالنسبة لأعمار الطلبة من الصف الثالث الابتدائى حتى الثالث الإعدادى بما يتناسب مع أعمارهم، وعناصر المشروع البحثى تتكون من: “العنوان، المقدمة، الموضوع، النتائج أو الملاحظات، المراجع، أسماء الطلاب”، وسيكتب الطالب الكود الخاص به على المشروع الذى سيقوم بعمله.

وأكد أنه فى يوم الخميس 9 أبريل 2020.. سيتم الإعلان عن جدول المشروعات البحثية لكل سنة دراسية على موقع الوزارة وسيتم نشره مطبوعًا فى الصحف القومية؛ وسيتكون الجدول من 4 إلى 5 موضوعات لكل سنة دراسية يختار الطالب أحدهما لتنفيذه سواء بمفرده أو مع مجموعة من الطلبة.

وقال وزير التربية والتعليم والتعليم، إنه مهم أن يذكر الطالب المرجع الذى يستند عليه فى البحث، بأن يقول حصلت على المعلومة من منصة التعلم أو كتاب كذا ويذكر اسم الكتاب، والفكرة هى صياغة البحث من خلال المراجع ونتعلم من المراجع مش ننقلها “كوبى وبست”، موضحا أن هناك فرق فى المشاريع يراعى الفئة العمرية.

وتابع الوزير: إذا لم يتوافر الإنترنت لدى الطالب بإمكانه الاعتماد على الكتاب المدرسى أو أى كتاب متوفر لديه فى موضوع المشروع البحثي، ومتاح للطالب أن يقوم بكتابة المشروع البحثى على ورق وتسليمه إلى المدرسة وهى ستقوم بدورها فى إرساله للوزارة عبر المنصة، ومعلم الفصل دوره استرشادى ومساعد للطلبة فى إعداد المشروعات البحثية، والوزارة هى من ستتولى أعمال مراجعة المشروعات البحثية للطلاب عن طريق تقييمها (مقبول – غير مقبول).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.