“الهجرة” و”القومي للمرأة” يطلقان حملة توعية في 6 محافظات لمكافحة الهجرة غير الشرعية

كتب: هيثم محفوظ

 

في إطار المبادرة الرئاسية “مراكب النجاة”، ينفذ المجلس القومي للمرأة ووزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج حملة توعوية متعددة الأنشطة بـ 6 محافظات هى (الأقصر، قنا، سوهاج، أسيوط، الشرقية، المنوفية)، وتستهدف الأمهات والطلبة والشباب، بهدف التوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية.

 

من جانبها قالت السفيرة سها جندي وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، إن مبادرة “مراكب النجاة” استطاعت خلال الفترة الماضية تحقيق مردود كبير على الأرض والعديد من النتائج الإيجابية، من خلال تنفيذ حملات التوعية وبرامج تدريب وتأهيل الشباب، ومنها 27 دورة تدريبية، استفاد منها 1615 من السيدات المعيلات والشباب والطلاب، وكذلك 160 دورة توعية لطلاب التعليم الفني وخريجي الجامعات، كما تم التعاون مع جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة في 3 محافظات وتقديم الدعم بقيمة بلغت نحو 175 مليون جنيه، لدعم الشباب من رواد الأعمال، بجانب تنفيذ 4 قوافل طبية كبرى في 4 محافظات بالتعاون مع مؤسسة صناع الخير، للكشف على 2761 من أهالينا.

 

وفي السياق ذاته، أشارت وزيرة الهجرة إلى دور المركز المصري الألماني للوظائف والهجرة وإعادة الادماج، في تأهيل الشباب لسوق العمل الخارجي، وقد تم افتتاح 7 غرف تدريب في 7 محافظات مصدرة للهجرة غير الشرعية كمرحلة أولى، ويتم الإعداد لافتتاح 7 غرف اخرى خلال المرحلة القادمة، حتى نستكمل 14 غرفة في المحافظات المصدرة للهجرة غير الشرعية.

 

كما أعربت السفيرة سها جندي وزيرة الهجرة عن شكرها للدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة، وكافة أعضاء المجلس القائمين على تنفيذ حملات طرق الأبواب، في إطار تنفيذ المبادرة الرئاسية “مراكب النجاة” للتوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية، مؤكدة على أهمية تلك الحملات في الوصول لشرائح متعددة من المرأة المصرية في القرى المصدرة للهجرة غير الشرعية التي وصلت نتائجها إلى توعية نحو 1756216 شخصا، في محافظات: الفيوم، البحيرة، الغربية، المنيا، الدقهلية، الأقصر، قنا، مشيرة للتأثير الكبير لحملات طرق الأبواب التي تنفذها عضوات المجلس القومي للمرأة، حيث إن المرأة على رأس الفئات المستهدفة لكونها صاحبة التأثير في قرار أبنائها نحو الهجرة غير الشرعية أو العكس، ولذلك كان استهداف توعيتها أمرا ضروريا وهذا ما نحرص على تنفيذه بشكل يناسب طبيعة المرأة في هذه القرى.

 

وصرحت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة أن المجلس حريص على مواصلة جهوده في دعم المبادرة الرئاسية، “مراكب النجاة” والتى بدأها مع إطلاق المبادرة منذ ثلاث سنوات بالتعاون مع وزارة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج، من خلال القيام بدوره في رفع وعي المرأة التى هي الأم أو الأخت أو الجدة أو الزوجة، بمخاطر الهجرة غير الشرعية والتعريف بجهود الدولة للحد من هذه المخاطر، لافتة إلى أن المرأة تلعب دور كبير في إقناع الأبناء والرجال داخل أسرهن بالعدول عن قرار الهجرة غير الشرعية، والبحث عن البدائل الإيجابية الآمنة المتاحة لتوفير فرص العمل الآمن بالداخل والخارج.

 

وأشارت رئيسة المجلس إلى أن الحملة التى يطلقها المجلس ووزارة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج تستهدف الوصول إلى اكبر عدد من السيدات والشباب وطلبة الجامعات بالمحافظات الست، التى تعتبر من ضمن المحافظات المصدرة للهجرة غير الشرعية في مصر، ونأمل أن تحقق الحملة الأهداف المرجوة ومواجهة المشكلة التي تهدد أمن وسلامة أبناء هذه المحافظات الذين يلجأون للهجرة بطرق غير مشروعة وينساقون وراء الأوهام التي يروجها تجار الهجرة غير الشرعية مثل فرص العمل المتاحة وتحقيق الثراء السريع في الدول الأخرى.

 

جدير بالذكر أن حملة التوعية تتضمن تنفيذ حملة لطرق الأبواب في الفترة من 21-23 يناير 2023، للتوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية ، ويسبق الحملة تدريب الرائدات لمدة يومين على رسائل الحملة للقيام بدورهن الإيجابي في نشر الوعي بين كافة فئات المجتمع بمخاطر ظاهرة الهجرة غير الشرعية ومناقشة العوامل الدافعة لها والآثار المترتبة عليها.

 

كما تتضمن حملة التوعية أيضاً تنفيذ ورش عمل للسيدات حول ريادة الأعمال خلال الفترة من 24 – 25 يناير 2023، بهدف تحفيز وإتاحة الفرص للبدء في المشروعات الصغيرة للسيدات، كما يعقد المجلس ووزارة الهجرة بالتوازي لقاءات مفتوحة مع عدد من الطلاب داخل الجامعات بالمحافظات الست المستهدفة لتعريفهم برسائل الحملة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.