«الصحة» تقدم إرشادات للوقاية من انتشار مقاومة الميكروبات للمضادات الحيوية

قدمت وزارة الصحة والسكان عدد من الإرشادات لمقدمي الرعاية الصحية لوقاية المرضى من انتشار مقاومة الميكروبات للمضادات الحيوية.

وأوضحت الوزارة، في منشور لها عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أنه يجب على مقدمي الرعاية الشرح للمرضى الصحيحة لاستخدام المضادات الحيوية و مخاطر إساءة استخدامها وتغطية الأنف والفم أثناء العطس والسعال والمواظبة على تنظيف الأيدي.

وأشارت وزارة الصحة والسكان إلى أنه يجب على مقدمي الرعاية الصحية أن يصفوا المضادات الحيوية عند الضرورة القصوى ووفقا للمبادئ الأساسية، كما أنه يجب الالتزام بإبلاغ فرق الترصد بحالات العدوى بالميكروبات المقاومة للأدوية، بالإضافة إلى التأكد من نظافة اليدين والبيئة للوقاية من العدوى.

كانت منظمة الصحة العالمية، قد أكدت أن كثرة الاستخدام وسوء الاستخدام للمضادات الحيوية سيؤدي إلى توحش البكتيريا وتكون عديمة القيمة.

وكشفت الدكتورة مها طلعت، مستشارة إقليمية لمقاومة مضادات الميكروبات والوقاية من العدوى ومكافحتها بمكتب المنظمة الإقليمي لشرق المتوسط، خلال مؤتمر صحفي اليوم عن استخدام المضادات الحيوية لفيروس كورونا، أن 70% ممن أصيبوا بفيروس كورونا كانت إصاباتهم خفيفة ولا يتطلب علاجهم بالمضادات الحيوية، ولا يتم استخدامه إلا عند الدخول إلى المستشفى وإصابتهم بعدوى بكتيرية، مشيرة إلى أن هذا سيؤدي إلى زيادة مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية في العام المقبل 2022 نتيجة سوء استخدام المضادات الحيوية، موضحة أن هناك بروتوكولات لاستخدام المضادات الحيوية، وكل دولة أخذت بروتوكول المنظمة وقامت بعمل بروتوكول خاص بها.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.