السجن 10 سنوات لـ5 متهمين وبراءة آخرين في «أحداث مجلس الوزراء»

قضت محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، بالسجن المشدد 10 سنوات، على 5 متهمين وإلزامهم بسداد 17 مليون و684 ألفا و801 جنيهاً، في القضية المعروفة إعلامياً بـ”أحداث مجلس الوزراء” والتي وقعت أحداثها في ديسمبر 2011، كما قضت بمعاقبة متهم بالسجن المشدد 5 سنوات، وببراءة 3 متهمين آخرين.

صدر الحكم برئاسة المستشار محمد ناجي شحاتة وعضوية المستشارين محمد محمد النجدي وعبد الرحمن صفوت الحسيني وأحمد عبد الحكم، وسكرتارية أحمد صبحي.

وكان قرار الاتهام تضمن إحالة 269 متهما إلى محكمة جنايات القاهرة من بينهم الناشط السياسي أحمد دومة و24 حدثا إلى محكمة الطفل وذلك لاتهامهم بالضلوع في تلك الأحداث التي أسفرت عن وقوع أعداد من القتلى والجرحى في أحداث العنف بمحيط مجلس الوزراء، وأصدرت محكمة الجنايات أحكام متفاوتة بحقهم حضوريا وغيابيا.

ونسب قضاة التحقيق إلى المتهمين في القضية، ارتكابهم لجرائم التجمهر المخل بالأمن والسلم العام، ومقاومة السلطات باستخدام القوة والعنف لمنعهم من أداء قوات الأمن لعملهم في تأمين وحماية المنشات الحكومية، والحريق العمدي لمبان ومنشآت حكومية وإتلافها واقتحامها، والتخريب وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة.

كما تضمنت الاتهامات تعطيل المرافق العامة وحيازة أسلحة بيضاء وقنابل مولوتوف وكرات لهب، فضلا عن حيازة البعض منهم لمخدرات بقصد التعاطي وممارسة مهنة الطب دون ترخيص والشروع في اقتحام مبنى وزارة الداخلية لإحراقه، وإتلاف وإحراق بعض سيارات وزارة الصحة وسيارات تابعة لهيئة الطرق والكباري وبعض السيارات الخاصة بالمواطنين والتي تصادف تواجدها في شارع الفلكي.

وتضمن قرار الاتهام أن المباني الحكومية التي تم التعدي عليها واقتحامها وإحراق بعضها وإتلاف كل أو بعض منشآتها هي المجمع العلمي المصري، ومجلس الوزراء، ومجلسي الشعب والشورى ومبنى هيئة الطرق والكباري، الذي يضم عددا من المباني الحكومية ومني بينها حي بولاق وحي غرب القاهرة وهيئة الموانىء المصرية وهيئة مشروعات النقل وهيئة التخطيط وفرع لوزارة النقل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.