السبكي: مشاركة الرعاية الصحية في المؤتمرات العربية والدولية يزيد قدرتها التنافسية

 

شاركت الهيئة العامة للرعاية الصحية، برئاسة الدكتور أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة، اليوم، في فعاليات المؤتمر العربي الـ 20 للأساليب الحديثة في إدارة المستشفيات، الذي تنظمه المنظمة العربية للتنمية الإدارية بالتعاون مع جامعة الدول العربية وعدد من الجهات المعنية بالقطاع الصحي على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، إضافة إلى مشاركة العديد من الخبراء والمختصين في مجال الإدارة والرعاية الصحية، والقيادات الإدارية في وزارات الصحة بالدول العربية، ورؤساء هيئات الصحة العربية ومجالس اعتماد المنشآت الصحية، وأعضاء الاتحادات الطبية والنقابات المهنية وعدد من المستثمرين بالقطاع الصحي من 17 دولة عربية.

واستعرض الدكتور هاني راشد، نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، نيابة عن الدكتور أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة، خلال المؤتمر الذي عقد تحت عنوان “النظم الصحية العربية في ظل الثورة الصناعية الرابعة وتداعيات جائحة كورونا”، التطور الذي حدث بالرعاية الصحية ونجاح تجربة الإصلاح الصحي الشامل في مصر، مؤكدًا اهتمام القيادة السياسية بتطوير خدمات الرعاية الصحية للمواطنين بأعلى معايير الجودة العالمية، والذي يعكسه الطفرة الكبرى التي شهدها القطاع الصحي والخدمات الصحية للمستشفيات بمصر، والتطور الكبير الذي يحدث حاليًا في مجال الرعاية الصحية، ومنها استراتيجيات تكامل الدوائر الصحية وتطوير وإدارة المستشفيات وإدخال تقنيات طبية جديدة للعلاج والتحول الرقمي للخدمات، لافتًا إلى أن هذا التطور من أكبر الطفرات التي حدثت في أي دولة على مستوى العالم.

وأشار، إلى تقديم منشآت هيئة الرعاية الصحية أكثر من 8 مليون خدمة طبية وعلاجية بمستوياتها الثلاثة للخدمة لمنتفعي منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد بمحافظات (بورسعيد، الأقصر، الإسماعيلية) حتى الآن بأعلى معايير الجودة العالمية، والتي شملت منها تقديم العديد من الاستشارات الطبية عن بُعد في مختلف التخصصات الطبية، وخدمات التطبيب عن بُعد، إضافة إلى استمارات الفرز الإلكتروني لتقييم الحالة الصحية للمرضى من داخل منازلهم تزامنًا مع جائحة كورونا، لافتًا إلى أنه حاليًا يوجد أكثر من 4 مليون ملف طبي إلكتروني للمصريين بالمنظومة الجديدة، والذي يدل على حجم التطور والقفزات التاريخية للقطاع الصحي بمصر، مؤكدًا استمرار الجهود لتحقيق الرعاية الصحية الشاملة لجميع المصريين بأحدث التقنيات العلاجية وفق ممارسات الصحة العالمية، خاصة بعد جائحة كورونا والتي فرضت العديد من التغيرات والتطورات على أشكال تقديم الرعاية الصحية بطريقة أكثر فعالية وأمانًا.

وأكد الدكتور أحمد السبكي، رئيس هيئة الرعاية الصحية، أن إدخال هيئة الرعاية الصحية العديد من التحسينات على الخدمات الصحية المقدمة هو مسعى دائم، حيث هناك أنواع جديدة من التطورات الصحية الآخذة في الازدياد، وتغيير المستشفيات بشكل كبير للاستجابة بشكل أفضل لأشكال تطور الرعاية الصحية والاستفادة من جميع منافع التكنولوجيا والتقدم العلمي والخدمات الافتراضية في توفير خدمات رعاية صحية أكثر تكاملًا تركز بالكامل على تلبية الاحتياجات الصحية للمواطنين، لافتًا إلى أن الرعاية الجيدة والموثوقة والآمنة التي تدعمها أفضل الممارسات في إدارة الرعاية الصحية هو أمر مهم للغاية، والتي وضعتها هيئة الرعاية الصحية من أولوياتها لدعم الاحترافية في إدارة وقيادة الرعاية الصحية، وذلك لمواكبة التطور التكنولوجي الراهن للخدمات الصحية على مستوى العالم لمواجهة الجائحة كوفيد-19، ولتوطين أهداف رؤية مصر للتنمية الشاملة المستدامة 2030.

وأكد السبكي، حرص الهيئة على المشاركة بكافة المؤتمرات والفاعليات الطبية والعلمية على جميع مستوياتها المحلية والإقليمية والدولية، للإطلاع على كل ما هو جديد في عالم الرعاية الصحية، وتناقل المعرفة والخبرات بين الأنظمة الصحية في مجالات إدارة وتشغيل المنشآت الصحية، واستخدامات التكنولوجيا الرقمية في القطاع الصحي، وكذلك بناء العلاقات والشراكات بين الهيئة العامة للرعاية الصحية والهيئات الرائدة في مجالات تطوير المستشفيات وإدخال التطور التكنولوجي، مشيرًا إلى جهود الهيئة وسعيها الدؤوب أيضًا لتدريب القيادات من الهيئة ومدراء المستشفيات على الأساليب والنماذج الحديثة في إدارة المستشفيات، لصِّقل وتنمية مهاراتهم طبقًا لأحدث الأساليب في إدارة المستشفيات حاليًا، مما يضمن استمرارية تعزيز سلامة المرضى وتحسين جودة الرعاية الصحية بمصر، وتنافسها على المستويات الدولية.

تجدر الإشارة، إلى أن المؤتمر العربي الـ 20 للأساليب الحديثة في إدارة المستشفيات، يناقش المنهجية الجديدة لإدارة النظم الصحية وأثر التقنيات في تغيير مشهد الرعاية الصحية محليًا وعالميًا، وطرق تأهيل العنصر البشري لاستخدامات التكنولوجيا الرقمية في القطاع الصحي، ودور السياسات والنظم والإجراءات الصحية في تفعيل التكنولوجيا الرقمية في ذات المجال.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.