الرعاية الصحية: إطلاق منصة تفاعلية للعاملين بالتأمين الصحي الشامل

أعلن الدكتور أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية ومساعد وزير الصحة والسكان والمشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، إطلاق منصة تفاعلية هي الأولى في الشرق الأوسط ستضم كافة العاملين في هيئة الرعاية الصحية، مشيراً إلى أن كافة العاملين بمنظومة التأمين الصحي الجديدة، لديهم إصرار على تحقيق الحلم والوصول إلى أعلى مستويات الجودة.

وقال “السبكي”، خلال الملتقى السنوي الثاني للهيئة، والمنعقد تحت شعار “فلنبن معا مستقبل صحة مصر” بالإسماعيلية، إنه في القريب العاجل سيتم إطلاق منظومة التأمين الصحي في الأقصر وأسوان، موضحاً أن هناك عدد من دول العالم سعت لتطبيق ونشر المنظومة الصحية وفشل البعض ونجاح البعض الآخر، ومن الدول التي نجحت في البدء في التغطية الصحية الشاملة الدولة المصرية بفضل الرؤية التي تبناها الرئيس عبد الفتاح السيسي لمشروع التأمين الصحي الشامل، وكانت بداية الحلم من محافظة بورسعيد.

 

وتابع “السبكي”: “تم إجراء ما يقرب من 8 ملايين خدمة طبية تحت مظلة التأمين الصحي الشامل، بشكل لائق  بالشعب المصري، وهذا نتاج تضافر كل مؤسسات الدولة تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي”، لافتاً إلى أن العمل في منظومة التأمين الصحي الجديدة هدفها الأول الجودة والاعتماد.

 

وأشار “السبكي”، إلى أن مسستشفى النصر ضمن منظومة التأمين الصحي أول مستشفى في مصر حصلت على الاعتماد  من هيئة الجودة، لافتاً إلى أن هذا الإنجاز برهن أن الجودة ليست حكرًا على قطاع بعينه، فهناك مستشفيات حكومية قادرة على إنجاز هذا الأمر.

 

وتابع السبكي: “الجودة لم تكن الهدف الأوحد فهناك متابعة مستمرة علي رضاء المنتفعين من المنظومة، ورصد للشكاوى التي ترصدها المنظومة والعمل على حلها”، موضحًا أن التحول الرقمي، والاتجاه نحو الحلول الرقمية شهد نجاح كبير وتم ميكنة 100% من الوحدات والمراكز وأقسام الطوارئ، وهذا نتاج مشترك بين مؤسسات الدولة.

 

وأردف “السبكي”، أنه تم اعتماد 15 منشأة صحية تابعة للهيئة تشمل “مستشفى النصر التخصصي للأطفال”، إضافة إلى مراكز ووحدات طب أسرة “شرق النوادي، أم خلف، علي بن أبي طالب، سهل الطينة، الحي الإماراتي، القابوطي، بحرالبقر القديمة، العلاج الطبيعي، الصفوة، حوض بدران، شمال الحرية، الكويت، عمر بن الخطاب، العرب” بمحافظة بورسعيد أولى محافظات تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، وذلك لاجتيازهم المعايير القومية لجودة الخدمات الصحية والتي تضاهي أعلى معايير السلامة والأمان والجودة العالمية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.