إنجازات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خلال عام 2022

– قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأعلى نموًا بمعدل نمو 16.7%
– 5% نسبة مساهمة القطاع فى الناتج المحلى الإجمالى
– زيادة الصادرات الرقمية إلى 4.9 مليار دولار والقطاع يحقق ناتج محلى بقيمة 150 مليار جنيه
– افتتاح 8 مراكز إبداع مصر الرقمية فى 8 محافظات لتهيئة البيئة الداعمة للإبداع التكنولوجى وريادة الأعمال
– أكثر من 600 مليون دولار استثمارات فى الشركات التكنولوجية الناشئة بنمو يتخطى 22%
– إطلاق استراتيجية مصر الرقمية لصناعة التعهيد والاتفاق مع 48 شركة على الاستثمار فى السوق المصرى والتوسع فى مجال تصدير خدمات التعهيد وخدمات القيمة المضافة
– طفرة فى مجال تصدير البرمجيات المدمجة وتصميم الإلكترونيات وجذب كبرى شركات تصنيع هواتف المحمول وأجهزة الحاسب اللوحى للتصنيع فى مصر لتلبية متطلبات السوق المحلى والتصدير إلى الأسواق الإقليمية
– تدريب 125 ألف متدرب بكلفة حوالى ٧٠٠ مليون جنيه
– الوصول إلى 3600 مكتب بريد مطور من إجمالى 4 الاف مكتب والهيئة القومية للبريد تحقق فائض مالى قرابة ٤ مليارات جنيه
– أكثر من 165 خدمة على منصة مصر الرقمية ومصر ضمن مجموعة الدول الرائدة فى الحكومة الرقمية بالتصنيف (A) فى مؤشر جاهزية الحكومة الرقمية
– مصر الأولى إفريقيا فى متوسط سرعة الانترنت الثابت
– توفير خدمات الانترنت فائق السرعة فى 77 قرية وإنشاء 443 برج محمول جديد وتطوير 576 برج محمول وتطوير 741 مكتب بريد بقرى حياة كريمة
– افتتاح 3 محطات إنزال للكابلات البحرية وافتتاح أكبر مركز بيانات تجارى دولى فى مصر

 

 

حقق قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات العديد من الإنجازات خلال عام ٢٠٢٢ على كافة الأصعدة؛ حيث أثمرت الجهود التى تبذلها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لبناء مصر الرقمية عن تنفيذ عدد كبير من المشروعات التى تستهدف الدفع بمسيرة التحول الرقمى فى كافة المجالات، وجذب الاستثمارات الأجنبية، وبناء القدرات الرقمية، وتحفيز الابداع التكنولوجى وريادة الأعمال، وكذلك توطين صناعة الإلكترونيات.
وفى يوليو 2022 افتتح السيد رئيس الجمهورية عددا من مشروعات مصر الرقمية، وهى محطات إنزال الكابلات البحرية فى كل من رأس غارب، والزعفرانة، وسيدى كرير، فضلاً عن افتتاح مركز بيانات تجارى دولى، ومدارسWE للتكنولوجيا التطبيقية، ومراكز إبداع مصر الرقمية، ومتحف البريد المصرى بعد تطويره. كما أطلق السيد الرئيس منصة مصر الرقمية التى تضم مجموعة من الخدمات الحكومية الرقمية فى مختلف القطاعات.
كما نجح قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى تحقيق نمو كبير برهنت عليه العديد من المؤشرات ومعدلات النمو المتميزة التى تم تحقيقها فى مختلف المجالات؛ وحافظ القطاع على مكانته للعام الرابع على التوالى كأعلى قطاعات الدولة نموا.
كذلك زادت تنافسية القطاع ليصبح محط أنظار واهتمام العديد من شركات تكنولوجيا المعلومات العالمية التى حرصت على التوسع فى حجم أعمالها فى السوق المصرى فى العديد من مجالات تكنولوجيا المعلومات وتقديم الخدمات العابرة للحدود وصناعة الإلكترونيات.
وفيما يلى أبرز ما تم إنجازه فى قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خلال عام ٢٠٢٢:-

أبرز مؤشرات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات
– حقق قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات معدلات نمو بلغت نحو 16.7% فى العام المالى 2021/2022 مقارنة بمعدل نمو 16.1% فى العام المالى 2020/2021؛ ليصبح القطاع هو الأعلى نموا بين قطاعات الدولة المختلفة على مدار أربع سنوات متتالية.
– بلغت نسبة مساهمة القطاع فى الناتج المحلى الإجمالى لمصر 5% فى العام المالى 2021/2022.
– حقق قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خلال العام المالى 2021/2022 ناتج محلى يقدر بنحو 150 مليار جنيه مقابل نحو 128.7 مليار جنيه فى العام المالى الذى يسبقه.
– نمت الصادرات الرقمية لتصل إلى 4.9 مليار دولار فى 2021/2022 مقارنة بـ 4.5 مليار دولار فى 2020/2021.
– تقدم مصر فى تصنيف مؤشر جاهزية الحكومة الرقمية لعام 2022 الصادر عن البنك الدولى؛ حيث صنفت مصر ضمن مجموعة الدول الرائدة فى الحكومة الرقمية بالتصنيف (A) وهو أعلى فئة فى المؤشر حيث كانت بالتصنيفB فى 2020، والتصنيف (C) فى 2018.
– صعود مصر للمركز الثانى عربيا وأفريقيا فى مؤشر التنمية البريدية الصادر عن اتحاد البريد العالمى صعودا من المركز العاشر فى ٢٠٢١.
– تقدم ترتيب مصر 4 مراكز فى مؤشر جاهزية الشبكة الصادر عن معهد “بورتلانز” لتصل إلى المركز 73 مقارنة بالمركز 77 فى العام السابق.
– تقدم ترتيب مصر فى “مؤشر الابتكار العالمى” 5 مراكز عن ترتيب العام الماضى وفقا لتقرير “المنظمة العالمية للملكية الفكرية” بالشراكة مع معهد بورتلانز؛ حيث جاءت مصر فى المركز 89 عالميا مقارنة بالمركز 94 فى 2021.
– حصلت مصر على جائزة أسرع إنترنت ثابت على مستوى القارة الأفريقية من شركة Ookla “أوكلا” العالمية الرائدة فى مجال قياس وتقييم سرعات الإنترنت.

بناء القدرات الرقمية
– قامت الوزارة وجهاتها التابعة بتدريب 125 ألف متدرب بكلفة حوالى ٧٠٠ مليون جنيه خلال عام 2022.
– تخريج 3 دفعات من مبادرة بُناة مصر الرقمية وهى منحة مجانية تهدف إلى منح درجة الماجستير المهنى فى إحدى التخصصات التالية: علوم البيانات والذكاء الاصطناعى، والأمن السيبرانى، وعلوم الروبوتات والأتمتة، والفنون الرقمية، والتكنولوجيا المالية. وذلك بالتعاون مع كبرى الجامعات العالمية، كما يتم التعاون مع الشركات المحلية والعالمية العاملة فى مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لإكساب طلاب المبادرة الخبرة العملية، كذلك التعاون مع كبرى الشركات والمؤسسات لتنمية المهارات القيادية والشخصية، وتطوير المهارات اللغوية لطلاب المبادرة.
وضمت الدفعة الأولى ١٠٩ طالب وطالبة حصلوا على شهادة الماجستير المهنى من جامعة أوتاوا الكندية فى ٣ مسارات هي: الذكاء الاصطناعى وعلوم البيانات، والأمن السيبرانى، وعلوم الروبوتات والأتمتة. كما تم تخريج دفعة ثانية من 34 طالب وطالبة من جامعة أوتاوا الكندية فى تخصص الذكاء الاصطناعى وعلوم البيانات، وكذلك دفعة ضمت 55 طالب وطالبة من جامعة كوينز الكندية وذلك فى تخصص الذكاء الاصطناعى وعلوم البيانات. وقد قامت المبادرة بتوقيع اتفاقية تعاون مع جامعة سانز ماليزيا USM لمنح درجة الماجستير فى تخصص تحليل الأعمال ضمن مسار التكنولوجيا المالية للطلاب الملتحقين بالمبادرة، وكذلك مع جامعة كوليدج كورك UCC الأيرلندية لمنح الماجستير فى الثقافات الرقمية ضمن مسار الفنون الرقمية.
– إطلاق مبادرة أشبال مصر الرقمية كمنحة مجانية تستهدف صقل مهارات تكنولوجيا المعلومات للطلاب المتفوقين بداية من أولى إعدادى إلى ثانية ثانوى بكافة المدارس المصرية على مستوى الجمهورية فى مجالات مختلفة مثل: الفنون الرقمية، وتطوير البرمجيات، وتأمين الشبكات والمعلومات، والذكاء الاصطناعى والروبوتات، بالإضافة إلى تنفيذ أنشطة لتنمية المهارات الشخصية والقيادية. حيث يتم تنفيذ البرنامج على حوالى 8400 طالب كما تم البدء فى تنفيذ برنامج مبسط من مبادرة أشبال مصر الرقمية يضم 3937 طالب.
– نظمت جامعة مصر للمعلوماتية والتى تعد من أوائل الجامعات المتخصصة بالشرق الأوسط وأفريقيا فى مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والمجالات المتأثرة بها، فى مقرها بمدينة المعرفة أعمال مسابقة هاكاثون التغير المناخى بالشرق الأوسط وأفريقيا بهدف ابتكار حلول تقنية وإنتاج نماذج أولية لأفكار خلاقة للحد من مخاطر التغير المناخى وتأثيراتها السلبية على كوكب الأرض من خلال استخدام تكنولوجيا المعلومات، وذلك بمشاركة 1500 طالب يمثلون 50 جامعة مصرية وعربية وأفريقية من 33 دولة.
– حققت جامعة مصر للمعلوماتية إنجازات علمية غير مسبوقة من خلال النشر العلمى المتميز لأعضاء هيئة التدريس وبعد استحواذ طلابها على المراكز الأولى فى المسابقات التى شاركوا بها ، وفى الأنشطة الرياضية حصدت الفرق الرياضية للجامعة العديد من الجوائز والمراكز الأولى فى المسابقات المحلية والعالمية ومن أبرزها حصول الطالب محمد الجندى على فضية بطولة العام للكبار، وفضية بطولة العالم للناشئين فى الخماسى الحديث، وجائزة أفضل لاعب فى العالم لعام 2022 من الاتحاد الدولى للخماسى الحديث.
– وقدمت الجامعة 21 منحة كاملة لأوائل الثانوية العامة لهذا العام، إضافة إلى المنح المتدرجة بدعم من شركات القطاع والبنوك، للدراسة فى كلياتها الـ4 (علوم الحاسب والمعلومات، والهندسة، وتكنولوجيا الأعمال، والفنون الرقمية والتصميم)، إذ تقدم الجامعة 16 برنامجًا أكاديميًا يتضمن علوم المستقبل بهدف توطين صناعة التكنولوجيا ومستحدثاتها فى مصر.
– عقدت الجامعة مذكرة تفاهم مع شركة “تيراداتا مصر” للتعاون فى إعداد وتطوير منهج تدريبى متكامل لطلابها فى مجالات الذكاء الاصطناعى وعلوم البيانات، مع التركيز على الخبرة العملية والصناعية واتفاقية أخرى مع شركة مايكروسوفت تشمل منح للمتفوقين وتجهيز فصول ذكية للطلاب. كما استقبلت الجامعة العديد من الوزراء والسفراء والبعثات الدبلوماسية للدول الأفريقية والعربية لتعزيز التعاون العلمى وتبادل الخبرات.
– البدء فى تنفيذ المرحلة الثانية من جامعة مصر للمعلوماتية من خلال التوسع فى الإنشاءات الخاصة بالمبانى الخمس الجديدة التى سوف تتسلمها فى 2024.
– قامت هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات بتدريب 70 ألف متدرب من خلال المبادرات والبرامج التى تدعمها أو تنفذها ومن أبرزها مبادرة مستقبلنا.. رقمى؛ فيما ساهمت فى خلق أكثر من 30 ألف فرصة عمل جديدة فى مجالات تكنولوجيا المعلومات المختلفة.
– بلغ عدد المتدربين من خريجى المبادرات والبرامج المختلفة لمعهد تكنولوجيا المعلومات نحو 12738 متدرب خلال عام 2022 شملت برامج التدريب الاحترافى والتدريب المكثف، والتدريب الصيفى، وسفراء التكنولوجيا، بالإضافة الى تخصصات المادة الاختيارية بالمنهج الجامعى لعدد من الكليات والأكاديميات.
– بلغ عدد المتدربين المستفيدين من المحتوى التدريبى عبر المنصة الرقمية لمعهد تكنولوجيا المعلومات للتعلم الإلكترونى “مهارة تك” نحو 135 ألف متدرب ليصل إجمالى المتدربين عبر المنصة نحو 435 ألف متدرب.
– قدم المعهد القومى للاتصالات التدريب لعدد 14198 متدرب من خلال عدد من المبادرات والبرامج التى ينفذها المعهد؛ ومنها برنامج تدريب متخصص فى مجال إنشاء وتشغيل وصيانة شبكات الألياف الضوئية، ومبادرة شباب مصر الرقمية للخريجين والمجندين، ومبادرة شباب مصر الرقمية مدينة المعرفة، ومبادرة وظيفة تك، وبرنامج التدريب الصيفى للطلاب، وبرنامج B-Secure ، وبرنامج تدريب VMware، وبرنامج دبلومة الدراسات العليا فى هندسة الاتصالات والمعلومات، وبرامج تدريبية قصيرة فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للعاملين بالقطاع الحكومى والخاص والجامعات والمعاهد المختلفة بالدولة.
– توقيع مجموعه من البروتوكولات واتفاقيات التعاون بين المعهد القومى للاتصالات والوزارات والهيئات والجامعات المصرية والشركات العالمية العاملة فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى تنفيذ برامج التدريب ومنها توقيع بروتوكولات تعاون مع 22 شركة من كبريات الشركات المحلية والعالمية المتخصصة فى مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بشأن تنفيذ مبادرة شباب مصر الرقمية أربعة أشهر لتدريب وتنمية مهارات نحو 2000 من شباب الخريجين فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
– افتتح رئيس الجمهورية مدرستين من مدارس WE للتكنولوجيا التطبيقية والتى تم إطلاقها بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، وبلغ إجمالى عدد المدارس نحو 7 مدارس فى محافظات القاهرة، والجيزة، والإسكندرية، والدقهلية، والسويس، والمنيا، والوادى الجديد، وتعد هى أول مدارس ذكية متخصصة فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وتهدف إلى إعداد جيل من العمالة الفنية القادر على المنافسة فى سوق العمل.
– تنفيذ دورتين تدريبيتين للمركز المصرى الإفريقى للتدريب فى مجال تنظيم الاتصالات بمشاركة22 دولة إفريقية.

التطوير المؤسسى
– بناء القدرات الرقمية لعدد 13990 من العاملين والقيادات بالوزارات والجهات المنتقلة للعاصمة الإدارية الجديدة على المعارف والثقافة والسلوكيات والمهارات الرقمية اللازمة لمواكبة بيئة العمل بالعاصمة الإدارية الجديدة.
– بناء القدرات الرقمية لعدد 8587 من العاملين والقيادات بالمحافظات والدواوين والجهات التابعة على المعارف والثقافة والسلوكيات والمهارات الرقمية اللازمة.
– تنفيذ خطة متكاملة لتقديم الدعم الفنى للعاملين والقيادات بوحدات نظم المعلومات والتحول الرقمى، وتنمية القدرات الرقمية العامة والتخصصية لعدد 2007 من العاملين فى الوزارات الجهات المنتقلة للعاصمة الإدارية، وعدد 1582 من العاملين بالمحافظات والدواوين والجهات التابعة.
– دعم التطوير المؤسسى لمنظومة التأمين الصحى الشامل بمحافظات مصر من خلال تنفيذ برامج تنمية وبناء القدرات الرقمية لعدد 2211 من العاملين بالمنظومة.
– دعم التطوير المؤسسى لمنظومة فرض وإنفاذ القانون من خلال تنفيذ برامج تنمية وبناء القدرات الرقمية لعدد 5149 من الجهات المسئولة عن تحقيق العدالة الناجزة وإنفاذ القانون ومنها؛ وزارة الداخلية والنيابة العامة، والمحاكم على اختلاف درجاتها، بما يساهم فى تقديم خدمات التقاضى بأسرع وقت وبأقل جهد.
– دعم التطوير المؤسسى للأزهر الشريف من خلال تنفيذ برامج تنمية وبناء القدرات الرقمية لعدد 1507 من العاملين والمعلمين، ورعاية الإبداع التكنولوجى للطلاب والعاملين.
– تعزيز الوعى الرقمى وتنمية القدرات الرقمية للمواطنين لدعم الشمول الرقمى والمالى لعدد 37121 مواطناً ضمن مبادرات التطوير المؤسسى الرقمى بمحافظات مصر.

دعم الابداع الرقمى وتنمية الشركات الناشئة
– افتتح السيد رئيس الجمهورية 8 مراكز إبداع مصر الرقمية فى كل من أسوان، وقنا، وسوهاج، والمنيا، والمنوفية، والإسماعيلية، والمنصورة، والقاهرة. وذلك فى إطار خطة تستهدف نشر مراكز إبداع مصر الرقمية فى كافة المحافظات لتهيئة البيئة المحفزة للإبداع التكنولوجى وريادة الأعمال من خلال زيادة عدد المراكز من 3 مراكز إلى 30 مركزا وذلك باستثمارات إجمالية تصل إلى 5 مليار جنيه. وتضم المراكز معامل تكنولوجية متخصصة، ومراكز للتدريب ولعقد الندوات وورش العمل، وحاضنات تكنولوجية لإنشاء وتطوير قدرات الشركات الناشئة والربط بين الشباب والمستثمرين وكبرى الشركات العالمية والمحلية العاملة فى مجالات دعم الإبداع وريادة الأعمال.
– كان من بين المراكز التى تم افتتاحها؛ مركز إبداع مصر الرقمية قصر السلطان حسين كامل والذى يتم من خلاله احتضان الشركات الناشئة التكنولوجية؛ وذلك فى ضوء اهتمام الدولة بتحويل المبانى ذات القيمة التاريخية والثقافية إلى مراكز إبداع رقمى مع الحفاظ على الطراز المعمارى والقيمة التراثية لها.
– الاتفاق مع شركتين عالميتين مرموقتين فى مجال تمكين الشركات الناشئة وتسريع نموها؛ وهى شركة “بلاج أند بلاى ” Plug and Play لتشغيل مركز إبداع مصر الرقمية قصر السلطان حسين كامل، وشركة 500 جلوبال “Global 500” لتشغيل مركز إبداع مصر الرقمية الجيزة.
– نجحت الشركات التكنولوجية الناشئة فى جذب صفقات استثمارية وتمويلية بقيمة تزيد عن 600 مليون دولار فى عام 2022؛ بنسبة نمو أكثر من 22% عن العام الماضى الذى جذبت خلاله استثمارات بقيمة 491 مليون دولار.

استخدام تقنيات تكنولوجيا المعلومات الحديثة فى تطوير حلول مبتكرة فى مجالات مختلفة
– الانتهاء من تطوير تطبيق معتمد على صور الأقمار الصناعية وتقنيات الذكاء الاصطناعى، للتعرف على توزيع الأراضى المصرية ورسم حدود الرقعة الزراعية والأماكن التى بها طرق وأشجار ومزارع سمكية ومصادر المياه، بالإضافة إلى تحديد بعض المحاصيل وذلك من خلال مركز الابتكار التطبيقى وبالتعاون مع مركز البحوث الزراعية فى وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى.
– نظراً للنجاح فى تطوير تطبيق يستخدم الذكاء الاصطناعى فى تشخيص مرض اعتلال الشبكية السكرى بنسبة دقة تفوق ٩٥%، فلقد تم الموافقة على تفعيل التطبيق واستخدامه فى الكشف المبكر عن مرض اعتلال الشبكية السكرى لمليون مواطن من خلال 10 مستشفيات جامعية على نطاق محافظات الجمهورية. وتم تنفيذ التطبيق بالتعاون مع كلية الطب بجامعة الإسكندرية.
– تم إحراز تقدم كبير فى تطوير التطبيقات التى تقوم بالترجمة الفورية الآلية من العامية المصرية إلى لغات أوروبية وأسيوية بنسبة دقة عالية، هذا بالإضافة للترجمة من هذه اللغات إلى العامية المصرية. سواء كانت نصوص مكتوبة أو صوتية.
– تم دعوة مركز الابتكار التطبيقى ممثلاً لمصر للانضمام إلى تحالف دولى يضم ممثلى ١٧ دولة رائدة فى تطبيق تكنولوجيا المعلومات المتقدمة وبالأخص استخدام الذكاء الاصطناعى لتطوير ورفع كفاءة النظم والخدمات الحكومية.
تنمية صناعة التعهيد وقطاع المهنيين المستقلين
– إطلاق استراتيجية مصر الرقمية لصناعة التعهيد (2022-2026) بهدف مضاعفة حجم الصادرات المصرية من منتجات وخدمات تكنولوجيا المعلومات العابرة للحدود، عبر تقديم حزمة حوافز جديدة لجذب الاستثمارات والتوسع فى الموجودة بالفعل، وتمكين الشركات المحلية وتشجيع إنشاء أعمال جديدة، وتعزيز تنافسية مصر فى مجالات البحث والتطوير وخدمات القيمة المضافة، على النحو الذى يسهم فى تسريع نمو اقتصاد المعرفة.
– نجحت هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، من خلال الترويج للحوافز الاستثمارية التى تتيحها الاستراتيجية، فى تحقيق المزيد من النمو فى صناعة التعهيد فى مصر والتوقيع مع ٤٨ شركة خلال عام 2022 لإقامة مراكز تعهيد أو التوسع فى مراكزها بعدد إجمالى ٥٦ مركزا.
– وكان من بين هذا الاتفاقيات؛ توقيع مجموعة اتفاقيات مع 29 شركة عالمية بحضور السيد رئيس مجلس الوزراء فى نوفمبر الماضى؛ والتى ستوفر أكثر من 34 ألف فرصة عمل جديدة للشباب المصرى فى مجالات التعهيد على مدار 3 سنوات؛ بقيمة تصديرية تصل إلى 1 مليار دولار سنويا بحلول ٢٠٢٥.
– أسفرت مبادرة مستقبلنا .. رقمى لبناء القدرات الرقمية فى مهارات العمل الحر إلى زيادة المهنيين المستقلين فى القطاع بعدد 13500 مهنى مستقل خلال 2022 ليصل الإجمالى إلى أكثر من 30 ألف مهنى مستقل.

توطين صناعة الإلكترونيات
– فى إطار استراتيجية مصر تصنع الإلكترونيات والتى تستهدف تعميق التصنيع المحلى؛ قامت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بتوفير كافة التسهيلات التى تجعل مصر مقصدا جاذبا للشركات العاملة فى صناعة وتصميم الإلكترونيات. وتم التالى: –
– نجحت الاستراتيجية فى جذب العديد من المصنعين للتصنيع فى مصر لخدمة السوق المحلى والتصدير إلى الأسواق الإقليمية؛ حيث بدأ ٣ من كبرى شركات تصنيع هواتف المحمول وأجهزة الحاسب اللوحى؛ التصنيع فى مصر باستثمارات إجمالية تبلغ ٢ مليار جنيه وطاقة إنتاجية تبلغ ٢٠ مليون جهاز محمول؛ وهم شركة فيفو لتصنيع الهواتف الذكية، وشركة Nokia العالمية، وسامسونج.
– كما تم الاتفاق مع شركة oppo على إنشاء مصنع لها للهاتف المحمول فى مصر، بطاقة إنتاجية 4.5 مليون وحدة سنوياً، وباستثمارات نحو 20 مليون دولار لينضم إلى 10 مصانع أخرى تمتلكها الشركة حول العالم وليكون هذا المصنع محوراً اقليمياً للشركة للتصنيع والتصدير إلى الاسواق العربية والافريقية.
– بدء تشغيل مصنعين لتصنيع كابلات الألياف الضوئية فى مصر بطاقة إنتاجية حوالى 8 آلاف كيلو متر، وباستثمارات أجنبية ومحلية لتلبية متطلبات السوق المحلى والإقليمى، وبدأت هذه المصانع عمليات التصدير إلى أوروبا بداية من الربع الرابع من عام 2022.
– نمو عدد الشركات المتخصصة فى تصميم الإلكترونيات بنسبة 22٪، مع دخول شركات عالمية ومحلية جديدة فى السوق المصرى، حيث بدأت 10 شركات جديدة عملها فى تصميم IC والأنظمة المدمجة. هذا بالإضافة إلى التوسع فى شركات التصميم الحالية، مما ساهم فى خلق المزيد من فرص العمل بمتوسط 18٪.
– الوصول إلى أكثر من 57 شركة عالمية ومحلية تعمل فى مصر فى صناعة التصميم الإلكترونى.
– إنشاء التحالف المصرى لأشباه الموصلات فى مصر كوحدة أعمال إقليمية للتحالف العالمى لأشباه الموصلات بهدف تعزيز التعاون فى مجال صناعة أشباه الموصلات وتحفيز بيئة ومناخ الأعمال، وانضم للتحالف فى مصر أكثر من 20 شركة متخصصة.
– التعاقد مع 26 شركة محلية وعالمية متخصصة فى تصميم الإلكترونيات والبرامج المدمجة للتواجد فى مركز إبداع الإلكترونيات بمدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة.
– قدمت هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات التمويل لعدد 7 مشاريع بحثية فى مجال الإلكترونيات المتقدمة والإنتاج الضخم. بالإضافة إلى تسجيل خمس براءات اختراع دولية، ونشر 12 ورقة بحثية بواسطة المتخصصين فى مجال الإلكترونيات بالتعاون مع شركات عالمية ومحلية تعمل فى مصر، بما يعزز من وضع مصر فى مجالات البحث والتطوير والابتكار التكنولوجى.

التحول الرقمى
– أطلق رئيس الجمهورية منصة مصر الرقمية لتقديم الخدمات الحكومية بشكل رقمى يوفر الوقت والمجهود لصالح المواطنين.
– تضم منصة مصر الرقمية حاليا أكثر من 165 خدمة فى مختلف القطاعات صعودا من 100 خدمة فى نهاية عام 2021 وتشمل خدمات التموين، وخدمات التوثيق، وخدمات المحاكم، وخدمات المرور وتجديد رخص المركبات، وخدمات الأحوال المدنية، وخدمات الزراعة، وخدمات التأمينات الاجتماعية والضريبة العقارية والسجل التجارى والإسكان الاجتماعى والتأمين الصحى.
– بلغ عدد المسجلين على منصة مصر الرقمية ما يقرب من 6.5 مليون مواطن قاموا بإجراء أكثر من 28 مليون معاملة صعودا من 4.2 مليون مواطن بنهاية عام 2021.
– إعلان الريادة المصرية فى تطبيق مفاهيم ومبادئ التصميم الرقمى للحكومات من خلال المبادرة العالمية govstack التى تهدف لدعم الدول فى التحول الرقمى وتنفذ فى مصر ضمن مشروع دعم الحكومة الإلكترونية والابتكار فى الإدارة العامة المنفذ من قبل الوكالة الألمانية للتعاون الدولى (giz) نيابة عن الحكومة الألمانية.

التوقيع الإلكترونى
– بدء مرحلة جديدة من الخدمات الرقمية مبنية على التوقيع الإلكترونى من خلال العمل على دمج تقنية التوقيع الإلكترونى مع مختلف التطبيقات الإلكترونية فى الجهات الحكومية.
– قامت هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات بإصدار إذون التشغيل لشركتى “الدلتا للأنظمة الإلكترونية”، و”فيكسد مصر للحلول الرقمية وأمن المعلومات”، والتى كانتا قد حصلتا على تراخيص مزاولة نشاط خدمات التوقيع الإلكترونى عام 2021، بالإضافة إلى تجديد تراخيص باقى مقدمى خدمات التوقيع الإلكترونى فى مصر والمرخص لهم من الهيئة. وتم إطلاق الخدمة مع 3 شركات من مشغلى المحمول لسهولة الوصول إلى المواطنين.
– تضاعف عدد الشهادات المُصدرة من حوالى 8,000 بنهاية عام 2020، و55,000 بنهاية عام 2021، لتصل إلى ما أكثر من 130,000 شهادة تم إصدارهم حتى نهاية نوفمبر 2022.
– تضاعف حجم معاملات التوقيع الإلكترونى والتى كانت حوالى 3 مليون بنهاية عام 2020، ثم بلغت أكثر من 153 مليون بنهاية 2021، ثم 375 مليون معاملة بنهاية عام 2022 بنسبة نمو 142% .

البنية الرقمية المحلية والدولية
فى إطار جهود وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتقديم خدمات اتصالات ذات كفاءة عالية من خلال بنية رقمية مؤمنة. شهد عام 2022 تنفيذ مشروعات لتطوير البنية الرقمية المحلية والدولية وكان أبرز ما تم إنجازه ما يلى:-
– تضاعف متوسط سرعة الإنترنت الثابت فى مصر لتصبح هى الأولى على مستوى القارة الأفريقية بمتوسط سرعة ما يقرب من 45 ميجابت/ ثانية فى أكتوبر 2022 مقارنة بالمركز الأربعين على مستوى القارة فى يناير 2019 بمتوسط سرعة كان يقدر بــ 6.51 ميجابت/ ثانية، وذلك وفقًا لمقياس شركة “أوكلا” العالمية.
– إنشاء 2930 برج محمول لتحسين جودة خدمات الاتصالات المقدمة للمواطنين بزيادة 30% فى أبراج المحمول المنشأة عن العام السابق.
– افتتح رئيس الجمهورية 3 محطات إنزال للكابلات البحرية فى كل من رأس غارب، والزعفرانة، وسيدى كرير ليصل الإجمالى إلى 10 محطات لتعزيز البنية التحتية الدولية وضمان استمرارية وثبات الخدمة المقدمة للدول المستفيدة من خدمات الربط الدولى.
– افتتح رئيس الجمهورية أكبر مركز بيانات تجارى دولى فى مصر من خلال الشركة المصرية للاتصالات بكلفة إجمالية تصل إلى ٢.٨ مليار جنيه وتبلغ سعته الإجمالية ٢٤ ميجا وات.
– الانتهاء من مسار طريق المرشدين الذى ظل حلم يراود قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لمدة ٢٠ عاما وهو مسار لكابلات الألياف الضوئية لخدمات الإنترنت بين البحر الأحمر والبحر المتوسط وتم تنفيذه فى عام واحد فقط.
– تدشين الكابل البحرى الجديد المملوك بالكامل للشركة المصرية للاتصالات Red2Med الذى يبدأ من نقطة إنزال رأس غارب بمحافظة البحر الأحمر إلى محطة الانزال فى مدينة بورسعيد بالبحر المتوسط عبر المسار الذهبى فى طريق المرشدين (ICE)؛ حيث يعد الكابل أقصر وأسرع مسار لنقل البيانات بين الشرق والغرب وأكثرها تأمينًا، كما أنه يعد نقلة نوعية فى مسارات العبور للكابلات البحرية بين الشرق والغرب والربط بين قارات أفريقيا وأوروبا وآسيا. الأمر الذى يعزز من مكانة مصر كمركز عالمى لنقل البيانات ويرفع من كفاءة البنية التحتية للاتصالات الدولية فى مصر.
– توقيع اتفاقية بين الشركة المصرية للاتصالات، وشركة جريد تليكوم إحدى الشركات التابعة المملوكة لمشغل نقل الطاقة المستقل (IPTO) فى اليونان، لإنشاء كابل بحرى يربط مصر واليونان عبر البحر الأبيض المتوسط.
– مضاعفة عدد المسارات الدولية العابرة بمصر من 2700 كيلو متر إلى 5350 كيلو متر.
– قام الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات بجهود عديدة بهدف نشر وتحسين خدمات الاتصالات المقدمة للمواطنين، واتخاذ الإجراءات لضمان تحقيق الحوكمة والشفافية وحرية المنافسة وكان أبرزها: –
– تجديد 7 تراخيص فى مجال تقديم خدمات الاتصالات ومنح 3 تراخيص جديدة.
– إصدار 3 شهادات تسجيل كمقدم خدمات الحوسبة السحابية فى مصر.
– إصدار الإطار التنظيمى لتقديم خدمات انترنت الأشياء بجمهورية مصر العربية، والذى يعد من أهم ركائز الثورة الصناعية الرابعة حيث يتيح تشغيل منظومات المدن الذكية وخدماتها الرقمية كمنظومة المنازل، والعدادات الذكية، ومنظومة وسائل النقل الذكى.
– إتاحة فرع جديد للجهاز للتعامل مع الجمهور بمدينة شرم الشيخ.
– إطلاق ١٠ مبادرات جديدة لرفع مستوى رضا المستخدمين عن الخدمات المقدمة لهم والتى من أبرزها: مبادرة تقديم مزايا للمستخدمين عند دفع المصروفات الدراسية باستخدام المحافظ الإلكترونية، ومبادرة تشجيع عملاء المحافظ الإلكترونية على تفعيل المحفظة واستخدامها لتجنب غلقها، ومبادرة لكبار السن وحثهم على التسجيل واستخدام المحافظ الإلكترونية.
– إضافة خدمات المحافظ الإلكترونية لتطبيقه التفاعلىMy NTRA والتى يمكن من خلالها وباستخدام الرقم القومى التعرف على المحافظ الإلكترونية المسجلة باسم المستخدم لدى شركات المحمول الأربع العاملة بالسوق المصرى ولدى البنوك، مع إمكانية القيام بإلغائها من خلال التطبيق.
– توقيع اتفاقيات التعاون الجديدة مع المعامل المعتمدة للاختبارات الدولية لدى الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات بدولة الصين، وتفعيل العمل بها بدءًا من يناير ٢٠٢٢ .
– إتاحة ترددات الـ 2600 بتقنية الـــــTDD مما كان لها تأثير واضح على جودة خدمات الصوت ونقل البيانات وتحسن مؤشر متوسط سرعة تنزيل البيانات لجميع المشغلين بنسبة 55% لجميع المشغلين.
– تخصيص ترددات جديدة لشركة أورنج مصر بعرض ٣٠ ميجاهرتز فى الحيز الترددى ٢٦٠٠ بنظام TDD مقابل ٤٤٠ مليون دولار أمريكى وذلك لاستخدامها فى تقديم خدمات التليفون المحمول داخل مصر.
– دعم المشروع القومى لتطوير قرى الريف المصرى المنبثق عن المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” المرحلة الأولى من صندوق الخدمة الشاملة بمبلغ مليار و250 مليون جنيه.
– البدء فى تنفيذ مشروعات لرفع مستوى جودة الخدمات والتغطية بمحافظات مطروح، شمال سيناء، الفيوم، والقليوبية عن طريق صندوق الخدمة الشاملة بقيمة اجمالية ١٠٠ مليون جنيه.
– اجتياز الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات لإجراءات المراجعة الخاصة بتطبيق معايير شهادة الأيزو لنظم إدارة الجودة (9001:2015) لتنظيم خدمات الاتصالات بالسوق المصرى للسنة الثانية على التوالى.

البـــريـــــد
– استكملت الهيئة القومية للبريد جهودها فى تنفيذ الخطة الشاملة لتطوير البريد المصرى؛ ليصل إجمالى عدد المكاتب المطورة إلى 3600 مكتب من إجمالى 4000 مكتب.
– حققت الهيئة القومية للبريد فائض مالى يقارب 4 مليارات جنيه.
– إضافة ٥٠ مكتب متنقل جديد بزيادة حوالى ٦٠٪ عن العام السابق.
– إنشاء ٦٨ مكتب بريد جديد ليصل إجمالى المكاتب إلى 4300 مكتب منتشرة فى كافة أنحاء الجمهورية.
– فى إطار الجهود المبذولة للحفاظ على أصول الدولة ومبانيها التراثية، افتتح السيد رئيس الجمهورية متحف البريد المصرى بعد تطويره وتجديده؛ وقد شملت عمليات التطوير إعادة تصميمه من الداخل وتوسعته، وزيادة معروضاته، مع الاعتماد على تقنيات الذكاء الاصطناعى، وأكواد الاستجابة السريعة، والواقع المعزز.
– افتتاح مكتب بريد القاهرة الرئيسى التاريخى بالعتبة بعد تطويره برؤية مبتكرة للحفاظ على قيمته التاريخية والتصميم المعمارى الأصلى للمبنى، إلى جانب تزويده بأحدث الأنظمة والحلول التكنولوجية لتقديم جميع الخدمات المالية والبريدية والحكومية وخدمات مصر الرقمية للمواطنين، وكذلك افتتاح ٣ مكاتب تاريخية بأسوان.
– افتتاح مكتب بريد القرية الذكية وتزويده بأحدث الانظمة التكنولوجية والحلول الذكية.
– إطلاق البريد المصرى لخدمة “وصلها”، وهى خدمة شحن متطورة تعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعى والجغرافيا المكانية، مقدمة لخدمة عملاء التجارة الإلكترونية وكافة المواطنين الراغبين فى شحن طرود من الباب إلى الباب والاستفادة من الخدمات البريدية التى يقدمها البريد المصرى.
– إطلاق البريد المصرى تطبيق “ياللا yalla” الذى يعد أول تطبيق فائق (super app) فى مصر والشرق الأوسط وأفريقيا يقدم مختلف الحلول المالية وغير المالية للأفراد والتجار والشركات ومزود بحلول الدفع (PSP) وذلك بالتعاون مع شركة فيزا العالمية وشركة باى سكاى.

مشروعات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى المشروع القومى “حياة كريمة”
فى إطار مشاركة وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى المشروع القومى لتطوير القرى المصرية “حياة كريمة” من خلال تنفيذ مشروعات تستهدف رفع كفاءة البنية التحتية المعلوماتية للقرى، ونشر الثقافة الرقمية لخلق مجتمع رقمى تفاعلى؛ فلقد تم التالى:-
– الانتهاء من مد 77 قرية بكابلات الألياف الضوئية لتوفير خدمات الانترنت فائق السرعة للمواطنين بالقرى.
– 1019 برج محمول لتحسين جودة خدمات الاتصالات بقرى حياة كريمة بواقع إنشاء 443 برج محمول جديد، وتطوير 576 برج محمول.
– تطوير 741 مكتب بريد وتزويدها بماكينات الصراف الآلى، بالاضافة الى التواجد فى ٣٣٣ مجمع خدمى لتوفير الخدمات البريدية.
– فى إطار تنفيذ مبادرة حياة كريمة رقمية تم التثقيف الرقمى وتنمية المهارات الرقمية لنحو 34960 مواطناً فى قرى المرحلة الأولى من المشروع القومى لتطوير القرى المصرية “حياة كريمة” فى 20 محافظة، كما تم تأهيل كوادر المعرفة الرقمية من الفئات المؤثرة مجتمعيًا داخل القرى المستهدفة للمساهمة فى نشر الوعى الرقمى حيث تم تدريب 761 مواطناً من المكلفات ورائدات المعرفة والأئمة الواعظين من وزارة الأوقاف والمُيسرات من المجلس القومى للمرأة. كذلك تم الإنتهاء من تأهيل 3335 من العاملين بدواوين عموم المحافظات والمديريات الخدمية التابعة لها، القائمين على مشروعات “حياة كريمة.
– الانتهاء من النموذج التجريبى من منصة حياة كريمة رقمية بهدف خلق مجتمع رقمى تفاعلى.

التنمية المجتمعية الرقمية وتطويع التكنولوجيا للوصول إلى مجتمع دامج لكافة فئاته
– بلغ إجمالى عدد المتدربين من قبل الإدارة المركزية للتنمية المجتمعية الرقمية نحو 20 ألف متدرب من خلال مبادرة قدوة تك، ونوادى تكنولوجيا المعلومات، والتعلم الإلكترونى، ومبادرة المواطنة الرقمية.
– بلغ عدد المستفيدين من خدمات التشخيص عن بُعد نحو 11 الف مواطن وذلك ضمن المشروع الذى يستهدف ربط الوحدات الصحية تكنولوجيا فى المناطق الفقيرة والبعيدة بالمستشفيات الجامعية.
– بلغ عدد زيارات موقع كنانة أونلاين (بوابات المعرفة المجتمعية) ٤ مليون زيارة خلال العام.
– تسجيل ما يقرب من 500 شخص من الباحثين عن عمل من الأشخاص ذوى الاعاقة فى قاعدة بيانات موقع الشبكة القومية لخدمات الأشخاص ذوى الاعاقة من أجل التوظيف والذى أطلقته الوزارة ليتم من خلاله التشبيك بين الشركات والباحثين عن العمل من الأشخاص ذوى الإعاقة والمؤسسات المقدمة لخدمات التأهيل والتدريب والتوظيف.
– قامت الأكاديمية الوطنية لتكنولوجيا المعلومات للأشخاص ذوى الإعاقة بتطوير تطبيق واصل للأشخاص الصم وضعاف السمع بالتعاون مع شركة أفايا ويقدم التطبيق خدمات متعددة عن طريق مكالمات فيديو مجانية، منها خدمات الطوارئ من نجدة، اسعاف، مطافى وشكاوى الكهرباء. ويحتوى الإصدار الجديد من تطبيق واصل على تحديثات عديدة بواجهة المستخدم بالإضافة إلى إمكانية العمل على أجهزة iPhone واضافة خدمات جديدة مثل خدمة الترجمة الفورية وخدمات ملء الاستمارات إلكترونياً وذلك تماشياً مع رؤية الدولة المصرية للتحول الرقمى، كل ذلك باستخدام لغة الاشارة من قبل مترجمين على أعلى مستوى من الخبرة متواجدين بالمركز التقنى لخدمات الأشخاص ذوى الإعاقة السمعية وصعوبات التواصل وهو المركز الأول من نوعه فى المنطقة العربية وأفريقيا ويقدم خدماته بالمجان.
– تجهيز عدد 22 معمل كمبيوتر فى 22 دار من الدور التابعة لوزارة التضامن الاجتماعى ومنها المنوطة بخدمة الأشخاص ذوى الإعاقة، وتقديم الدعم التكنولوجى لعدد 100 مدرسة من مدارس الدمج التعليمى التابعة لوزارة التربية والتعليم.
– إتاحة خدمات وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة من خلال التطبيقات التكنولوجية والأجهزة اللوحية والحاسبات الالية المزودة بشاشات تعمل باللمس وأجهزة الهواتف الذكية للتواصل الفعال مع ذوى الإعاقات السمعية والبصرية وذلك من خلال تطبيقات مصممة خصيصاً لخدمة الأشخاص ذوى الإعاقة السمعية وضعاف السمع.

البيئة التشريعية والتنظيمية
شهد عام 2022 اتخاذ العديد من الإجراءات التى تهدف إلى تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، وصناعة الإلكترونيات، وتيسير الإجراءات لتنمية الشركات الناشئة فى قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات؛ كان من أبرزها ما يلى:-
– وجه السيد رئيس الجمهورية نحو اتخاذ عدد من إجراءات الدعم وهى تأسيس الشركات عن طريق الإخطار رقمياً من خلال منصة تقام لهذا الغرض، وذلك فى إطار إزالة جميع المعوقات أمام الشركات الناشئة ورواد الأعمال، والسماح بفتح الشركات الافتراضية دون التقيد بضرورة وجود مقر فعلى لها، وذلك بهدف توفير النفقات والتسهيل على تلك الشركات، وتسهيل اشتراطات إقامة شركات الفرد الواحد، والتوسع فى إقامة المناطق التكنولوجية الاستثمارية الحرة، وكذا التوسع فى الإعفاءات الضريبية للشركات الناشئة، بالإضافة إلى تفعيل القوائم البيضاء لاستيراد المكونات الإلكترونية للشركات المتخصصة.
– وافق مجلس الوزراء على تعديل اللائحة التنفيذية لقانون الشركات ليصبح الحد الأدنى لرأس مال شركة الشخص الواحد عند تأسيس الشركة 1000 جنيه فقط بدلاً من 50 ألف جنيه وهو القرار الذى جاء بعد مناقشات بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة لتبسيط ولتيسير الاجراءات للمستثمرين فى الشركات الناشئة فى مجال تكنولوجيا المعلومات.
– فى إطار الجهود المبذولة لدعم وتحفيز التوسع فى صناعة الهواتف المحمولة؛ تم الاتفاق مع وزارة التجارة والصناعة على إضافة هذه الصناعة المهمة إلى برنامج الوزارة لرد الأعباء التصديرية، وذلك جذباً لمزيد من الاستثمارات لهذه الصناعة الواعدة، وتتضمن محفزات دعم صناعة الهواتف المحمولة إعفاء أجزاء ومكونات المحمول اللازمة للتصنيع من رسم الجهاز القومى للاتصالات للحكومة، وكذا التنسيق مع وزارة المالية (مصلحة الجمارك) لوضع تبنيد جمركى واضح وملزم لجميع المنافذ الجمركية لتصبح التعريفة الجمركية على مكونات ومستلزمات إنتاج أجهزة المحمول فى حدود 2% بدلاً من 10%.
– انطلاقا من حرص وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على تعزيز نمو قطاع الشركات التكنولوجية الناشئة فى مصر، تم توقيع بروتوكول تعاون بين الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، والهيئة العامة للرقابة المالية، وهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، يستهدف تهيئة البيئة التشريعية والإجرائية الجاذبة للاستثمار، وإيجاد حلول مبتكرة تناسب طبيعة عمل الشركات الناشئة، وتسهيل معاملاتها وتساهم فى تذليل كافة العقبات التى تواجه نمو الاستثمارات فى هذا القطاع الواعد.
– أثمر “المؤتمر الاقتصادى – مصر 2022″عن مجموعة من التوصيات ومنها ما تتعلق بتنمية قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات؛ والتى يأتى من أبرزها؛ تحفيز البحث والتطوير، وإطلاق برنامج للتدريب وتأهيل الكوادر الذين تتوافر فيهم الشروط المطلوبة بسرعة كبيرة وجودة عالية وبإشراف خبراء من الصناعة، والتأكيد على تعلم اللغات فى الكليات التكنولوجية باعتباره أمرا أساسيا بما يتوافق مع متطلبات الشركات العالمية؛ بالإضافة إلى إنشاء منطقة اقتصادية خاصة بصناعة تكنولوجيا المعلومات وتبنى آلية القائمة البيضاء لتسجيل الشركات العاملة بها، حيث من المقرر إقامتها فى مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة. وكذلك توطين صناعه تكنولوجيا المعلومات والحلول الإلكترونية، وتوفير التمويل وزيادة الحوافز المادية والتصديرية لزيادة مستويات الصادرات عالية التقنية، ومد مظلة برامج تمويل الشركات المتوسطة والصغيرة ذات الفائدة بقيمة 5% لتشمل شركات هذه الصناعة، وإعطاء منتجات هذه الشركات الأولوية فى المشروعات القومية.
كما شملت توصيات المؤتمر؛ العمل على جذب شركات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للعمل فى مصر، والمتابعة الدائمة للتشريعات القائمة وتطويرها لمواكبة التطورات التكنولوجية السريعة، والبناء على الجهود المبذولة فى مجال تطوير البنية التحتية

 

تعزيز التعاون الدولى وحصد مجموعة من الجوائز الريادية والتميز على الصعيدين الإقليمى والدولى
– تعزيز التعاون المصرى الافريقى فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من خلال تنظيم ورئاسة الاجتماع الثانى لمجموعة العمل الافريقية للذكاء الاصطناعى، وكذلك توقيع اتفاقيات ومذكرات تفاهم مع 3 دول أفريقية وهى رواندا، ونيجيريا، وزامبيا.
– تعزيز التعاون المصرى العربى فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مع عدد من الدول العربية مثل الأردن، والعــــــــــــراق، وسلطنة عمـان، والمملكة العربية السعودية، وفلسطـيـــــــن، والـيـمــــن، وجـيـبــــوتــى، والصــــومـال، والجـــــــزائـــــر، وتوقيع مذكرة تفاهم مع تونس فى مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والبريد.
– وقع الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات اتفاقيات تعاون مشترك مع دول السعودية والإمارات ورومانيا.
– استضافة ورئاسة اجتماع المكتب التنفيذى لمجلس الوزراء العرب للاتصالات والمعلومات.
– المشاركة فى الاجتماع الوزارى لمنظمة التعاون الاقتصادى والتنمية للاقتصاد الرقمى OECD؛ وهو ملتقى رفيع المستوى يجمع وزراء الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات؛ حيث تعد المنظمة بمثابة رائد فى وضع السياسات التى تعكس التطورات المرتقبة واستشراف أهم التغيرات التقنية فى العالم.
– اعداد تقرير التنمية الرقمية الوطنى بالتعاون مع منظمة الإسكوا والذى شاركت فى إعداده لجنة وطنية شملت 30 جهة حكومية وغير حكومية.
– فوز مصر بعضوية المجلس الإدارى للاتحاد الدولى للاتصالات عن أفريقيا وعضوية لجنة لوائح الراديو التابعة للاتحاد الدولى للاتصالات.
– فوز مصر ممثلة فى البريد المصرى بمقعد رئيس مجلس إدارة الاتحاد البريدى الأورومتوسطى، خلال الدورة 2023-2025.
– فوز مصر باستضافة الندوة العالمية لمنظمى الاتصالات لعام 2023 (GSR).
– اختيار التطبيق التفاعلى للجهاز القومى لتنظيم الاتصالات My NTRA كأحد أفضل خمسة مشروعات على مستوى العالم فى مجال الحكومة الرقمية.
– فوز منصة “مهارة-تك” التابعة لمعهد تكنولوجيا المعلومات بجائزة الإسكوا للمحتوى الرقمى العربى للتنمية المستدامة. وتم إعلان الفائزين خلال المنتدى العربى للتنمية المستدامة.
– فوز مصر مُمثلة فى البريد المصرى، بالمركز الأول والميدالية الذهبية وجائزة الابتكار والإبداع عن برنامج النقاط والمكافآت Win وتطبيق “يلّا” وذلك خلال الدورة 41 من مؤتمر المائدة المستديرة للرابطة الأفريقية للإدارة العامة.
– جاء البريد المصرى الأفضل فى أفريقيا فى تطبيق التحول الرقمى فى 5 خدمات وفقا لدراسة أجراها المكتب الدولى للاتحاد البريدى العالمى.
– فاز البريد المصرى للعام الثانى على التوالى بجائزة اتحاد البريد العالمى “تعاونيات البريد السريع” على تميزه فى خدمة عملاء البريد السريع على المستوى الدولى؛ وجاء ذلك بعد تطبيق أعلى معايير الجودة والالتزام بمعايير الاستعلام والتسليم الدولية.
– قدّم المكتب الدولى للاتحاد البريدى العالمى خطاب شكر وتقدير إلى جمهورية مصر العربية على الأداء المبهر للبريد المصرى وارتفاع مؤشر التنمية البريدية لمصر وفقًا للقياسات ومؤشرات الأداء الواردة فى تقرير عام ٢٠٢٢ والتى نتج عنها تسمية مصر “النجم الصاعد” فى مؤشر التنمية البريدية الصادر عن الاتحاد البريدى العالمى.
– اختيار مشروع “وظائف ومهارات للأشخاص ذوى الإعاقة باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات” بوصفه مشروعًا رائدًا فى جوائز القمة العالمية لمجتمع المعلومات لعام 2022 ضمن أفضل خمسة مشروعات دولية رائدة عن فئة التوظيف الإلكترونى.

المشاركة فى قمة المناخ cop 27 التى استضافتها مدينة شرم الشيخ
– قامت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بتجهيز البنية التحتية المعلوماتية فى مدينة شرم الشيخ التى استضافت قمة المناخ COP27، وذلك من خلال توفير خدمات رقمية وخدمات الانترنت فائق السرعة وخدمات الاتصالات بالفنادق والمنشآت السياحية التى تستقبل المشاركين فى المؤتمر.. حيث تم التالى:-
– إتاحة خدمات الانترنت فى مطار مدينة شرم الشيخ بالكفاءة والقدرة المناسبة وتوفيرها بالمجان بما يتناسب مع كثافة الحركة خلال فترة انعقاد المؤتمر.
– الانتهاء من تنفيذ مشروع رفع كفاءة سرعات الإنترنت بالمنشآت الفندقية بمدينة شرم الشيخ؛ حيث تم ربط قرابة 100 فندق بمدينة شرم الشيخ بشبكة من الألياف الضوئية لتصبح المدينة الأولى فى مصر التى تقدم خدمات الانترنت بالمعايير العالمية.
– توفير الإنترنت فائق السرعة وفقا للمعايير العالمية فى كل مناطق وقاعات المؤتمر.
– إطلاق تطبيق المحمول “COP27” للمشاركين بالمؤتمر للحصول على العديد من الخدمات الصحية والسياحية واللوجيستية وتسهيل انتقالاتهم والتعرف على أخر اخبار المؤتمر، بالإضافة إلى ترجمة أى توجيهات أو اشارات كتابية إلى اللغة التى يتقنها المشاركين، كما شمل التطبيق أهم خدمات الطوارئ ووسيلة تواصل مباشرة مع خدمة عملاء الزائرين وخدمة التجوال بين قاعات المؤتمر؛ حيث تم تطوير التطبيق بالكامل بأيادى مصرية بالتعاون مع شركات وطنية، كما تميز بالتكامل مع مقدمى الخدمات الرقمية من الوزارات والجهات المعنية من خلال أنظمة تكنولوجية لتقديم الخدمات المختلفة للمشاركين بالمؤتمر.
– تحويل محطات المحمول الخاصة بالشركة المصرية للاتصالات إلى محطات صديقة للبيئة عن طريق تركيب محطات توليد طاقة شمسية، إلى جانب تكثيف ورفع كفاءة شبكة المحمول الخاصة بها فى المدينة، واستخدام كافة الترددات المتاحة للشبكة لضمان استيعاب حجم الاستخدام المتوقع خلال فترة انعقاد المؤتمر.
– تم ربط تطبيق “واصل” بمنظومة التطبيق الرسمى للمؤتمر لتمكين الأشخاص ذوى الإعاقة السمعية وصعوبات التواصل المشاركين بالمؤتمر من الحصول على الخدمات بسهولة؛ لتكون بذلك هى المرة الأولى فى تاريخ مؤتمرات المناخ التى يتم فيها إتاحة منصة خاصة لذوى الاعاقة السمعية تقدم الخدمات اللوجيستية والفنية والرد على الاستفسارات بلغة الإشارة الدولية.
– توفير أجهزة حاسب خاصة وقارئ للشاشة وطابعة لغة برايل بمركزى الكمبيوتر وذلك لخدمة المشاركين من ذوى الاعاقة البصرية، وهو الأمر الذى تم تنفيذه لأول مرة فى تاريخ المؤتمر السنوى للأمم المتحدة المعنى بتغير المناخ؛ حيث جاء ذلك بالتنسيق مع سكرتارية الأمم المتحدة.
– المشاركة فى المؤتمر بعدد 9 وحدات متنقلة للتشخيص عن بعد فى المستشفى الميدانى وربطها بمستشفى شرم الشيخ الدولى لتيسير حصول الوفود المشاركة على أفضل خدمة صحية وطبية.
– وفى إطار مشاركة وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى فعاليات المؤتمر فقد تم التالى:-
– إطلاق مشروع للتطوير المؤسسى والتميز التشغيلى الرقمى المستدام للمؤسسات الحكومية الذى سيساهم فى تبسيط العمليات والإجراءات وتوفير النفقات وكفاءة إدارة الأصول وتقليل هدر الوقت والموارد والطاقة. وإطلاق النموذج التجريبى للمشروع فى مدينة شرم الشيخ.
– المشاركة فى قمة المناخ COP 27 من خلال 15 ورشة عمل للتوعية بدور تكنولوجيا المعلومات فى مواجهة التغيرات المناخية وذلك بالتعاون مع مختلف الأطراف ذات الصلة.
– توقيع مذكرة تفاهم مع شركة مايكروسوفت مصر لإنشاء مركز تميز حكومى فى مصر يختص ببناء القدرات فى مجال قياس الانبعاثات الكربونية ورفع التقارير بشأنها إلكترونيا على النحو الذى يسهم فى تحقيق الاستدامة المؤسسية.
– الإعلان عن شراكة جديدة مع شركة مايكروسوفت لاستخدام الذكاء الاصطناعى فى تعزيز كفاءة القطاع الزراعى من خلال التعاون فى تطوير تقنيات زراعية مبتكرة لمساعدة المزارعين على تحسين استخدام المياه فى رى المحاصيل الزراعية، والوصول إلى المعلومات التى تساعدهم على التنبؤ بالتغيرات المناخية واتخاذ تدابير وقائية لحماية المحاصيل الزراعية. ويتم تنفيذ هذه الشراكة بالتعاون مع شركاء آخرين فى مصر وأفريقيا لضمان تحقيق أقصى استفادة للمزارعين وتعزيز ممارسات الاستدامة فى جميع أنحاء القارة بشكل يدعم مصالح المزارعين.
– أطلق الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات 3 مبادرات جديدة تتعلق بمواجهة التغيرات المناخية وتعزيز الاقتصاد الأخضر والاقتصاد الدائرى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.