وزير التنمية المحلية يستقبل محافظ مطروح لمتابعة تنفيذ المشروعات التنموية والمبادرة الرئاسية ” حياة كريمة”

في ضوء متابعة وزارة التنمية المحلية للمشروعات التنموية والخدمية المنفذة في المحافظات، استقبل اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية، اللواء خالد شعيب محافظ مطروح بمقر الوزارة، لمتابعة موقف المشروعات التنموية والخدمية الجارية على أرض المحافظة وتنفيذ توجيهات القيادة السياسية وتكليفات رئيس مجلس الوزراء .

وفي بداية اللقاء، تابع اللواء هشام آمنة مع محافظ مطروح مشروعات الخطة الاستثمارية للمحافظة خلال العام المالي الحالي 2022/ 2023؛ لسرعة الانتهاء منها وتتضمن تلك المشروعات قطاعات متنوعة منها (الطرق والنقل، والكهرباء، والكبارى والأنفاق، تحسين البيئة، تدعيم احتياجات الوحدات المحلية ، الأمن والإطفاء)، حيث تم تخصيص مبلغ 534 مليون جنيه لتلك المشروعات، بما يساهم فى تلبية احتياجات المواطنين وتحسين الخدمات المقدمة إليهم ورفع مستوى رضاهم ودعم مشروعات البنية الأساسية والتنمية الاقتصادية حتى يشعر المواطن بالتغيير نحو حياة أفضل.

وأكد علي أهمية المتابعة المستمرة لمعدلات تنفيذ مشروعات الخطة الاستثمارية، وضرورة تكاتف جميع الأجهزة التنفيذية بالمحافظة، والتنسيق فيما بينها لتذليل كافة التحديات التى تواجه تنفيذ المشروعات ذات النفع العام لدخولها الخدمة للمواطنين .

وقال اللواء خالد شعيب، أن محافظة مطروح تسير بخطى ثابتة في تنفيذ المشروعات التنموية بشتي القطاعات التى تمس الحياة اليومية للمواطنين، والتى من شأنها تحقق تنمية مستدامة، لافتاً الي أن هناك فرق ميدانية ولجان عمل تتابع على أرض الواقع معدلات تنفيذ المشروعات التنموية الجارية؛ لضمان الإسراع بمعدلات التنفيذ وفقاً للجداول الزمنية خاصة مشروعات الطرق وتحسين البيئة والكهرباء والرصف ومشروعات البنية الأساسية؛ للمساهمة في التيسير على المواطنين من أبناء المحافظة وكذا المحافظات المجاورة.

وحرص اللواء هشام آمنة علي متابعة موقف تنفيذ المبادرة الرئاسية لزراعة “100 مليون شجرة”، التي بدأت في جميع المحافظات وتشمل الطرق والجزر الوسطى، ونطاق الجهات الحكومية مثل المدارس والجامعات، ومراكز الشباب، و الطرق الرئيسية والإقليمية والدائرية، ومداخل المدن والقرى والميادين الرئيسية والجزر الداخلية وزراعة الأشجار بالحدائق العامة، وعرض اللواء خالد شعيب الجهود التي قامت بها المراكز والمدن لتنفيذ المبادرة حتي الآن حيث سيتم زراعة 68 ألف و400 شجرة بمحافظة مطروح خلال العام الأول من المبادرة منها 53 ألف و 400 شجرة مستهدفة زراعتها من وزارة التنمية المحلية و 15 ألف شجرة من وزارة البيئة ، مؤكداً أنه تم زراعة أكثر من 13 ألف شجرة حتي الآن وجاري زراعة 10 الآف و 400 شجرة .

كما شهد الاجتماع استعراض معدلات تنفيذ مشروعات المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” فى مختلف القطاعات والمجالات الصحية والاقتصادية والخدمية والتعليمية والرياضية ومياه الشرب والصرف الصحى ومجمعات الخدمات الحكومية، حيث شدد وزير التنمية المحلية على أهمية مراعاة كافة المعايير الفنية فى التنفيذ والالتزام بالخطط الزمنية الموضوعة لذلك.

وأشار اللواء هشام آمنة إلي أن المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” تستهدف إدراج 36 قرية بمختلف مراكز محافظة مطرح، حيث يجري الآن التخطيط وتحديد الاحتياجات المطلوبة لتنفيذ مشروعات المبادرة التي تلبي الاحتياجات المجتمعية ، لافتاً إلي أن الوحدة المركزية لمبادرة “حياة كريمة” قامت بعدة زيارات وعقد العديد من اللقاءات وجلسات التشاور بمحافظة مطروح لرصد الاحتياجات وتوصيف الوضع الراهن والخروج بقائمة المقترحات الأولية للمشروعات سواء من المواطنين أو مسئولي جهات التنفيذ.

وأشار اللواء خالد شعيب، إلي أن خطة التنمية بقري محافظة مطروح تركز علي تقديم حلول محلية تناسب الواقع وذلك من خلال التركيز علي أنشطة التعليم المجتمعي ومدارس الفصل الواحد التي تلائم التجمعات السكانية الصغيرة ، وتركز ايضاً خطة التنمية علي الاهتمام بقطاع مياه الشرب ومياه الري من خلال الاستثمار في مشروعات الآبار الجوفية والآبار الرومانية التي تعتمد علي مخرات السيول للاستفادة من مياه السيول والأمطار، وكذلك المشروعات الآخري التي تعتمد علي تخزين مياة الأمطار وتعظيم الاستفادة منها.

كما تابع وزير التنمية المحلية مع محافظ مطروح، الخطة التنفيذية لإدارة منظومة المخلفات البلدية الصلبة والتصور المقترح لتحسينها للوصول إلى منظومة ناجحة ومستدامة وجهود رفع كفاءة وتأهيل مصانع تدوير المخلفات وإنشاء المدافن الصحية الآمنة والمحطات الوسيطة ،ومراجعة الاحتياجات الأساسية لإقامة منظومة نظافة على أعلى مستوي بالنظر إلى الأهمية التى تتمتع بها المحافظة على خريطة مصر السياحية خاصة في الصيف.

وشهد اللقاء أيضاً متابعة استعدادات محافظة مطروح للتعامل مع سوء الأحوال الجوية وسقوط الأمطار، ووجه وزير التنمية المحلية بضرورة الاستمرار فى رفع درجة الاستعداد القصوي وأهمية مراجعة الخطط الخاصة بالتعامل الفوري مع تجمعات الأمطار بالشوارع والميادين، والتنسيق والتعاون المستمر مع شركة مياه الشرب والصرف الصحي، وجاهزية المعدات والسيارات الخاصة بشفط المياه؛ للحفاظ على سلامة المواطنين.

كما حرص وزير التنمية المحلية علي متابعة ملف المشروعات القومية الجارية علي أرض محافظة مطروح .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.