وزير التعليم العالي يبحث آليات التعاون العلمي مع وفد الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID

عاشور يؤكد حرص الوزارة على توفير كافة التسهيلات لمراكز التطوير المهني بالجامعات للقيام بدورها في تأهيل الطلاب لسوق العمل

– وزير التعليم العالي: برنامج المنح Pioneers المقدم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية يعكس أهمية التعاون بين الحكومتين المصرية والأمريكية

 

 

كتب- محمد السويدي

عقد د. أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي اجتماعًا مع وفد الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID، برئاسة ويك باورز مدير مكتب التعليم والصحة بالوكالة في مصر، وذلك بمقر الوزارة.

في بداية الاجتماع، أشاد الوزير بنتائج التعاون المثمر خلال السنوات الماضية بين الوزارة والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في العديد من المشروعات التعليمية والبحثية، مؤكدًا حرص الوزارة على تفعيل المزيد من أوجه التعاون بين الجانبين.

وناقش الجانبان آخر تطورات مشروع إنشاء مراكز التطوير المهني بالجامعات المصرية؛ بهدف بناء القدرات المهنية للطلاب والخريجين وثقل مهاراتهم بما يتوافق مع احتياجات سوق العمل المحلي والإقليمي والدولي، من خلال توفير برامج التدريب التي تلبي احتياجات سوق العمل، وربط البرامج التعليمية بالوظائف الحديثة والمستقبلية.

وأكد د. أيمن عاشور حرص الوزارة على توفير كافة التسهيلات اللازمة لضمان قيام تلك المراكز بدورها في بناء القدرات المهنية للطلاب بالجامعات المصرية، وتأهيلهم لسوق العمل، وتذليل كافة الصعوبات التي تواجهها، مشيرًا إلى إنشاء 22 مركزًا للتطوير المهني في الجامعات المصرية حتى الآن، مضيفًا أنه من المقرر افتتاح عدد من المراكز الأخرى خلال المرحلة المقبلة، مؤكدًا أهمية إنشاء وحدة مركزية للتطوير المهني بوزارة التعليم العالي تكون مسؤولة عن ضمان استدامة قيام مراكز التطوير المهني بالجامعات المصرية بدورها نحو إعداد الطلاب لمواجهة تغيرات سوق العمل.

ومن جانبه، أكد ويك باورز حرص الوكالة على دعم علاقات التعاون مع مصر فى شتى المجالات، وخاصة التعليمية والبحثية والمشروعات ذات الاهتمام المشترك، مؤكدًا تقديم الوكالة كافة سبل الدعم لمشروع مراكز التطوير المهني بالجامعات المصرية؛ لإكساب الطلاب والخريجين المهارات اللازمة لسوق العمل، ودعم برامج التدريب، مشيرًا إلى أن الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية تستهدف إنشاء 46 مركزًا للتطوير المهني بالجامعات المصرية خلال المرحلة القادمة.

كما ناقش الجانبان برنامج المنح الدراسية “الرواد Pioneers” المقدم من الوكالة في عدد من التخصصات، حيث يوفر البرنامج منحًا دراسية ودورات تدريبية للطلاب المصريين وموظفي الوزارات، مع التركيز على القطاعات التي تخدم مجالات التنمية في مصر وتعزز أهداف رؤية مصر 2030.

ومن جانبه، أكد وفد الوكالة الأمريكية أن من ضمن أهداف برنامج المنح Pioneers تقديم فرص لتعليم جامعي يرتكز على أسس المعرفة والابتكار والبحث العلمي، تتسم بالتميز والتعليم التجريبي والإعداد الجيد لسوق العمل.

وفي هذا الإطار، أوضح الوزير أن برنامج المنح Pioneers ممول بالكامل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بالتنسيق مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، مضيفًا أن البرنامج يعكس أهمية التعاون المثمر والمستمر بين الحكومتين المصرية والأمريكية؛ لتنفيذ أولويات التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية في مصر في مجالات مثل المياه والطاقة والزراعة.

وناقش الاجتماع مشروع تطوير كليات التربية بالجامعات المصرية، وتدريب خريجي تلك الكليات على أحدث طرق التدريس بما يتناسب مع التطورات المتلاحقة لأساليب التعليم في العالم، حيث يستهدف المشروع تطوير برامج دراسية جديدة بكليات التربية بالتعاون مع نخبة من الجامعات الأمريكية الرائدة في هذا المجال، فضلًا عن تطوير معامل كليات التربية وتجهيزها بأحدث الإمكانات، وستدعم الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية تكنولوجيا التعليم وإعداد الشراكات بين الجامعات المصرية والأمريكية؛ لتبادل الخبرات بين الجانبين.

حضر اللقاء د. أيمن فريد مستشار نائب الوزير لشئون التوظيف والابتكار وريادة الأعمال، السيدة كاى لاهير نائب مدير مكتب التعليم والصحة بالوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، نادر أيوب خبير إدارة المشروعات بالوكالة بمصر، ومارى إسحاق خبير إدارة المشروعات بالوكالة بمصر، وفاء العدوى إخصائي إدارة المشروعات بالوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بمصر.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.