وزير البترول يناقش مع رئيس أباتشي الأمريكية خططها لزيادة استثماراتها في مصر

عقد المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، جلسة مباحثات مشتركة مع جون كريستمان، رئيس شركة أباتشي الأمريكية، على هامش مشاركته في مؤتمر البترول العالمي بمدينة هيوستن الأمريكية.

واستعرض اللقاء خطط الشركة لزيادة استثماراتها في مصر وتكثيف أنشطة البحث وإنتاج البترول والغاز بمناطق عملها المختلفة، وذلك في ضوء برنامج تحديث وتطوير الشركات المشتركة التي تساهم فيها أباتشي، خاصة بعد موافقة مجلس النواب مؤخرا على تعديلات اتفاقية الشركة مع الهيئة المصرية العامة للبترول.

وقال الملا إن شركة أباتشي تعد “أحد شركاء قطاع البترول الأساسيين ولها قصص نجاح مهمة وحققت نتائج متميزة خلال فترة عملها في مصر والتي تمتد لأكثر من 25 عاما، خاصة بمنطقة الصحراء الغربية، والتي تمثل أهم مناطق إنتاج مصر من الزيت الخام، والتي لازالت تزخر بالفرص الجاذبة لتحقيق اكتشافات من طبقات جيولوجية جديدة بما يدعم معدلات إنتاج واحتياطيات مصر من البترول الخام خلال الفترة المقبلة”.

وأضاف: “نتطلع للعمل سويا لعدة أعوام قادمة حيث تقوم مصر بالتوسع في إنتاج الطاقة وأن تصبح مركزا إقليميا لتداول وتجارة الطاقة”.

ومن جانبه، أكد رئيس شركة أباتشي أن مصر أصبحت أهم مناطق عمل الشركة على مستوى العالم، مشيرا إلى التزام الشركة بتنفيذ خططها الاستثمارية ورفع كفاءة العمليات لزيادة معدلات الإنتاج من خلال تطبيق تكنولوجيات وتقنيات حديثة في أنشطة الحفر والاستكشاف وإنتاج البترول والغاز، فضلاً عن الاستمرار في تنفيذ برامج وخطة تدريب وتطوير الكوادر البشرية.

وزار المهندس طارق الملا الجناح المصري بمتحف العلوم الطبيعية بمدينة هيوستن، والذي ساهمت شركة أباتشي في تجديده وتطويره وفتحه أمام الجمهور في 20 نوفمبر الماضي بما يسهم في نشر الميراث الثقافي المصري بالولايات المتحدة.

وتبلغ مساحة الجناح المصري 11600 متر مربع ويحتوى على مختلف نواحي الحياة المصرية القديمة وبه 92 عمل فني موزعين على 8 غرف.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.