وزيرة الهجرة تلتقي الفريق الإعلامي لوزارة الهجرة لاستعراض استراتيجية الاتصال الاعلامي مع المصريين بالخارج

السفيرة سها جندي: الإعداد لأول تطبيق إلكتروني يجمع كافة الخدمات والميزات المقدمة للمصريين بالخارج أولوية مطلقة خلال الفترة المقبلة

عقدت السفيرة سها جندي وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج اجتماعا مع مها سالم المستشار الإعلامي والمتحدث الرسمي لوزارة الهجرة، وأعضاء المكتب الإعلامي للوزارة، لاستعراض الاستراتيجية الإعلامية المتكاملة لوزارة الهجرة خلال المرحلة المقبلة، وذلك بمقر وزارة الهجرة بالحي الحكومي بالعاصمة الإدارية الجديدة.

من ناحيتها، أكدت السفيرة سها جندي وزيرة الهجرة على أهمية الدور الذي يلعبه إعلام الوزارة في التواصل مع كافة المصريين في الخارج لربطهم بوطنهم الأم، من خلال إبراز أنشطة وجهود الوزارة المخصصة لهم، فضلا عن تعريفهم أيضا بتحديات وإنجازات الدولة المصرية في المرحلة الراهنة.

وقالت وزيرة الهجرة إن الاستراتيجية الإعلامية للوزارة تهتم في المقام الأول بخلق التواصل المستدام مع كل مواطن مصري بالخارج، واستحداث أدوات تواصل تحقق الكفاية الاتصالية معهم، حيث نستهدف الوصول لكل مصري في أي مكان في العالم، وتعريفه بما تقدمه الدولة المصرية من خدمات لأبنائها بالخارج، بالإضافة لضرورة أن تمثل هذه الوسائل أداة لتلقي طلباتهم ومقترحاتهم وكذلك احتياجاتهم المختلفة بشكل دوري وفوري، للعمل على تلبيتها والتعامل معها.

وأضافت السفيرة سها جندي أن اللقاء شهد مناقشة محاور إطلاق التطبيق الإلكتروني الذي تعتزم وزارة الهجرة إصداره خلال الفترة المقبلة، والجاري العمل عليه حاليا، حيث يحظى بأولوية مطلقة خلال الفترة المقبلة لما سيتضمنه من الخدمات والمحفزات المقدمة للمصريين بالخارج، بأسلوب ذكي وسهل في التعامل، بالتنسيق مع كافة جهات الدولة، من خلال الاجتماعات التي تم عقدها مع السادة الوزراء المعنيين، في استجابة لطلبات المصريين بالخارج، وكذلك العمل على إعداد حملة ترويجية لتعريف المصريين في مختلف أنحاء العالم بهذا التطبيق بعد إصداره.

كما أشارت وزيرة الهجرة لأهمية إطلاق حملات إعلامية خاصة بالترويج لمبادرات الوزارة ومن بينها المبادرة الرئاسية “مراكب النجاة”، للتوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية والتعريف بسبل الهجرة الآمنة وكذلك البدائل الإيجابية المتاحة، في ضوء ما تقدمه وزارة الهجرة بالتعاون مع الوزارات والجهات المعنية، هذا بجانب المبادرة الرئاسية “اتكلم عربي” الهادفة للحفاظ على الهوية الوطنية، وتعزيز وترسيخ روح الانتماء لدى الأجيال المصرية الناشئة بالخارج، بالإضافة للعمل على ربط الهجرة بأهداف التنمية.

وبدورها، استعرضت الأستاذة مها سالم المستشار الإعلامي والمتحدث الرسمي باسم وزارة الهجرة، وأعضاء المكتب الإعلامي، الاستراتيجية الإعلامية الجديدة للوزارة، والخطة الراهنة والمستقبلية لتعزيز التواصل المستدام مع الفئات المستهدفة، من خلال استخدام أمثل لكافة الوسائل الإعلامية المتاحة، والاستفادة من تقنيات التحول الرقمي، بالتعاون مع كافة الأقسام المختصة داخل الوزارة، لإعداد وتنفيذ المحتوى الإعلامي، وبناء العلاقات والاتصالات الإعلامية، كذلك توفير التغطية الإعلامية في وسائل الإعلام التقليدية والإلكترونية محلياً وإقليميا، وتنظيم الجولات الإعلامية والمؤتمرات الصحفية والفعاليات الموجّهة للإعلاميين وتغطيتها، لإبراز ما يتم تحقيقه، وإيصال المعلومات والمحفزات للمصريين بالخارج، في إطار استراتيجية وزارة الهجرة للتواصل مع المصريين بالخارج، وشهد الاجتماع استعراض ما تم تحقيقه من نجاح في استراتيجية الاتصال المتخصصة في ملفات الخبراء والعلماء بالخارج من خلال مؤتمرات “مصر تستطيع”، ولأبناء المصريين بالخارج من خلال فعاليات “اتكلم عربي” و الحملة الإعلامية للمبادرة الرئاسية “مراكب النجاة”.

وأشار أعضاء المكتب الإعلامي إلى أن تنفيذ الرسائل الإعلامية للوزارة يأتي بما يتوافق مع رؤى الدولة المصرية وأهدافها، وتقدم سبل وآليات متعددة لإبراز جهود الدولة المصرية والقيادة السياسية، وكذلك جهود وأنشطة وزارة الهجرة، وإيصال هذه الرسالة لمواطنينا بالخارج، فضلاً عن توفير بيئة إعلامية رقمية، تواكب التطورات السريعة وتتفاعل مع كافة التطورات والمستجدات التي يشهدها العالم من حولنا، والعمل على إيجاد أدوات اتصال ذكية ومستحدثة تجعل من إعلام وزارة الهجرة شريكاً في ترجمة أهداف وإنجازات الدولة المصرية.

ووجهت السفيرة سها جندي وزيرة الهجرة، بأن تعتمد استراتيجية الاتصال في الوزارة على ربط المصريين بالخارج بالوطن وتحفيزهم للمشاركة الإيجابية، من خلال تقسيم المخاطبين وفقا للعنصر الجغرافي والعمري، ودراسة لغة المُخاطب بشكل جيد واستخدامها من أجل توصيل الرسالة، ولكي يتم عمل خطة تواصل جيدة يجب أن يتم تقسيم المستهدفين من رسائل الوزارة بالخارج والداخل بشكل صحيح، وفقًا لشرائح عمرية وتخصصية، والقيام بتفعيل خطة تواصل مع كل قطاع بشكل أكثر فعالية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.