وزيرة البيئة ونظيرها بالمالديف يوقعان مذكرة تفاهم للتعاون المشترك في التنمية المستدامة

تزامنا مع الساعات الأخيرة قبل إعلان البيان الختامي لمؤتمر التنوع البيولوجي COP15 بكندا:

د. ياسمين فؤاد: التعاون المشترك بين مصر والمالديف يشمل مواجهة آثار تغير المناخ وتحقيق أهداف التنوع البيولوجي والرصد البيئي

 

كتب- محمد السويدي

وقعت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة والدكتور عبد الله ناصر وزير الدولة للبيئة وتغير المناخ والتكنولوجيا لدولة المالديف، مذكرة تفاهم للتعاون المشترك بين البلدين في مجال حماية البيئة، وتعزيز التعاون في مجال تحقيق التنمية المستدامة وصون الموارد الطبيعية حفاظا على حقوق الأجيال الحالية والقادمة.

يأتي هذا على هامش مشاركة الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة فى الشق رفيع المستوى للدورة الخامسة عشر لمؤتمر الأطراف لاتفاقية التنوع البيولوجي COP15 بكندا، وتزامنا مع الساعات الأخيرة قبل اعلان البيان الختامي للمؤتمر.

وأشارت وزيرة البيئة المصرية إلى أن مذكرة التفاهم تهدف لتعزيز التعاون بين البلدين للحد من التلوث البيئي وحماية الطبيعة، على أساس المساواة والمنفعة المتبادلة، من خلال تبادل الخبرات والمعلومات والمهارات، والتكنولوجيا.

وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد أن التعاون سيشمل عدد من المجالات ذات الأولوية، ومنها مواجهة آثار تغير المناخ (التخفيف – التكيف)، ودمج
أهداف التنوع البيولوجي في القطاعات التنموية مثل قطاعات الطاقة والتعدين والإنتاج والبنية التحتية، بالإضافة إلى الرصد البيئى في قطاعات(الهواء – المياه – التربة).

وأضافت فؤاد أن التعاون سيشمل تنفيذ مشروعات مشتركة وتعزيز التعاون بين القطاع الخاص في البلدين، وتنظيم ورش العمل وتبادل الزيارات بين العلماء والخبراء والوفود والمتدربين، مع مراعاة التشريعات الوطنية بالبلدين، وتشجيع المنظمات والمؤسسات والبلديات المعنية في كلا الجانبين على إقامة وتطوير التعاون مع بعضهما البعض في مجال حماية البيئة والتنمية المستدامة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.