فوز المالية والضرائب بجائزتي أفضل منصة وأفضل محتوى إبداعي بالتواصل الاجتماعي من أبوظبي

اقتصاد , No Comment

كرّم محمد معيط، وزير المالية، وحدة التواصل الاجتماعي بالوزارة، ووحدة الإعلام بمكتب رئيس مصلحة الضرائب المصرية، وذلك عقب فوز الصفحة الرسمية لوزارة المالية بالفيسبوك التي تقوم وحدة التواصل الاجتماعي بإدارتها، بجائزة «أفضل منصة» عن قطاع «المالية»، وفوز الصفحة الرسمية لمصلحة الضرائب المصرية بالفيسبوك التي تقوم بإدارتها وحدة الإعلام بالمصلحة بجائزة «أفضل محتوى إبداعي على منصات التواصل الاجتماعي »، المقدمة من معهد الحكومات الاجتماعية بأبوظبي، وشارك فيها العديد من الجهات الحكومية بالوطن العربي، مؤكدًا أن منصات التواصل الاجتماعي أصبحت أداة تفاعلية مهمة بالجهات الحكومية، لتعزيز قيم الشفافية على نحو ينعكس في تبسيط الاستراتيجيات الحكومية وتيسير استيعابها على المواطنين.

وتسلم أحمد عبد الرازق الوكيل الدائم بوزارة المالية، الجائزة نيابة عن الوزير، في الاحتفالية التي نظمها معهد الحكومات الاجتماعية، لتكريم الفائزين وتوزيع الجوائز، وحضرها: رشا عبد العال رئيس مصلحة الضرائب المصرية، والدكتور السيد صقر نائب رئيس مصلحة الضرائب المصرية، رئيس قطاع المناطق والمراكز والمنافذ.

وأعربت رشا عبد العال رئيس مصلحة الضرائب المصرية، عن فخرها واعتزازها بفوز كل من وزارة المالية بجائزة أفضل منصة، وفوز مصلحة الضرائب المصرية بجائزة أفضل محتوى إبداعي على منصات التواصل الاجتماعي عن قطاع المالية المقدمة من معهد الحكومات الاجتماعية بأبوظبي التي شارك فيها العديد من الجهات الحكومية بالوطن العربى، مشيرة إلى أن هذه الجائزة جاءت تكليلًا لجهود وزارة المالية ومصلحة الضرائب فى التواصل مع الجمهور المستهدف من خلال قنوات التواصل الاجتماعى المختلفة بالإضافة إلى وسائل التواصل التقليدية، خاصة أن مواقع التواصل الاجتماعى أصبحت جزءًا لا يتجزأ من حياتنا، في ظل ما نشهده من تطور تكنولوجى ورقمى غير مسبوق.

وأكدت أن مصلحة الضرائب تواكب التطور التكنولوجي، وتدرك أهمية مواقع التواصل الاجتماعي في الوصول للجمهور المستهدف بشكل لحظي، ومن ثم كان لديها حضورا قويا ومؤثرا يسهم في تعزيز جهود المصلحة لتنمية الوعي الضريبي لدى الممولين؛ باعتبارهم شركاء نجاح في تنفيذ كل مشروعات التطوير والميكنة التي تشهدها مصلحة الضرائب المصرية.

وقالت عبدالعال، إن المشاركة في مثل هذه المسابقات والحصول على الجوائز الدولية تتسق مع جهود إحداث نقلة نوعية فى الأداء المؤسسي الحكومي، من خلال تنمية قدرات الموظفين وتأهيلهم وتدريبهم، مشيرة إلى أن التجارب الدولية أثبتت أن وجود جوائز للتميز تحفز الجهود الإبداعية، فى مناخ تنافسى إيجابى، ينعكس فى تقدم وتطور الأداء بشكل عام، موجهة الشكر إلى معهد الحكومات الاجتماعية بأبو ظبي لرعايته لهذه المسابقة، وجهوده وتعاونه فى مختلف مراحل المسابقة وصولًا إلى توزيع الجوائز على الفائزين فى حفل التكريم الذى اتسم بالتنظيم المميز .

وقدمت رشا عبد العال، التهنئة للعاملين المكرمين بوحدة التواصل الاجتماعي بوزارة المالية، المسئولة عن إدارة الصفحة الرسمية للوزارة، والعاملين بوحدة الإعلام بمكتب رئيس مصلحة الضرائب المصرية، المسئولين عن منصات التواصل الإلكترونية الرسمية للمصلحة وهم: مها علي عبدالخالق مدير المكتب الإعلامي لرئيس مصلحة الضرائب ومدير عام الموقع الإلكتروني، وحنان عبد الجواد محمــد مدير وحدة الإعلام، ومها عبد العزيز شلبي، مساعد مدير وحدة الإعلام، وأحمد سعيد أحمد عضو وحدة الإعلام، ومحمد صلاح عبد الحى مدير الموقع الإلكترونى بمصلحة الضرائب المصرية، ومصطفى صلاح مصطفى مدير المنصات بمصلحة الضرائب المصرية، موضحة أن فريق العمل القائم على المنصات الرسمية للمصلحة يتسم بالكفاءة والإبداع، وقد بذل كل الجهد من أجل تعزيز التواصل المباشر والفعال بين المصلحة والممولين والمجتمع المدنى بشكل عام، من خلال استخدام وسائل التواصل الاجتماعى حتى استطاع خلال وقت قياسي التوعية بالمنظومات الإلكترونية التى تطبقها المصلحة بشكل متوازٍ، وفي نفس الوقت تعريف الممولين بحقوقهم والتزاماتهم ورصد ردود أفعالهم والرد على تعليقاتهم واستفساراتهم، ودراسة مقترحاتهم والعمل على تنفيذها.

زقالت مها علي عبد الخالق مدير عام الموقع الإلكتروني ومدير المكتب الإعلامي لرئيس مصلحة الضرائب المصرية، إنه تم الاشتراك في هذه الجائزة على مدار عدة مراحل تمثلت في إعداد عرض تقديمى موجز عن صفحات التواصل الاجتماعى الرسمية لمصلحة الضرائب وتاريخها وأهم ما تتميز به، والقيام بملء مجموعة من الاستمارات الخاصة بالمشاركة فى المسابقة تضمنت بشكل تفصيلى كل الأعمال والأنشطة التي تتم على هذه الصفحات والتحديات التي واجهتنا وكيفية التغلب عليها، وقد تم استعراض المبادرات التي تم التركيز عليها من خلال صفحات التواصل الاجتماعى الرسمية للمصلحة للتواصل مع الجمهور المستهدف.

وأضافت أن هذه الجهود قد حازت على إعجاب أعضاء اللجنة، وأشادوا بمجموعة من المميزات في المحتوى المنشور على صفحات التواصل الاجتماعى الخاصة بالمصلحة مثل استخدام لغة سهلة فى تبسيط المعلومات الضريبية وتوصيلها إلى الجمهور المستهدف بمختلف ثقافاته، واستخدام جمل تعبيرية ذات عناصر تشويقية وجذابة للفت الانتباه وسهولة تلقى المعلومات، وطرح المعلومة وصياغتها بأكثر من طريقة بما يسهم في استيعابها بشكل أفضل، مع التدرج فى تقديمها، وفقًا لاستيعاب المجتمع الضريبي للمنظومات الإلكترونية، وأيضًا نشر أقوال مقتبسة «Testimonial Quote» لعدد من المشاركين في منظوماتنا الإلكترونية، بالاضافة إلى الاستعانة بالشخصيات المؤثرة مثل «الإنفلونسرز » و«الإعلاميين» للوصول لأكبر عدد ممكن من المتابعين، واستخدام الحملات الإعلانية.

فيما أعربت يسرا القماح، المشرف على وحدة التواصل الاجتماعي بوزارة المالية، عن فخرها بالحصول على الجائزة، حيث إنه تم إنشاء الوحدة 2019 لتصبح أول وحدة تخصصية من نوعها بالوزارة تقوم بإدارة منصات التواصل الاجتماعي للوزارة وفق أحدث أساليب ادارة المنصات من إعداد محتوى متنوع، يناسب طبيعة جمهور منصات التواصل ويتسم بالتبسيط فى اللغة والاعتماد على الصورة بشكل أكبر فى إيصال المعلومة، موضحة أن الوحدة تعتمد على فريق من الكفاءات فى مجال إعداد المحتوى وتصميم الجرافيكس والإنفوجرافات وأعمال التصوير والمونتاج وذلك لخدمة أغراض التواصل الخارجى بما يتفق مع استراتيجية الوزارة.

وأضاف كريم شهاب، مدير منصات التواصل الاجتماعي بوزارة المالية، أن الحصول على هذه الجائزة تطلب المرور بالعديد من المراحل على مدار تسعة شهور، بدءًا من التقديم على الموقع الإلكترونى لمعهد الحكومات الاجتماعية وإعداد العرض التقديمي الذي يشرح استراتيجية عمل الوحدة في إدارة المنصات ونماذج من المحتوى المتنوع الذى تقوم الوحدة بإنتاجه وإحصائيات ومؤشرات الصفحة، حيث تم العرض على أعضاء لجنة التحكيم للجائزة من ذوي الخبرة في مجال التواصل الاجتماعي وأشادوا بأن المحتوى المقدم يتميز عن مثيله بالتنوع والعصرية.


بحث