بدأت فرنسا اليوم الأربعاء، حملة التطعيم ضد فيروس كورونا للأطفال بين سن الخامسة والحادية عشرة، حيث أصبح المتحور “أوميكرون ” شديد العدوى ويشكل حوالي 20 % من الإصابات بالفيروس في مقابل 10 % خلال الأسبوع الماضي، وذلك بعد إجراء مماثل في دول أوروبية أخرى.

وقال وزير الصحة الفرنسي أوليفيه فيران، فى تصريحات أوردتها قناة “فرانس 24″، “باشرنا رسميا تلقيح الأطفال” من هذه الفئة العمرية، موضحا من جهة أخرى أن الجرعة المعززة لن تشمل الشباب “في الوقت الراهن”.

ومن جانبها، دعت وزيرة العمل الفرنسية، إليزابيث بورن، الشركات إلى تعزيز العمل من المنزل في مواجهة كوفيد-19، داعية إياها من الآن للاستعداد لتوسيع إطاره بعد عطلة نهاية السنة، ليكون 3 إلى 4 أيام في الأسبوع.

وسبق لدول أوروبية عدة أخرى من بينها فنلندا وبلجيكا والدانمارك والنمسا واليونان وقبرص وإسبانيا والبرتغال أن وسعت نطاق التطعيم ضد فيروس كورونا ليشمل الأطفال.