غادة والي: لا بد من استمرار العمل والأمل مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية

قالت الدكتورة غادة والي، كيل الأمين العام للأمم المتحدة والمدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة للمخدرات والجريمة، إن انعقاد منتدى شباب العالم في ظل ما يشهده العالم من تحديات كبيرة دليل على أهمية استمرار الحياة والعمل مع الحفاظ على الإجراءات الاحترازية.

وأضافت والي، خلال تصريحات لفضائية «MBC مصر 2»، اليوم الثلاثاء، أن انعقاد المنتدى رسالة بأهمية الإصرار على العمل والتمسك بالأمل وتخطي تلك الجائحة، معقبة: «الجائحة مستمرة لفترة ولا يمكن للعمل أن يتوقف، يجب أن يكون هناك أمل دائم مع الحفاظ على تلقي اللقاح والتباعد وكل الإجراءات الاحترازية».

وأوضحت أنها تشارك بالحضور في عدة جلسات ضمن منتدى شباب العالم، وتتحدث في جلسة عن آثار الجائحة على الصحة النفسية وسلوكيات الشباب، قائلة إنها تقدم مجموعة من البيانات المتصلة بدراسات وأبحاث أجراها برنامج الأمم المتحدة المعني بالجريمة والمخدرات.

وأشارت إلى أن المناقشات تتناول تأثير الجائحة في مجال الإتجار بالبشر والهجرة غير الشرعية وتأثيرها في مجال المخدرات وتهريبها والانماط الجديدة لتناول وتعاطي المخدرات وتأثيرها على الصحة النفسية والجريمة المنظمة العابرة للحدود.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.