شيخ الأزهر ينعى الطبيب أحمد اللواح ضحية فيروس كورونا

نعى فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، الطبيب الأستاذ الدكتور أحمد اللواح، أستاذ التحاليل الطبية بجامعة الأزهر، الذي توفى متأثرًا بإصابته بوباء كورونا المستجد.

وقال شيخ الأزهر – في بيان صحفي – “ننعى بمزيد من الرضا بقضاء الله وقدره الطبيب الذي وافته المنية جراء إصابته بوباء «كورونا المستجد» وهو يؤدي واجبه الوطني والمهني، ننعى بطلا من أبطال مصر المرابطين الساهرين على حفظ وسلامة المواطنين من هذا الوباء الخبيث”

وأضاف: “نسأل الله أن يسكنه فسيح جناته ويرزق أهله وذويه وكل طلابه وزملائه الصبر والسُّلوان”.

وكانت قد نعت وزارة الصحة، الطبيب أحمد عبده اللواح، أستاذ التحاليل الطبية بجامعة الأزهر، الذي وافته المنية في ساعة مبكرة من صباح اليوم الإثنين، عن عمر يناهز 57 عامًا إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد.

ونعت نقابة الأطباء و لجنة الشباب بالنقابة، استشهاد الدكتور أحمد اللواح، أول جنود جيش مصر الأبيض، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا بمستشفي العزل بالإسماعيلية.

وقالت لجنة الشباب فى بيانها، إن الأبطال من أطباء مصر يواجهون الموت بالعدوي كل يوم أمام هذا الوباء الشرس ومستمرون في العمل لأجل سلامة و صحة هذا الشعب الكريم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.