رأس المال السوقي للبورصة يسجل رقما قياسيا جديدا

أ ش أ

انتعشت تعاملات البورصة المصرية اليوم الأربعاء، مدعومة بالإجراءات التي اتخذها البنك المركزي وعدد من البنوك، أكدت الالتزام بسعر صرف مرن، وإصدار شهادات إدخار لمدة سنة ذات عائد مرتفع وصل إلى 22.5% و25%، صاحبها بدء البنوك في توفير الدولار للعمليات الاستيرادية وسط توقعات بانفراجة اقتصادية خلال الفترة المقبلة.

وبلغ رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالبورصة رقما قياسيا جديدا لدى إغلاق اليوم ليصل إلى مستوى تريليون و13 مليار جنيه لأول مرة في تاريخه بمكاسب قدرها 22 مليار جنيه عن إغلاقه بالأمس.

وكان رأس المال السوقي للبورصة المصرية سجل تريليونا و6 مليارات جنيه في جلسة 26 أبريل عام 2018، قبل أن تدخل السوق في موجات من الاضطرابات على خلفية الأحداث العالمية، ومنها الحرب التجارية الصينية الأمريكية عام 2018 وتفشي فيروس كورونا في 2020 ثم الحرب الروسية الأوكرانية 2022.

وأغلق مؤشر البورصة الرئيسي “إيجي إكس 30” مرتفعا بنسبة 3.25% ليصل إلى 46ر15557 نقطة، في حين تراجع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة “إيجي إكس 70” بنسبة 067% مسجلا 51ر2911 نقطة، وسجل مؤشر “إيجي إكس 100” الأوسع نطاقا مكاسب محدودة بلغت 0.31% لينهي التعاملات عند مستوى 43ر4339 نقطة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.