جوجل تنفى تمتعها بقوة سوقية فى عمليات البحث والإعلان

رفضت ألفابيت الشركة الأم لجوجل الدعوات الصادرة عن الهيئة التنظيمية للمنافسة فى أستراليا، بشأن التدقيق بشكل أكثر صرامة فى عملياتها، نافية تمتعها بقوة سوقية فى عمليات البحث والإعلان عبر الإنترنت.

وجاء هذا الرفض كرد من جوجل على التوصيات التى قدمت فى أواخر العام الماضى من قبل الهيئة التنظيمية لمطالبتها بزيادة التدقيق، والتنظيم لمراقبة هيمنة عمالقة التكنولوجيا فى الإعلان عبر الإنترنت وأسواق الأخبار.

كتبت جوجل فى بيانها الذى نشرته الهيئة التنظيمية: “التقرير الأولى يستند إلى العديد من التوصيات حول الفرضية الخاطئة القائلة بأن جوجل لديها قوة سوقية فى البحث، والإعلان على شبكة البحث، وإحالات وسائل الإعلام الإخبارية، إذ تواجه الشركة منافسة شرسة من مزودى الخدمات الآخرين، بما فى ذلك مواقع البحث مثل Amazon و Expedia و Domain و Carsales.com ، والتى يصل العديد منها إلى المستخدمين عبر تطبيقات الهواتف الذكية مباشرة.”

وقال المنظم إن القوة الهائلة التى تتمتع بها شركات مثل جوجل، التى تمتلك 94 فى المئة من عمليات البحث على الإنترنت فى أستراليا، وأساليبها غير الشفافة لتصنيف الإعلانات تمنحها القدرة والحوافز على تفضيل أعمالها على المعلنين، وفى التوصيات الأولية التى تخضع للتغيير، قالت اللجنة الأسترالية للمنافسة والمستهلكين (ACCC) أيضا أن الهيئة التنظيمية الجديدة يجب أن تكون لديها صلاحيات للتحقيق فى كيفية تصنيف الشركات للإعلانات والمقالات الإخبارية.

رفضت جوجل مثل هذا الإجراء واعتبرته بأنه “غير ضروري”، وقال إن الهيئة التنظيمية لم تقدم أى دليل على أن المراجعة التلقائية لخوارزميات جوجل والتوصيات المحتملة لمزيد من الإفصاح عن تصنيفها الإخبارى ستؤدى إلى نتائج بحث أعلى جودة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.