القباج تستقبل وزير التنمية الاجتماعية والأسرة بجمهورية سنغافورة .. ويستعرضان البرامج والأنشطة الداعمة لاستقرار الأسرة.

استقبلت السيدة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي السيد ماساجوس ذو الكفل وزير التنمية الاجتماعية والأسرة بجمهورية سنغافورة، والسيد دومينيك جوة سفير جمهورية سنغافورة لدى جمهورية مصر العربية، بديوان عام وزارة التضامن الاجتماعي.

 

وشهد اللقاء التباحث حول البرامج والأنشطة الداعمة لاستقرار الأسرة في كلا البلدين؛ حيث استعرضت وزيرة التضامن الاجتماعي البرامج والأنشطة المختلفة التي تنفذها الوزارة وتستهدف استقرار الأسرة المصرية، منها المشروع القومي للحفاظ على كيان الأسرة المصرية «مودة» والذي يستهدف تأهيل المقبلين على الزواج بما يضمن الاستقرار النفسي والاجتماعي ويحافظ على كيان الأسرة الحديثة، وكذلك مكاتب الاستشارات الأسرية، ومراكز خدمة المرأة العاملة، وصندوق تأمين الأسرة التابع لبنك ناصر الاجتماعي.

 

وأوضحت القباج أن الدولة المصرية تعمل كذلك على برامج التعافي من الإدمان والمخدرات، بالإضافة إلى مراكز استضافة وتوجيه المرأة، وبرنامج وعي للتنمية المجتمعية، وبرنامج «2كفاية» للحد من الزيادة السكانية، مشيرة إلى أن كل تلك البرامج تهدف إلى تحقيق الاستقرار للأسرة المصرية.

 

وأشارت وزيرة التضامن الاجتماعي إلى التعاون والتنسيق الدائم بين الوزارة ودار الإفتاء المصرية، والتي قامت باستخدام دليل برنامج «وعي للتنمية المجتمعية» لإصدار فتاوي على الموضوعات المتواجدة به، كي يكون هناك موائمة بين الرسائل الدينية والاجتماعية.

 

من جانبه؛ قال السيد ماساجوس ذو الكفل وزير التنمية الاجتماعية والأسرة بجمهورية سنغافورة إن بلاده تضع الاهتمام بالأسرة على رأس أولوياتها، وتعمل على تنمية الأسرة ومكافحة كافة المخاطر التي تواجهها بما يشمل العولمة وآثارها السلبية على الأسرة.

 

ودعا وزير التنمية الاجتماعية والأسرة بجمهورية سنغافورة وزيرة التضامن الاجتماعي لحضور المؤتمر الذي ستنظمه بلاده عن الأسرة، مؤكدا ضرورة تواجد مصر وحضورها المؤتمر باعتبارها إحدى الركائز الاستراتيجية في المنطقة العربية والشرق الأوسط.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.