الرئيس السيسى يوجه بإدراج قرية «غرب أسوان» ضمن «حياة كريمة»

استجاب الرئيس عبدالفتاح السيسي لطلب إحدى المواطنات بقرية (غرب أسوان) بشأن إدراج قريتها ضمن المرحلة الأولى من المبادرة الرئاسية لتطوير الريف المصري (حياة كريمة)، حيث وجه الرئيس السيسي، الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بإضافة القرية ضمن قرى السنة الأولى دون الانتقاص من أعداد القرى المدرجة بتلك المرحلة.
وقال رئيس الوزراء إن المبادرة بدأ تنفيذها في ثلاثة مراكز بأسوان- من بين خمسة مراكز تشملها المحافظة – وهي (كومومبو، إدفو، ونصر النوبة)، وسيتم ضم مركز أسوان- الذي يشمل قرية غرب أسوان ومركز دراوي- إلى المبادرة العام المقبل، وأمر الرئيس السيسي بالبدء فورا في ضم المركزين الآخرين إلى المرحلة الأولى للمبادرة هذا العام، وسط هتافات من الأهالي الذي رددوا “تحيا مصر”.
ورحبت مواطنة أخرى حضرت اللقاء مع الرئيس السيسي، قائلة “أهلا بك سيادة الرئيس في بلدك وموطنك وسط أهلك ومحبيك.. حضرتك لا تتصور قدر المحبة التي نكنها لك، وزادت تلك المحبة وقت زيارتك لنا، ونحن في قمة السعادة اليوم، وأتمنى أن تستمر (حياة كريمة) معنا، لتلبية مطالبنا”.
وقالت إن “ما نتمناه سيتحقق بفضل (حياة كريمة) بصورة أفضل، مما توقعنا”، وبادلها الرئيس السيسي الحديث قائلا: إن الدولة عجلت بالتحرك هنا وقت حدوث السيل، بشكل عاجل لتخفيف الضرر عن أبنائنا وبناتنا بالقرى المتضررة، مضيفا أن الدولة كانت ستتحرك بغض النظر عن حدوث السيل من عدمه، مشددا على أن أعمال التطوير تشمل جميع القرى ولا تقتصر على قرية واحدة.
وطمأن الرئيس السيسي، إحدى المواطنات التي اشتكت من تضرر أثاث إحدى الفتيات المقبلة على الزواج من تداعيات السيول، حيث وعد الرئيس بتلبية مطالبها.
وقالت مواطنة أخرى: “تضررنا من السيول.. لكن الخير رأيناه اليوم مع زيارة سيادتكم”، وتمنت- للرئيس- أن يعينه الله على إدارة شئون مصر، قائلا “يكفيك أنك كنت جنديا في جيش مصر.. والآن زعيمها.. ربنا يبعد عنك من يسمون بأعداء النجاح”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.