أمين التعاون الخليجي: العلاقات مع مصر ركيزة الأمن والاستقرار في المنطقة

أ ش أ

أكد الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف، أن العلاقات الخليجية المصرية ركيزة الأمن والاستقرار في المنطقة.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية، اليوم الأحد، أن ذلك جاء خلال الاجتماع الوزاري المشترك لوزراء خارجية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، ووزير الخارجية سامح شكري، وذلك انطلاقاً من العلاقات الوثيقة القائمة بين قادة وشعوب دول مجلس التعاون ومصر، والروابط الأخوية والتاريخية المتينة بينهم، وعملًا بمبدأ التشاور والتنسيق بشأن القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وتعزيزا لدور الجانبين في تحقيق السلام والتنمية المستدامة وخدمة التطلعات السامية للأمتين العربية والإسلامية.

وترأس الاجتماع من جانب مجلس التعاون الأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله، وزير الخارجية السعودي رئيس الدورة الحالية للمجلس الوزاري، ومن الجانب المصري وزير الخارجية سامح شكري، بمشاركة وزراء خارجية دول مجلس التعاون، والأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف.

وتناول الاجتماع العلاقات بين مجلس التعاون ومصر، وسبل دعمها وتعزيزها في مختلف المجالات، كما استعرض الجانبان التطورات والقضايا ذات الاهتمام المشترك على الساحتين الإقليمية والدولية، حيث عكست المباحثات تطابق وجهات النظر إزاء هذه القضايا.

وأكد الجانبان استمرار التشاور والتنسيق بين مجلس التعاون لدول الخليج العربية ومصر، بما يدعم ويعزز الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم تحقيقا لتطلعات شعوبهم وخدمة الأمتين العربية والإسلامية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.