30 يونيو كانت دافعًا للبناء والتنمية والحفاظ على الوطن…بقلم الدكتور أسامة عبد المنعم خبير التنمية المحليه

ادعو فى ذكرى 30 يونيو، للتكاتف والتلاحم من الجميع لدفع عجلة التنمية والبناء، واستقرار الوطن والحفاظ على أراضيه من خلال العمل الدؤوب الذى تظهر نتائجه فى أوقات مبكرة، وخاصة أن ثورة 30 يونيو أحد مسببات التنمية العظيمة التى نلاحظها كل يوم.لان ذكرى 30 يونيو بمثابة الدافع للعمل والإنتاج لدفع عجلة التنمية في مصر وبذل مجهود أكبر لأداء الخدمات وللإسراع مع قطار التنمية وعمل خطط فردية ومجتمعية لتحقيق مصالح الناس واحتياجاتهم، وايضا إلى التماسك والحفاظ على أمن الوطن وعدم السماح للمخربين والخونة أن يزرعوا الفتنة بين المصريين الشرفاء الذين يسعون بجد لبناء هذا الوطن.

لان لمصر حق كبير علينا وعلى أبنائنا ولا يكون أداء هذا الحق بكثرة التغني به أو كتابة الأشعار أو وضع الملصقات الوطنية في كل مكان بل يكون ذلك بالحفاظ عليه والعمل لأجل رفعته ورفعة الآخرين ممن يتقاسم الإنسان معهم الهواء والماء والتراب.
فلا بد للجميع التحلي بروح المسئولية والمحافظة على المكتسبات الوطنية المحققة في جميع المجالات بعد ثورة 30 يونيو، ومواصلة مسيرة البناء الوطني فى الداخل والخارج بشكل سريع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.