قالت الدكتورة غادة والى، وزيرة التضامن الاجتماعى، إن نسبة الطلاق ارتفعت فى المجتمع المصرى لنسبة مقلقة فى السنوات الأخيرة، بالمقارنة بالمعدلات العالمية.

وأوضحت الوزيرة: “نقارن البرنامج ببرامج أخرى موجودة فى ماليزيا ودول أخرى، بحيث يبدأ بشكل تجريبى ويكون هناك مكون للحضر والريف وبالتعاون مع المجلس القومى للمرأة الذى كان لديه بعض التجارب فى هذا الاتجاه، وبدأ يتكون لدينا منهج وموضوع ونفكر فى تطبيقه بشكل اختيارى ثم قد يتحول إلى شكل يطلب مع عقد الزواج إذا أثبت جدواه”.

 

وأضافت خلال جلسة “اسأل الرئيس” ضمن فعاليات اليوم الأخير للمؤتمر الوطنى السادس للشباب، المنعقد بجامعة القاهرة، أن الرئيس السيسى وجه بدراسة وتحليل ارتفاع نسبة الطلاق فى المجتمع المصرى، وبالفعل أجرت وزارة التضامن حصر ببرامج إعداد الأزواج وبرنامج الاستشارات الأسرية فى مجموعة من الدول التى تشبه مصر فى الثقافة وحجم المجتمع وطبيعته، وتم تكليف مركز البحوث الاجتماعية والجنائية مع بعض منظمات المجتمع المدنى وبعض الخبراء فى علم النفس والاجتماع، لوضع الإطار لهذا البرنامج وهو على مشارف الانتهاء لعرضه قريبا.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.